رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

خارجي

شرطة نيويورك توقف مسؤولا سابقا في إدارة أوباما لإثارة الكراهية ضد الفلسطينيين

أفادت صحيفة "نيويورك بوست" بتوقيف مسؤول سابق في إدارة الرئيس الأمريكي الـ 44 باراك أوباما بعد تداول فيديو يطلق فيها عبارات معادية للفلسطينيين.

وقامت الشرطة بتوقيف ستوارت سيلدويتز، نائب المدير السابق في مكتب شؤون إسرائيل والفلسطينيين في الخارجية الأمريكية خلال الفترة بين 1999 و2003، الذي عمل كذلك في مجلس الأمن القومي الأمريكي في عهد الرئيس أوباما، على إثر تداول فيديوهات له، يتحدث فيها مع بائع من أصول عربية في الشارع.

وفي حديثه مع البائع أطلق سيلدويتز عبارات مهينة للبائغ ومعادية للفلسطينيين والإسلام.

وعلى إثر تداول الفيديوها للمسؤول السابق على مواقع التواصل الاجتماعي، أعلنت شركة Gotham Government Relations عن وقف تعاونها مع سيلدويتز.

ونقلت صحيفة "نيويورك بوست" عن البائع المدعو إسلام مصطفى، قوله إن يعتزم رفع دعوى قضائية ضد سيلدويتز بتهمة إثارة الكراهية.