رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

سياسة

رئيس الوزراء: تعاون كبير مع إيطاليا في جميع المجالات وخاصة القطاع الزراعي

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعا اليوم، بمقر الحكومة بمدينة العلمين الجديدة؛ لاستعراض الإجراءات التنفيذية لتفعيل سبل التعاون الثنائي بين مصر وإيطاليا، في مجال الزراعة والتصنيع الزراعي، وذلك بحضور السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والعميد هشام أحمد أبو مندور، مدير إدارة الإنتاج بجهاز مشروعات الخدمة الوطنية". كما شارك في الاجتماع الدكتور هاني سويلم، وزير الموارد المائية والري، عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

وفي مستهل الاجتماع، أشار رئيس مجلس الوزراء إلى أن الدولة تمضي قدما في تقديم كل التيسيرات الممكنة؛ من أجل تشجيع الاستثمار الزراعي المحلي والأجنبي، مؤكدًا أن المناخ الاستثماري في مصر يوفر فرصا واعدة ومحفزة بفضل الجهود التي بذلتها الدولة في مجال تطوير البنية التحتية والتشريعية.

وأكد الدكتور مصطفى مدبولى، أن هناك تعاونًا كبيرًا مع إيطاليا فى جميع المجالات، وخاصة القطاع الزراعي، مشيدا بالزخم المتنامي في العلاقات المصرية الإيطالية، وما تم التوافق عليه خلال زيارته لروما مؤخرا حول ضرورة المضي قدماً في تعزيز العلاقات الثنائية من خلال مشروعات مشتركة في مجالات مختلفة منها الزراعة والتصنيع الغذائي.

وقال رئيس الوزراء: هناك طلب من الجانب الإيطالي، بناء على زيارة الوفد الإيطالي لمصر منذ فترة، والذي ضم عددًا من المستثمرين، بتحديد مساحات معينة للزراعة وربطها بالتصنيع الزراعي، ولذا فالحكومة تعمل حاليا على تنفيذ الإجراءات الخاصة بهذا الشأن، مع مراعاة التأكيد على ضرورة توافر المياه الخاصة بالري، خاصة أن هناك زيارة مرتقبة من مسئولين إيطاليين لمعاينة هذه الأراضي.

وخلال الاجتماع، أشار وزير الزراعة واستصلاح الأراضي إلى أن هناك تعاونا في عدد من المجالات مع الجانب الإيطالي، ويتم إجراء تنسيق بالفعل مع السفير الإيطالي بشأن تحديد المناطق المتاحة، كما أنه يتم التنسيق مع شركة "تنمية الريف المصري الجديد"، و"جهاز مشروعات الخدمات الوطنية" ومسئولي مشروع "مستقبل مصر"، وكذا مع وزارة الري بشأن مدى توافر المياه لهذه المشروعات، وفي هذا الإطار شرح الوزير تفاصيل مواقع الأراضي المتاحة، مشيرا إلى أنه تم التأكيد للسفير الإيطالي على استعدادنا لمعاينة تلك الأراضي.