طاقة البرلمان توصي الحكومة بإعداد دراسة فنية بشأن مقترح النائب محمود عصام لتطوير منتجات شركة البتروكيماويات وتوفير المذيبات العضوية أمين سر دفاع النواب : تعديل قانون جوازات السفر هام حفاظاً علي تأمينها من أي تلاعب النواب يقر منحة تعاون لصالح مشروع الصناعة الخضراء المستدامة برئاسة وزير التعليم العالي.. رئيس جامعة المنيا يشهد اجتماع المجلس الأعلى للجامعات بــ ” الوادي الجديد” بحضور وزير التعليم العالي.. رئيس جامعة المنيا يشهد إطلاق مشروع أرض الجامعات المصرية بـ «الوادي الجديد» النص الكامل لتعديلات قانون سلامة الغذاء بعد إحالة البرلمان والمقدمة من النائب شحاته أبو زيد محافظ الإسكندرية يطلق المرحلة الثانية للمبادرة الرئاسية 100 مليون شجرة “الزراعة” تشارك بمنتجاتها في معارض وأسواق محافظة جنوب سيناء للسلع الغذائية بأسعار مخفضة «حرب أكتوبر والأدب العبري».. أحدث إصدارات هيئة الكتاب أجهزة وزارة الداخلية تواصل جهودها لمكافحة جرائم الإتجار فى المواد المخدرة مواصلة جهود الأجهزة الأمنية فى مجال مكافحة جرائم السرقات وملاحقة وضبط مرتكبيها تحرير 185 مخالفة للمحلات التى لم تلتزم بقرار الغلق خلال 24 ساعة
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

خارجي

الرئيس الفلسطيني: لن نركع أو نسمح بتكرار نكبة 48 مهما غلت التضحيات

قال رئيس دولة فلسطين محمود عباس، إن السلطة تواصل مع الشعب الصمود والثبات في معركة البقاء والحرية والاستقلال، مؤكدًا: «لن نركع ولن نستسلم للأمر الواقع، ولن نسمح بأن تتكرر نكبة فلسطين عام 1948 مهما كانت الظروف، ومهما غلت التضحيات».

وأضاف في كلمته أمام اجتماع القيادة الفلسطينية، مساء اليوم السبت، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، أن الأولوية الوطنية اليوم لوقف العدوان، وقفًا شاملًا ودائمًا، وتأمين جميع الضرورات الإنسانية لشعب فلسطين في غزة.

وذكر أن «الأولوية للتصدي لمؤامرة التهجير التي تستهدف وجود فلسطين، ومواصلة النضال حتى تحقيق آمال الشعب في الحرية والتخلص من الاحتلال، وتجسيد دولته المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس وفقا لقرارات الشرعية الدولية، وحل قضية اللاجئين وعودتهم وفق القرار 194».

وأكد الرئيس الفلسطيني أن «قطاع غزة هو جزء لا يتجزأ من الدولة الفلسطينية، وأن أي حل سياسي يجب أن يكون شاملا لكامل أرض دولة فلسطين بعاصمتها القدس».

وشدد على أن «الحلول الأمنية والعسكرية لم تأت ولن تأتي بأي أمن أو سلام أو استقرار»، قائلًا إن الطريق الوحيد لذلك كله هو الاعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني، وبدولة فلسطين ذات السيادة كاملة العضوية في الأمم المتحدة بقرار من مجلس الأمن، وعقد مؤتمر دولي للسلام يهدف إلى إنهاء الاحتلال وتقديم ضمانات دولية وجدول زمني للتنفيذ.

وجدد التأكيد أن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، والإطار الوطني الجامع لأبناء الشعب في كل مكان.

ودعا في هذه المرحلة الصعبة والتاريخية التي تمر بها قضية فلسطين إلى وحدة الصف وتوحيد الجهود والمواقف لإنجاز أهدافها الوطنية المشروعة، محملًا الولايات المتحدة المسؤولية لعدم إلزامها حكومة الاحتلال الإسرائيلي بوقف عدوانها على شعب فلسطين.