رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

سياسة البرلمان

رئيس حقوق الإنسان بالنواب: بيان البرلمان الأوروبي مكلمة

قال النائب طارق رضوان، رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، إن «البيان الصادر عن البرلمان الأوروبي بشأن حالة حقوق الإنسان في مصر، ما هو إلا مكلمة».

وأضاف خلال لقاء لبرنامج «بالورقة والقلم»، المذاع عبر فضائية «TeN»، مساء السبت، أن «ما صدر للمشهد الإعلامي بطريقة خاطئة وتم التصويت عليه، ليس قرارًا برلمانيًا»، مشيرًا إلى أنه قرار ينم عن التصويت بنعم أو لا، حول بيان صادر عن الاتحاد الأوروبي.

وأكد أن القرار «غير ملزم» لأي دولة بالاتحاد الأوروبي، مضيفًا: «جاء من داخل الجلسة العامة التي عرض مشروع البيان فيها، من حضروا 7 والجلسة كانت خاوية، وأعداد المصوتين بنعم 350، وبـ(لا) 186».

وذكر رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، أن مشروعات البيانات الماضية، شهدت إجماعًا من المصوتين على البيان، مستشهدًا بحصول قرار صادر في شهر فبراير الماضي، على 450 صوتًا بنعم، مقابل 40 بـ(لا).

وتابع: «ما استوقفني لغة الاستعلاء والتدخل السافر في الشأن المصري، هناك فُجر في الأداء ينم عن جهل بمختلف ثقافات وعادات وتقاليد المجتمعات المختلفة».

وأصدر مجلس النواب، أمس الجمعة، بيانًا حول قرار البرلمان الأوروبي، بشأن حالة حقوق الإنسان في مصر.

وقال مجلس النواب إنه طالع القرار الصادر من البرلمان الأوروبي بشأن حالة حقوق الإنسان في مصر، مؤكدا أنه بُني على حزمة من المغالطات والادعاءات الباطلة التي لا تمت للواقع بصلة، ولا يعكس سوى نظرة متحيزة غير موضوعية إزاء حقيقة الأوضاع بمصر.

وأعرب مجلس النواب عن رفضه واستياءه الكامل من هذا القرار، الذي جاء مخيبا للآمال، ودالا على إصرار البرلمان الأوروبي غير المبرر في استمرا نهجه الاستعلائي والوصائي تجاه مصر، إذ نصب نفسه -استنادا إلى وقائع كاذبة- حكما وقيما على تطورات الأحداث في الدولة المصرية، حسب بيان مجلس النواب.