رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

أخبار

وزير التموين عن مقتل أماني الجزار فتاة المنوفية: نعطي الموضوع أكبر من حجمه

علق الدكتور علي المصيلحي، وزير لتموين والتجارة الداخلية، على حادث مقتل فتاة المنوفية أماني الجزار، قائلًا: «في رأيي كمواطن مصري أننا نعطي الموضوع أكبر من حجمه كثيرًا، عددنا فوق الـ107 ملايين مواطن، ووقوع 3 حوادث بتلك الصورة تحتاج دراسة».

وأضاف خلال لقاء لبرنامج «حديث القاهرة»، الذي يقدمه الإعلاميان خيري رمضان وكريمة عوض عبر فضائية «القاهرة والناس»، مساء الأحد، أن 60% من سكان مصر من الشباب، متابعًا: «هو رقم ليس قليلًا، والظروف التي يمر بها كل الناس والعالم وأي ضغوط اقتصادية تؤثر على قدرة الفرد لتحقيق ذاته».

وتابع: «أول ما الشخص ميقدرش يحقق ذاته بالطريقة التي يراها، يبدأ الشكوى من أن الظروف صعبة، ويعاني من تأثيرات نفسية صعبة، أنا أعز الشباب جدًا، لكن الناحية الشعورية عندهم أكبر من الكبار، وهو ما يؤدي إلى اندفاعهم».

وأردف: «البقاء لله في كل من توفوا وربنا يسلمنا جميعًا، يجب ألا نقف عند تلك الأمور، قد يقف عندها دارسو علم النفس والاجتماع ومعرفة الأسباب الخاصة لحدوثها.. الحق يقال مصر بخير، لسة بروح البلد وبشوف الناس، الغالبية العظمى تحافظ على القيم ومنظور المجتمع والعرف، ولكن لابد أن نعترف بأن الضغوط الاقتصادية والحياتية تؤثر سلبًا على الجميع، وخاصة عند رغبة الشباب في الزواج وتحقيق ذاته».

واختتم: «مش كل الناس نفسيتها قوية، ما لفت نظري أن القاتل في تسجيله قال: (أنا ولا حاجة معرفتش أعمل حاجة)، هو في حد ذاته يعاني اضطرابًا نفسيًا وقيمته غير موجودة».

وعثرت الأجهزة الأمنية على جثة مرتكب واقعة التعدي على إحدى الفتيات بدائرة مركز شرطة بركة السبع بالمنوفية بسلاح ناري «فرد خرطوش» محلى الصنع؛ مما أدى إلى وفاتها بطريق «مصر – إسكندرية» الزراعي بدائرة مركز شرطة قويسنا بالمنوفية، منتحرًا بذات السلاح الناري السابق استخدامه في ارتكاب الواقعة.

وورد بلاغ إلى النيابة العامة أمس السبت، بوفاة الطالبة أماني متأثرة بإصابتها بعيار ناري أطلقه صوبها شخص رفض أهلها ارتباطها به، فباشرت النيابة العامة التحقيقات، وعاينت مسرح الجريمة، وناظرت جثمان المجني عليها، وتحفظت على ما سجلته آلات المراقبة بمسرح الواقعة وعلى ملابس المتهم وقت ارتكابه الجريمة، كما سألت تسعة شهود على الواقعة.