رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

فن

عرض أول في العالم العربي لفيلم يَرقة في مهرجان الجونة السينمائي



يحصل الفيلم اللبناني القصير يَرَقة للمخرجتين ميشيل ونويل كسرواني على عرضه الأول في العالم العربي ضمن فعاليات النسخة السادسة من مهرجان الجونة السينمائي (14 - 21 ديسمبر/كانون الأول)، وكان الفيلم اللبناني قد فاز بجائزة الدب الذهبي لأفضل فيلم قصير في مهرجان برلين السينمائي الدولي ٢٠٢٣ ليصبح أول فيلم عربي يفوز بهذه الجائزة.

وينافس الفيلم ضمن مسابقة الأفلام القصيرة في المجموعة 4، ويحصل على عرضين الأول يوم الثلاثاء 19 ديسمبر الساعة 9 مساءً في سي سينما 1، والثاني يوم الأربعاء 20 ديسمبر الساعة 8:30 مساءً في سي سينما 1.

يخوض الفيلم حاليًا جولة مشاركات في المهرجانات العالمية، حصل خلالها على 9 جوائز دولية أخرى من بينها جائزة لجنة التحكيم في مهرجان مالمو للسينما العربية وجائزة الجمهور في مهرجان الشانزليزيه السينمائي، وتنويه خاص من مهرجان كينماستيك الدولي للأفلام القصيرة في مالطا، وجائزة التاج الفضي في مهرجان لو كري دي كورت، وجائزة لجنة التحكيم في مهرجان ميزنة للفيلم العربي، وجائزة أفضل سيناريو في مهرجان الفيلم اللبناني في فرنسا، وجائزة أفضل تمثيل وأفضل سيناريو في ​مهرجان ميريس السينمائي في إسبانيا، كما ترشح لجائزة أفضل فيلم قصير من قبل أكاديمية الأفلام الأوروبية.

شارك يَرَقة في أكثر من 40 مهرجان آخر من بينهم في مهرجان فورمات كورت في فرنسا، ومهرجان ليشتر السينمائي، ومهرجان الحصاد الذهبي في تايوان، ومهرجان دياسبورا السينمائي، ومهرجان كورز فيلم السينمائي في هامبورغ، ومهرجان سفر السينمائي في المملكة المتحدة، ومهرجان جولدن غير السينمائي الدولي، ومهرجان تيتوفا السينمائي الدولي في مقدونيا، مهرجان كونكورتو السينمائي في إيطاليا، ومهرجان دوكيو فيست - المهرجان الدولي للأفلام الوثائقية والقصيرة في كوسوفو، ومهرجان فيرست السينمائي الدولي في الصين، ومهرجان كيرالا الدولي للأفلام القصيرة والوثائقية، واختير ضمن لائحة الأفلام القصيرة المرشحة لجائزة سيزار الفرنسية لأفضل فيلم روائي قصير.

وحصلت شركة MAD Solutions على حقوق التوزيع والمبيعات للفيلم في العالم العربي، وكان بن نيكلوسون عبر قد وصفه عبر موقع The Film Verdict بأنه "فيلم حيوي ذو حبكة متطورة، يستحق الحصول على الجوائز."

الفيلم من تأليف ميشيل كسرواني وإخراج ميشيل و نويل كسرواني التي تقوم ببطولة الفيلم إلى جانب ماسا زاهر، وإنتاج Dewberries Films، وBiennale de Lyon، والمنتجة مارين ڨاييان، وتتولى شركة Lights On مبيعات الفيلم عالميًا.

يدور يَرَقة حول سارة وأسما، امرأتان من بلاد الشام، تلتقيان أثناء عملهما في مطعم فرنسي بمدینة لیون، إذ تحمل كل منهما ثِقَل حیاتھا وبیتھا الذي تركته في بلدها. تبدأ علاقتھما بتوجس وحذر ولكن يولد مع الوقت خیطًا یربطھما. خیط من طریق الحریر كالذي يربط بین البلد والمھجر. وفي خضم هجرتهما القسرية، هل تجد كل منهما عزاءها مع الأخرى؟