الزمان
أكاديمية الشرطة تنظم دورات تدريبية للكوادر الأمنية الأفريقية ضبط مرتكبي واقعة مقتل طفل بأسيوط تعرف على أنشطة وجهود مديريات الزراعة والطب البيطري خلال الفترة من ١٨ وحتى ٢٤ يونيو مجلس النواب يوافق في المجموع على استئناف الجنايات بالمحاكم الاقتصادية النائبة صبورة السيد:استئناف الجنايات بالمحاكم الاقتصادية يدعم قواعد العدالة المنصفة وبيئة الاستثمار الإثنين.. ”أجمل ما فيكي يا مصر” فى ملتقى الهناجر الثقافي يونس مرسي ينتهي من تسجيل (ولا فارقة) ويستعد لطرحها الخميس المقبل رئيس لجنة السياحة بالبرلمان تعلن عن تأجيل اجتماع مناقشة أزمة الحج الفيلم الفلسطيني اللِد لرامي يونس وسارة إما فريدلاند ينطلق في الإمارات عبد الإله السناني وفتحي عبد الوهاب وداليا البحيري ضيوف الدورة الـ 24 من المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون أم كلثوم.. صدى مصر الخالد».. أحدث إصدارات هيئة الكتاب وزير الزراعة يدشن مبادرة مركز البحوث الزراعية لتفعيل دور المراكز الإرشادية فى(9) محافظات
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

أخبار

التخطيط تشارك في ورشة عمل مناقشة تقرير المراجعة الطوعية المحلية للبحيرة

شارك اليوم، أحمد كمالي، نائب وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ومنى عصام، مساعد وزيرة التخطيط لشئون التنمية المستدامة، في ورشة عمل مناقشة مسودة تقرير "المراجعة الطوعية المحلية" لمحافظة البحيرة، بديوان عام المحافظة.

جاء ذلك بحضور نهال بلبع، نائب المحافظ، وخالد زكريا، مستشار وزيرة التخطيط للسياسات العامة والاصلاحات الهيكلية، ومدير مركز السياسات الاقتصادية الكلية بمعهد التخطيط القومي، سيلفان ميرلن، نائب الممثل المقيم ببرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، محمد بدر السكرتير العام للمحافظة، وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، والقيادات المحلية بالمحافظة، وممثلي وحدة التنمية المستدامة بوزارة التخطيط ومحافظة البحيرة.

وأعرب أحمد كمالي، نائب وزير التخطيط والتنمية الاقتصادية، عن بالغ سعادته لتواجده على أرض محافظة البحيرة، كما قدم خالص الشكر لنائب محافظ البحيرة وللقيادات التنفيذية بالمحافظة، تقديراً لجهودهم التنموية البارزة بمحافظة البحيرة، مشيراً إلى حرص وزارة التخطيط على تقديم أدوات فعالة للتعامل مع الاحتياجات التنموية وتوطين أهداف التنمية المستدامة على مستوي محافظات الجمهورية وتحديد وضعية كل محافظة بالنسبة لهذه الأهداف وإيضاح نقاط القوة والضعف لتغطية احتياجات المحافظة فى الخطط المستقبلية.

وأشار إلى أن الحكومة تقدمت بثلاثة تقارير طوعية وطنية مماثلة شملت مقترحات وتفعيل مجموعة من السياسات للإرتقاء بالمؤشرات التنموية، وأوضح أن محافظة البحيرة جاءت فى المركز الأول على مستوي الجمهورية فى إعداد وتجهيز تقرير موضوعي محكم اعتمد فى صياغته علي بيانات دقيقة.

ورحبت نائب محافظ البحيرة بوفدي وزارة التخطيط، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، على أرض محافظة البحيرة، معربةً عن تقديرها لدورهم الكبير في إعداد التقرير الطوعي للمحافظة، على أسس علمية ومعايير ومؤشرات حقيقية، لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، بالتنسيق مع الأجهزة التنفيذية وممثلي الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص وكافة الجهات المشاركة، كونهم شريك أساسي في عملية التنمية جنباً إلى جنب مع المؤسسات الحكومية، مؤكدةً على وضع التقرير الطوعي محل الإهتمام المشترك بين مختلف الجهات.

وأشارت منى عصام إلى أن وزارة التخطيط قامت عند إعداد التقرير الطوعي على المستوى الوطني بإنشاء منصة يجتمع فيها أصحاب المصلحة، وتتضمن كافة الأنشطة ذات الصلة بشكل مباشر أو غير مباشر بتحقيق أهداف التنمية المستدامة، كما تتضمن المنصة توفير معلومات عن البيئة الداعمة أو غير الداعمة للتنمية المستدامة، مضيفة أن التقارير الطوعية أداة لخلق حوار حول التنمية المستدامة.

وأوضح أن أهداف التنمية المستدامة تتداخل وتترابط مع بعضها البعض وتعتبر جزء من حياتنا، وتعتبر النسخة الوطنية من أهداف التنمية المستدامة الأممية هي رؤية مصر 2030 التي تتضمن مجموعة من المؤشرات الخاصة بقياس تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

واستعرض خالد زكريا مسودة تقرير "المراجعة الطوعية المحلية" لمحافظة البحيرة موضحًا أن التقرير تم إعداده بناء على البيانات والمعلومات الخاصة بمحافظة البحيرة، وتم التحليل لهذه البيانات بالتعاون مع المجموعات الاقتصادية المكونة داخل المحافظة، ويعتبر هذا التقرير مسار للتنمية داخل المحافظة، وكل ما ورد به من إنجازات أو تحديات يصب في التطور الخاص بمسار التنمية في المحافظة، وحاولنا في هذا التقرير أن نغطي جميع أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر على مستوى المحافظة، وكانت تتفاوت هذه الأهداف نتيجة توافر البيانات.

وأشار سيلفان ميرلن، إلى أن محافظة البحيرة تمكنت خلال فترة قصيرة الإنتهاء من مسودة التقرير الطوعي، موضحاً أنه تم تقديم عرض شامل ووافي عن الجهود والتحديات وذلك بعد التشاور مع أصحاب المصلحة من الجهات المعنية، مؤكداً على أهمية التقرير فى وضع الخطط الإستثمارية وتحقيق التنمية ودعم وإتخاذ القرار وتنفيذ إجراءات فعالة فى قطاعات التعليم والصحة بمشاركة القطاع الخاص، وأضاف أن إطلاق أول مؤشر متكامل لتنافسية المحافظات يهدف إلي دراسة الفجوات التنموية الاقتصادية والاجتماعية بين المحافظات ومساعدة الدولة فى التخطيط الفعال والإدارة الرشيدة لموارد الدولة كافة.

وخلال ورشة العمل تم فتح باب النقاش والحوار أمام عدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ وممثلي الجمعيات الأهلية وجهاز شئون البيئة ومديري المديريات الخدمية والمجالس القومية المتخصصة والغرفة التجارية ورجال الأعمال والمستثمرين وعدد من ممثلى الشباب والمزارعين والقادرون باختلاف ورجال الدين الإسلامي والمسيحي وشركات المرافق العامة حول تقرير المراجعة الطوعية المحلية لمحافظة البحيرة.

click here click here click here nawy nawy nawy