رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

أخبار

وزير التعليم: تغيير البرنامج الدراسي لمنح مساحة أكثر لممارسة الأنشطة

شهد الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم، اليوم، ‎الحفل الختامي لفعاليات مهرجان الفنون المسرحية في دورته الرابعة لطلاب المدارس بكافة المراحل التعليمية على مستوى الجمهورية، ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، وذلك على مسرح سيد درويش بأكاديمية الفنون المسرحية.

وقال حجازي إن هذا الحدث يمثل علامة بارزة في الاهتمام بالفنون، ويعَد الخطوة الأولى على طريق التثقيف، والتوعية، والإرشاد الصحيح لأبناء هذا الوطن، موضحا أن هذا المهرجان يأتي للكشف عن المبدعين من أبنائنا الطلاب في المجالين الفني والثقافي، وخلق جيل جديد يمتلك مهارات التواصل، إلى جانب مهارات التذوق الفني الراقي.

وأكد أهمية الاستثمار في العنصر البشري، وهو اتجاه الدولة بكل مؤسساتها، تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية، ممثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، ولذلك تسعى الوزارة للاهتمام بالأنشطة المدرسية بمختلف أنواعها، وتطويرها.

وقال إن المجتمع المصري في المرحلة الحالية يحتاج إلى كل ما يثري الحياة الثقافية؛ لتغيير بعض المفاهيم المغلوطة، وترسيخ مبادئ المواطنة والانتماء لدى أبناء هذا الوطن، واللحاق بركب التطور العالمي في كل المناحي العلمية، والثقافية، والفنية، والاجتماعية، والأدبية وغيرها؛ لذلك تُوْلي وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني اهتمامًا بالغًا بالأنشطة التربوية.

وأشار إلى أن من أهم أدوار الوزارة الرئيسية للعام الدراسى الجديد هو عودة الطلاب إلى المدرسة لتصبح المكان الطبيعى للتعليم والتعلم والتنشئة الاجتماعية، وتعمل الوزارة حاليًا على تغيير البرنامج الدراسي، ومنح مساحة أكثر لممارسة الأنشطة لفرز الموهوبين، حيث إن ممارسة الفنون بجميع أشكالها تصنع تذوق عام، وقيم جمالية، إلى جانب شعور الطلاب بمتعة التعلم، من خلال مسرحة المناهج، وتبسيط فهم المواد الدراسية.

ومن ناحيتها، قالت إلهام إبراهيم، رئيس قطاع الخدمات والأنشطة، إن قطاع الخدمات والأنشطة يعمل على اكتشاف ورعاية الموهوبين داخل المدارس في جميع المحافظات، مشيرة إلى التمسك بتقديم الرسالة السامية للمسرح المدرسي والذي يمثل واقع المجتمع المصري، ومناقشة المشكلات ومعالجتها، ووصف الواقع المصري الذي نعيشه والمكتسبات التي حققها المجتمع المصري في الفترة الأخيرة وذلك من خلال الأوبريت الذي قدمه الطلاب علي المسرح ضمن المهرجان والذي يصور مفهوم الوطنية والانتماء.

وأوضحت الدكتورة إيمان حسن رئيس الإدارة المركزية للأنشطة إن مهرجان الفنون المسرحية لطلاب المدارس والذي نشهد اليوم دورته الرابعة شارك فيه (١٢٥٠٠) طالبا وطالبة في التصفيات المبدئية على مستوى (٢٥) مديرية تعليمية ليصل إلى التصفيات النهائية (١٢٥٠) طالبا وطالبة لديهم من الموهبة والإبداع ما جعلنا نسعى دائمًا للاهتمام بهم وتنميتهم ثقافيًا وفنيًا.

وفي نهاية الحفل تم تكريم المتسابقين، حيث فاز بجائزة أفضل جائزة موسيقى وغناء مدرسة الرسالة الخاصة بمحافظة شمال سيناء، وأفضل تراث جاء من نصيب مدرسة الراشدة الابتدائية بمحافظه الوادي الجديد، وأفضل التراث مدرسة الفندقية الثانوية بمحافظة البحر الأحمر، وفازت بجائزة أفضل استعراض مدرسة هواريزون للغات بمحافظة الشرقية، كما فاز بأفضل ممثل إياد محمد السمنودي مدرسة بورسعيد التجريبية بمحافظة بور سعيد، وفازت بأفضل ممثلة بسمة محمد علي مدرسة البحيرة الثانوية الفندقية بنات بمحافظة البحيرة، وأفضل إنتاج شيرين حمدي مدرسة الزهراء الخاصة محافظة المنيا، وجائزة التميز فازت بها مدرسة الملكة لذوي الاحتياجات الخاصة بمحافظة الجيزة.

وبالنسبة للمديريات التعليمية: فازت بالمركز الأول مديرية التربية والتعليم بالدقهلية مدرسة الدلتا الحديثة للغات عن عمل (المرأة)، وفازت بالمركز الأول مناصفة معها مديرية المنيا بمدرسة الزهراء الخاصة 2 عن عمل (إنجازات وطن)، وفازت بالمركز الثاني محافظة الغربية بمدرسة كوين أوف بيس عن عمل (باب الجنة)، وفازت بالمركز الثالث مديرية الإسكندرية بمدرسة كلية النصر للبنات بلقيس عن عمل (ملكة سبأ)، كما فازت مناصفة معها بالمركز الثالث محافظة الإسماعيلية بمدرسة الراهبات الفرنسيسكان عن عمل (سيمون وغبتا الجميلة)، وفازت بالمركز الرابع مديرية سوهاج بمدرسة نور المعارف الخاصة عن عمل (الفجر الجديد)، وفاز بالمركز الخامس مديرية أسوان بمدرسة السلام الأكاديمي الخاصة عن عمل (قارب نجاة).