رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

محافظات

محافظ بورسعيد يتابع استعدادات المحافظة لاستقبال العام الدراسي الجديد


عقد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، اليوم ، اجتماعا موسعا، لمتابعة استعدادات المحافظة لاستقبال العام الدراسي الجديد، وذلك بحضور دكتورة هالة عبد السلام وكيل وزارة التربية والتعليم ببورسعيد، و استاذ عماد علام مستشار المحافظة للتعليم، واستاذ على الالفي نقيب المعلمين و استاذ احمد والي وكيل مديرية التربية والتعليم و هيئة الأبنية التعليمية، ومديري الإدارات التعليمية، وموجهو المراحل، ومديري عدد من المدارس في جميع المراحل التعليمية.

وفي بداية اللقاء، قدم محافظ بورسعيد التهنئة لدكتورة هالة عبد السلام مدير مديرية التربية والتعليم الجديد ببورسعيد ، متمنيا لها مزيد من التوفيق والنجاح خلال توليها وكيل وزارة التعليم ببورسعيد، مؤكدا أن محافظة بورسعيد حققت معدلات تطوير كبيرة في مجال التعليم خلال الفترة الماضية، وأشاد المحافظ بجهود العاملين في قطاع التعليم ببورسعيد وتعاونهم مع الاجهزة التنفيذية لتحقيق افضل مناخ تعليمي للطلاب

وأشار اللواء عادل الغضبان أن محافظة بورسعيد تستعد للعام الدراسى الجديد "2022-2023" بتوفير كافة الامكانات والسبل للطلبة والطالبات وأعضاء هيئة التدريس من تأهيل وتطوير المنشآت وتقديم التدريبات العملية، وكذلك الاهتمام بالبيئة المحيطة كزيادة المساحات الخضراء، والتعاون مع الأحياء لرفع مستوى النظافة داخل وخارج المدارس، في ظل التطور الذي تشهده محافظة بورسعيد، ورقمنة كل المصالح الحكومية ومن بينها المدارس ومكتباتها، تطورت أيضاً المباني حتى تتلاءم مع تحصيل الطالب لأكبر قدر ممكن من المعلومات في جو محيط مناسب لذلك، بالتزامن مع توفير معلمين مؤهلين لدعم الطالب وثقل خبراته واكتشاف مواهبه وتدعيمها.

واستعرض محافظ بورسعيد مستجدات العمل بشأن جاهزية المدارس لإستقبال العام الدراسي الجديد ، مؤكدا على أهمية استمرار أعمال التطوير التي تشهدها عدد من المدارس حالياو تكثيف العمل للانتهاء من جاهزية المدارس قبل بدء العام الدراسي الجديد.

وشدد محافظ بورسعيد على كافة القيادات التعليمية بالمحافظة، ومديري المدارس بالاهتمام بمستوى انضباط العملية التعليمية في المقام الأول، والتزام الطلاب بالحضور في المدارس ، لافتا أنه سيتم عقد لقاءات متواصلة مع القيادات التعليمية في كافة مراحل التعليم، وذلك للتأكيد على أهمية انتظام العملية التعليمية خلال العام الدراسي القادم، مؤكدا أنه تم النهوض بالعملية التعليمية لتحقيق أفضل مناخ دراسي للطلاب في المدارس يسهم في إثراء العملية التعليمية.

وأكد على تكثيف ومواصلة الحملات على سناتر الدروس الخصوصية، منوها لاهمية أن يتعاون أولياء الأمور مع الدولة من أجل إنقاذ أبنائهم من مخاطر سناتر بيع العلم، وطالب كذلك مسئولي التعليم بفرض تواجد المعلمين خلال اليوم الدراسي.

ووجه محافظ بورسعيد رسالة لأولياء الامور والطلاب بضرورة الوعي بالمرحلة الراهنة وجهود الدولة في تطوير العملية التعليمية، و دعم جهود الأجهزة التنفيذية في القضاء على ظاهرة الدروس الخصوصية، وتشجيع الطلاب على الاعتماد على الذات، لتحقيق مستوى تعليمي أفضل لأبناءنا قادة المستقبل.

وشدد المحافظ على أن تطوير العملية التعليمية بالمحافظة وعودة المدرسة لدورها الحقيقى هو شعار المرحلة الآن، مشيرا إلى أهمية إنضباط ‏العملية التعليمية منذ أول يوم فى العام الدراسى الجديد 2022 – 2023، و ضرورة متابعة عملية حضور وغياب الطلاب لتحقيق الانضباط في المدارس.

ووجه محافظ بورسعيد مسئولي التعليم بالمرور على المدارس والتأكد من جاهزيتها، وأضاف أنه سيتم دخول مدارس جديدة بالخدمة التعليمية في العام الدراسي الجديد، واحدة منها جنوب المحافظة، وأخرى يابانية في مدينة بورفؤاد، وثالثة في منطقة الإسكان الإجتماعي بمدينة بورفؤاد أيضاً وجميعهم للمرحلة الابتدائية، بالإضافة لمدرسة لغات متميزة، وذلك لأثراء العملية التعليمية ببورسعيد.

وخلال فعاليات اللقاء، كرم محافظ بورسعيد السيدة امل السيد علي قاسم بمدرسة اللواء سماح قنديل التيمورية سابقا، والسيدة حسناء السيد سليم بمدرسة الفرما الابتدائية، وذلك لأداء عملهن بإخلاص و المساهمة في تجميل ورفع كفاءة المدارس التي يعملون بها.