رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

أخبار

متحدث الصحة: مركز زراعة الأعضاء بمصر سيكون الأكبر بأفريقيا والشرق الأوسط

قال الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان، إنّ مصر شهدت واحد من أكبر المسوح على مستوى العالم في فيروس سي، بالإضافة إلى المبادرة الرئاسية 100 مليون صحة ومبادرة الأمراض غير المعدية للسكر والضغط.

وأضاف عبدالغفار في مداخلة هاتفية مع الإعلامية قصواء الخلالي، ببرنامج «في المساء مع قصواء»، على قناة CBC، أن نسبة المواليد مهمة جدا ومؤثر كبير، وهناك معدلات الخروج للمعاش أيضا لمعرفة نوعية الخدمة التي سيحتاجها المواطنون خلال سنوات قادمة، حيث إن أماكن تقديم خدمات صحية لهذه الفئات مختلفة عن أماكن تقديم الخدمة الصحية لمرحلة الطفولة.

وحول التوجيه الرئاسي بالربط بين قاعدة بيانات 100 مليون صحة والخريطة الصحية المصرية، قال: "الاستفادة من هذه المسوحات الضخمة لتحقيق رؤية واضحة لما نريد أن نكون عليه في 2030 أمر مهم جدا في استراتيجيات الصحة وتحقيق الرفاهية".

وأكد، "الرئيس السيسي أطلق مبادرة حياة كريمة، ولكي نحقق الحياة الكريمة يجب أن نعرف امكانياتنا واحتياجاتنا وكيف ستكون الاحتياجات بعد 5 سنوات و10 سنوات، وكل ذلك عرضه وزير الصحة على الرئيس السيسي".

وأشار، إلى أنّ الرئيس عبدالفتاح السيسي وجه بإنشاء مركز مصري لزراعة الأعضاء، ليكون الأكبر في أفريقيا والشرق الأوسط، وذلك في زراعة القلب والكلى والكبد والرئة والبنكرياس، لافتًا إلى أنه سيكون متصلا بشبكة كبيرة من المتبرعين والمرضى وفقا للمعايير العالمية.

وقال الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان، إنّ الرئيس عبدالفتاح السيسي اجتمع اليوم مع رئيس الوزراء في حضور وزير الصحة لمتابعة تطوير المنظومة الصحية واستراتيجية المنظومة الصحية في الفترة المقبلة، مضيفا:"المنظومة الصحية في مصر كبيرة جدا ومتشعبة، فيها قطاع حكومي وقطاع أهلي وقطاع خاص، القطاع الحكومي نعني به الجامعات ووزارة الصحة والسكان ومستشفيات تتبع الجهات المختلفة مثل وزارة النقل ومستشفى السكك الحديدية".

وتابع المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان، أن هناك أكثر من 5 آلاف وحدة ومركز صحي، ومن المهم أن يكون متخذ القرار على اطلاع ودراية بمكونات المنظومة الصحية بكل قطاعاتها، عدد المستشفيات، والأسرة، وغرف العناية المركزة، وعدد أجهزة التنفس الصناعية، وعدد أجهزة الأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي.

وأشار، إلى أن الوحدات الصحية في مصر بها 134 ألف سرير في الأقسام الداخلية وأكثر من 15 ألف سرير في العناية المركزة، وأكثر من 600 جهاز أشعة مقطعية، بالإضافة إلى القوى البشرية من أطباء وتمريض وصيادلة.