ضبط 15400 لتر بنزين وسولار بمحطات تمويل سيارات بالبحيرة لبيعهم بأزيد من التسعيرة وزير الري يتابع أعمال صيانة هويس قناطر إسنا الجديدة ، وتحديث أنظمة التشغيل والتحكم بالقنطرة رئيس مجلس النواب الأمريكي: سأضغط لاعتماد حزمة مساعدات لإسرائيل وأوكرانيا الأسبوع الحالي أمريكا وبريطانيا تشنان غارتين على أهداف للحوثيين بمحافظة تعز اليمنية بن فرحان يبحث مع بلينكن خطورة التصعيد بين إيران وإسرائيل ولي العهد السعودي ورئيس الوزراء العراقي يبحثان أعمال التصعيد العسكري الأخير في المنطقة روسيا: صمت الغرب عن الأسباب الجذرية للتصعيد في الشرق الأوسط غير مقبول الجيش الإسرائيلي: هجوم إيران غير مسبوق وقوبل بدفاع غير مسبوق الولايات المتحدة تحث إسرائيل على التفكير بعناية في مخاطر التصعيد مع إيران الطيار محمود القط: الهجوم الإيراني لم يؤثر على الملاحة الجوية بفضل كفاءة المراقبة الجوية المصرية خلاف في مجلس الحرب الإسرائيلي حول توقيت ونطاق الرد على إيران إندونيسيا: مقتل 14 شخصا على الأقل في انهيار أرضي
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

محافظات

وزير الري عملية تدعيم وتأهيل قناطر زفتى الواقعة على فرع دمياط

تلقى السيد الأستاذ الدكتور هاني سويلم وزير الموارد المائية والري تقريراً من السيد المهندس إيهاب الجوهري رئيس قطاع الخزانات والقناطر الكبرى بخصوص نهو المرحلة الثانية من عملية تدعيم وتأهيل قناطر زفتى الواقعة على فرع دمياط. وصرح الدكتور سويلم أن عملية تدعيم قناطر زفتى الواقعة شمال مدينة زفتى على فرع دمياط تهدف لتدعيم وتأهيل فتحات القناطر وتدعيم البغال وصيانة البوابات وإعادة تأهيل المباني وعمل مشاية جديدة بالخلف وتدعيم مشاية الأمام وتدعيم وتجديد الهدار خلف قناطر زفتى.

وتوجه الدكتور سويلم بالتحية والتقدير لكافة المهندسين والفنيين من أبناء الوزارة الذين ساهموا في تنفيذ هذا العمل الضخم على مدى (٥) سنوات من العمل الجاد بالسواعد والكفاءات الفنية الوطنية.

وأوضح سيادته أن قناطر زفتى المنشأة في عام ١٩٠٣ تتكون من عدد (٥٠) فتحة بعرض (٥) أمتار لكل فتحة وهويس قديم بعرض ١٢ متر ، بالإضافة لهويس ملاحي من الدرجة الأولى بعرض ١٧ متر ، وطريق أعلى القنطرة بعرض ٩ متر بخلاف رصيفين بعرض ٣ متر ، وعدد (٢) ونش عربة علوي لرفع بوابات القنطرة.

وقد سبق عمل دراسة جدوى فنية وبيئية واقتصادية لقناطر زفتى بمعرفة مكتب استشاري فرنسي ، والتي أظهرت كفاءة منشآت القناطر ، مع الحاجة لتنفيذ عملية تأهيل للقناطر على مرحلتين لرفع كفاءتها وثباتها وضمان استقرارها وإطالة العمر الافتراضي لها وتحسين كفاءة تشغيلها ، المرحلة الأولى لتدعيم الفرش وتأهيل عدد ٢٥ فتحة بالبر الأيسر لقناطر زفتى ، والمرحلة الثانية لتدعيم وتأهيل عدد ٢٥ فتحة بالبر الأيمن لقناطر زفتى وتدعيم قنطرة وهويس فم المنصورية وقنطرة عمر بك ، حيث أدت أعمال التأهيل لإضافة (٤٠) عاماً تقريباً لعمر القنطرة.

وقد تم نهو المرحلة الأولى لأعمال التدعيم والتأهيل في عام ٢٠١٩ ، من خلال عمل جسات للكشف على فرش القناطر والذي تم التأكد من سلامته ، وتجفيف (٢٥) فتحة من فتحات القناطر وتدعيم البغال ، ورفع ومراشمة ودهان وصيانة وإنزال بوابات عدد (٢٥) فتحة بالبر الأيسر لقناطر زفتى وإعادة تأهيل المباني وصيانة البوابات وونش تشغيلهم.

وأضاف الدكتور سويلم أنه تم اليوم ١٥ ديسمبر ٢٠٢٢ نهو المرحلة الثانية والتي تهدف لاستكمال تدعيم قناطر زفتى بالإضافة لتدعيم قنطرة وهويس فم المنصورية وقنطرة عمر بك لرفع كفاءة تشغيل القناطر وإطالة العمر الافتراضي لها ، من خلال صيانة الفرش ، وإصلاح وترميم واستكمال أحجار الهدار خلف قناطر زفتى ، وتدعيم البغال ، ورفع ومراشمة ودهان وصيانة وإنزال بوابات عدد (٢٥) فتحة بالبر الأيمن لقناطر زفتى ، وتدعيم بغال قنطرة فم المنصورية وكتف وبغلة دليل هويس قنطرة المنصورية وقنطرة عمر بك ، وصيانة ونش موازنات قناطر زفتى وقنطرة المنصورية.

الجدير بالذكر أن قطاع الخزانات والقناطر الكبرى يقوم بتنفيذ أعمال الصيانة اللازمة للقناطر الرئيسية الواقعة على نهر النيل والرياحات والترع الرئيسية والقناطر الفاصلة بكافة عناصرها (بوابات – أوناش – جنازير – أجهزة تشغيل – التصوير أسفل المياه – الجسات داخل وخارج المنشأ – أعمال الحقن – الترميم) لضمان كفاءة تشغيل هذه المنشآت المسؤولة عن الموازنات المائية وتنظيم عملية إدارة وتوزيع الصرف.