رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

محافظات

محافظ سوهاج يشهد لقاء إطلاق مشروع حاضنة الابتكار الاجتماعي ضفاير

شهد اللواء طارق الفقي محافظ سوهاج، اليوم، لقاء إطلاق مشروع تمكين الشباب للمشاركة في مواجهة تحديات السكان على المستوى المحلي من خلال حاضنة الابتكار الاجتماعي " ضفاير"، والذي تنفذه مؤسسة " صناع الحياة "، والممول من صندوق الأمم المتحدة للسكان، بحضور اللواء محسن النعماني رئيس مجلس أمناء مؤسسة "صناع الحياة"، والدكتورة منال عيد رئيس برنامج الشباب بصندوق الأمم المتحدة للسكان، والمهندس أحمد موسى المدير التنفيذي لمؤسسة "صناع الحياة "، ولفيف من وكلاء الوزارات ورؤساء المصالح الحكومية .

ورحب محافظ سوهاج بالحضور جميعا وعلى رأسهم اللواء "محسن النعماني" وزير التنمية المحلية ومحافظ سوهاج الأسبق في بيته سوهاج، مؤكدا على استمرار تنفيذ المبادرات القومية لبناء الإنسان المصري؛ لتنمية الأسرة المصرية، من خلال إطلاق المبادرات المجتمعية بالتعاون مع كافة الجهات المعنية، ومن أهمها المبادرات التي تعالج القضايا السكانية ومنها " الزواج المبكر للأطفال، والحد من الزيادة السكانية".

وأشاد " الفقي " بجهود مؤسسة " صناع الحياة "، والدور الحيوي لصندوق الأمم المتحدة للسكان، داعيا كافة مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية إلى تكثيف النشاط والتعاون مع المحافظة؛ لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين، والعمل على تحسين المؤشرات السكانية، ومعالجة القضايا المجتمعية، لافتا إلى دعم المحافظة التام لجميع مبادرات المجتمع المدني الهادفة .

ومن جانبه أعرب اللواء "محسن النعماني " عن سعادته البالغة بحضوره اليوم إلى محافظة سوهاج، لافتا إلى أن فريق عمل المبادرة من شباب وأبناء سوهاج، موضحا أن المؤسسة تهتم بالبشر والحجر من خلال مجالات " التمكين الاقتصادي وسبل العيش، ومحو الأمية، والمساعدات الانسانية، والاحتياجات الأساسية، والتوعية، والتأهيل والتدريب، وخلق فرص تطوعية " .

وأشارت منال عيد رئيس برنامج الشباب بصندوق الأمم المتحدة للسكان، إلى أن أهم أهداف حاضنة الابتكار الاجتماعي هو" تيسير ودعم المشاريع الاجتماعية، وتحديد أفضل الممارسات وبناء المشاريع بالنظام البيئي المصري المتعلق بإنشاء المشاريع الاجتماعية، وتطوير الحلول التي تحدث تأثيرا اجتماعيا، لافتة إلى أن من مخرجات المشروع عدد 10 مشروعات يتم تطويرها وتمويلها لمواجهة قضية ختان الإناث بقرى سوهاج .

وقال أحمد موسى المدير التنفيذي لمؤسسة صناع الحياة، أن أسلوب عمل المؤسسة يتميز بالقدرة على تأهيل وبناء قدرات الشباب المتطوعين، وذلك بانتقاء العناصر المتميزة كي يصبحوا قادة مجتمعيين يقومون بتنفيذ المشروعات والمبادرات المختلفة، من خلال مجلس إدارة المتطوعين؛ لتحقيق التنمية المجتمعية الشاملة .

واستعرض بولا إبراهيم مدير محفظة البرنامج الدولية بمؤسسة صناع الحياة، مشروع " حاضنة الابتكار "، موضحا أن الفئات المستهدفة من المشروع 200 شخص وكيان، موزعين بواقع 60% شابة في الفئة العمرية من 15 إلى 24 سنة، وخاصة السيدات والفتيات اللائي يعانين من الفقر ومحدودية الإمكانيات، و 20% ممارسة للتنمية، لديهم 4 سنوات من الخبرة في العمل ذو الصلة بموضوعات المشروع، مثل " حاضنات الأعمال، والصحة الإنجابية، والعمل التنموي"، ويتضمن كذلك شركاء التنمية، والمنظمات الأهلية، مشيرا إلى أن الـ 20% المتبقية مخصصة لرائدات الأعمال من سن 18 إلى 35 سنة، بحيث يكون لديهم أفكار ونماذج أولية في نفس مجال المشروع .