رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

فن

«الأراجوز المصري» يغزو أمريكا بـميلاد السخرية» وإخراج مصري أمريكي مشترك

في إطار الشراكات التي عقدتها فرقة «ومضة» لخيال الظل والأراجوز، مع الهيئات والمؤسسات العالمية لنشر الوعي الثقافي والفني بالتراث الثقافي غير المادي، من خلال تدشين العروض المستلهمة من الأراجوز المصري، وانطلاقا من الدعوة مهرجان الأراجوز المصري في دورته الثالثة الذي نظمته فرقة ومضة بالتعاون مع مكتبة الإسكندرية، لعدد من الفنانين حول العالم لإنتاج محتوى فني مشترك يتجاوز الحدود نحو غضاء إنساني وفي هذا الصدد.

بدأت فرقة «ومضة» لخيال الظل والأراجوز أولى جولاتها الخارجية بتقديم عرض «ميلاد السخرية» وبإخراج مصري أمريكي مشترك بين كلا من الدكتور نبيل بهجت مؤسس ومدير فرقة «ومضة» والدكتور دونالد مكمانوس أستاذ الدراما بجامة إمري.

عرض «ميلاد السخرية» يقوم على فكرة استلهام مفردات عروض الأرجوز وأسلوب الكوميديا «دي لارتي» ومزجها مع قصص أبطال في السير الشعبية والحكايات التراثية المختلفة من سيرة عنترة وعلى الزيبق ومزجها مع شخصية «ألدوا ما نيفوا» والمستلهمة من التراث الإيطالي، وبمشاركة مجموعة من الفنانين.
ويحاول العرض من خلال أحداثه الإجابة على عدد من الاسئلة حول طبيعة السخرية ووظائفها إذ يسعى البطل لمواجهة أشكال الظلم والقبح معتمدًا على خبرة الأراجوز في ذلك إذ يقاوم عددا من الغاصبين الذين سلبوه أرضه وأسرته ليتحول همه من الخاص الضيق إلى العام من خلال طرح عدد من الأسئلة، حيث تمتزج المقاومة بالسخرية الواعية لرفع المستوى الجمعي وتصبح هي خلاصه الشخصي، وهو ما يقوم بتعليمه إياه الأراجوز وتعرض الأحداث من خلال فرقه متجولة تختار يوميًّا ما تقدمه للجمهور.
كما يحرص العرض على دمج الجمهور واستثمار تفاعلاتهم منذ اللحظة الأولى من خلال الغناء ثم يبدأ البطل في مناقشة بعض ما يعانيه بشكل يوحي أن ما يعانيه هي مشكلة كل الحضور ويتداخل عالم الدمى مع الأقنعة مع التمثيل المباشر لخلق تعدد الأصوات داخل العرض وتأتي السخرية من الفاسدين كأداة ينتصر بها الأنسان على واقعه المأزوم ويتحرر نحو الفعل وتغير واقعه نحو الأفضل.
كما تم تقديم العرض على مسرح جامعة «ايمروي»، وسيشارك خلال يومي السبت والأحد المقبلين الموافق 8 و9 أكتوبر الجاري ضمن عروض مهرجان «عرب اتلانتا»، كذلك سيتم عرضه على مسارح بعض الولايات المختلفة خلال الفترة القادمة.