البنك المركزي الإسرائيلي: لا ينبغي منح الجيش شيك على بياض بسبب الحرب الجيش الإسرائيلي يُسقط بالخطأ طائرة إسرائيلية موجهة عن بعد قرب الحدود مع لبنان حكومة سلوفينيا تصدق على قرار الاعتراف بدولة فلسطين وتحيله للبرلمان حبس حسين الشحات بتهمة ضرب لاعب بيراميدز سنة مع إيقاف التنفيذ تحذير من موجة شديدة الحرارة وظاهرتين مؤثرتين غدًا بهذه المناطق ”مسار اجباري” يشعل حفل المتحف الكبير ضبط عدد من العناصر الإجرامية وبحوزتهم كميات من المواد المخدرة بقصد الاتجار حملات أمنية لضبط حائزى ومتجرى المواد المخدرة والأسلحة النارية والذخائر غير المرخصة وضبط المحكوم عليهم الهاربين خطوات التظلم على نتيجة الشهادة الإعدادية 2024 في الجيزة «فيزا» ترحب بـ 22 شركة ناشئة للانضمام للدفعة الثانية من برنامج تسريع التكنولوجيا المالية وزير الزراعة يبحث التعاون المشترك مع رئيس هيئة السلامة الغذائية والزراعية بدولة الإمارات العربية المتحدة محافظ الغربية يشهد الاجتماع الدورى لمجلس الجامعة التكنولوجية بسمنود
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

وا إسلاماه

الإمام الأكبر شيخ الأزهر يستقبل وفد وزارة التسامح والتعايش الإماراتية

استقبل فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، مساء اليوم الثلاثاء، بمقر إقامته بالعاصمة الكازاخية "نور سلطان، وفد وزارة التسامح والتعايش الإماراتية برئاسة سعادة عفراء الصابري، مدير عام الوزارة، على هامش مشاركة فضيلته في المؤتمر السابع لزعماء الأديان، وذلك بحضور الدكتور محمد سعيد العريقي، سفير دولة الإمارات لدى كازاخستان، وسعادة المستشار محمد عبد السلام، الأمين العام لمجلس حكماء المسلمين.

ورحب الإمام الأكبر بالوفد الإماراتي، مقدرا جهود دولة الإمارات في نشر السلام العالمي ورعاية وثيقة الأخوة الإنسانية التاريخية، ودعم قضايا الأمتين العربية والإسلامية، مؤكدا أن الإمارات بقيادة الشيخ محمد بن زايد، رئيس الدولة، قدمت للعالم نموذجا فريدا في التعايش المشترك بين مختلف الجنسيات والثقافات والسعي الدائم لتحقيق السلام ونشر الخير والتسامح.

ومن جانبها، نقلت سعادة عفراء الصابري، مدير عام وزارة التسامح والتعايش، والوفد المرافق، تحيات وتقدير معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح الإماراتي، إلي فضيلة الإمام الأكبر، معربة عن تقدير الوزارة لجهود فضيلة الإمام الأكبر في نشر الصورة الصحيحة للدين الإسلامي، وجهود مجلس حكماء المسلمين في تعزيز وحدة الشعوب الإسلامية، ودعم قضايا المسلمين وبخاصة الجاليات المسلمة في الغرب، مشيرة إلى أن وزارة التسامح والتعايش تتعاون مع مجلس حكماء المسلمين في تنفيذ مجموعة من المبادرات التي تخدم الإنسانية، وتنبذ التطرف والتشدد، وتهدف إلى القضاء على العنصرية والكراهية والعنف.