رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

اقتصاد

وزير البترول يتفقد المنطقة الجغرافية البترولية بطنطا

وزير البترول بجولة تفقدية
وزير البترول بجولة تفقدية

تفقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية ، المنطقة الجغرافية البترولية بطنطا والتى تضم مصفاة تكرير تابعة لشركة القاهرة لتكرير البترول ومحطات ومستودعات شحن وتعبئة وتخزين تابعة لشركات أنابيب البترول ومصر والتعاون للبترول وبتروجاس وما تشهده المنطقة من مشروعات تطوير لرفع كفاءتها ، حيث تؤمن المنطقة إمدادات البنزين والسولار والبوتاجاز لمحافظات الغربية والقليوبية والمنوفية والبحيرة وكفر الشيخ ودمياط.

وأكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية على حرص برنامج التطوير والتحديث منذ إطلاقه عام 2016 على العمل بمخطط واضح يشمل كافة مناحى الصناعة البترولية ، لافتاً إلى أن المنطقة الجغرافية البترولية بطنطا بما تمثله من عراقة وأهمية أحد النماذج التى نعمل على تطويرها باستمرار بما يضمن لها استمرار العمل على توفير الإمدادات للمنتجات البترولية من بنزين وسولار وبوتاجاز لمناطق ذات كثافة سكانية كبيرة بوسط الدلتا بالتكامل مع منطقة الأسكندرية ، لافتاً إلى الاهتمام بتطوير كافة مقومات المنطقة من مصفاة التكرير والمستودعات ومنصات الشحن وخطوط الأنابيب وسيارات النقل والتوزيع الحديثة واستمرار التحول الرقمى بما يسهم فى رفع كفاءة التشغيل وإمكانية المناورة والتحكم فى منظومة تداول المنتجات البترولية ، وأكد على العمل المتكامل ، خاصة أنه ليس لدينا رفاهية الوقت.

مؤكداً على استمرار التكامل التام بين المناطق الجغرافية البترولية وكافة عناصر منظومة العمل البترولى مع مراعاة الالتزام فى أعمال التطوير ورفع الكفاءة والتوسع بتطبيق منهج علمى وعملى نوظف فيه تطور العلم والمعرفة فيما يخص تحسين الإنتاج وترشيد الإنفاق وتقليل الفاقد وإدارة العمليات وخفض الانبعاثات وكذلك استدامة العمليات وتلافى الحوادث عبر تطبيق منظومة صارمة للسلامة والصحة المهنية وتوفير تقنيات حديثة لمراقبة منظومة الشحن والنقل والتوزيع والتداول ، لافتا إلى أن جهود تطوير كافة المناطق الجغرافية البترولية سواء بالنسبة للمنشآت والمعدات والأداء وكذلك صقل مهارات العنصر البشرى وإدخال التقنيات الحديثة ، توفر لمتخذ القرار معلومات دقيقة تسهم فى اتخاذ القرار الصحيح وإجراء المناورات الخاصة بتدفيع المنتجات البترولية على كافة مسارات خريطة مصر بسهولة ويسر ، وأشار إلى أن ما تم من تحديث وتطوير وراءه عزيمة وإصرار وإرادة ومستمرون فى العمل على تنميته وتطويره .


واستمع الوزير إلى شرح من رؤساء الشركات حول موقف تقدم الأعمال فى خطط تطوير المنطقة الجغرافية البترولية ، حيث أوضح المهندس وائل رزق رئيس شركة القاهرة لتكرير البترول والتى تتولى رئاسة المنطقة الجغرافية البترولية بطنطا أن مصفاة التكرير بالمنطقة تشهد مشروعات تطوير وإحلال وتجديد تشمل تنفيذ برج تبريد جديد جارى العمل على الانتهاء منه وتشغيله باستثمارات حوالى 500 مليون جنيه ، وتوريد وتركيب وتشغيل أجهزة القياس الآلى على 21 صهريجا بمسطرد وطنطا بالاتفاق مع شركة oneywell العالمية بتكلفة 537 ألف يورو و تم الاتفاق على السداد بالجنيه المصرى، وتنفيذ المرحلة الثالثة من تركيب أجهزة الرصد الذاتي المستمر لانبعاثات مداخن الأفران والمراجل البخارية بالتنسيق مع جهاز شئون البيئة ، ومشروع تأريض وتأمين المستودعات ذات السقف العائم RGA ، كما أشار إلى ماتم تنفيذه من مشروعات بالمصفاة والتى شملت تشغيل أفران الوحدات الإنتاجية والمراجل البخارية بالغاز الطبيعي بدلاً من المازوت ، وتطوير وإعادة تأهيل محطة توليد البخار والتى تعد من مشروعات خفض الانبعاثات وتحسين الإنتاج، وذلك إلى جانب الانتهاء من توريد وتركيب نظام الإنذار والإطفاء التلقائي على مستودعات الشركة، لافتاً إلى أن المصفاة التى تم إقامتها عام 1982 ، تبلغ طاقتها التصميمية حوالى 3ر7 ألف طن يومياً.


وخلال الجولة التفقدية بشركة أنابيب البترول أوضح المهندس نبوى محمود رئيس الشركة أن لديها 27 مستودعاً بالمنطقة ، سعتها الإجمالية 220 ألف متر مكعب وتشرف على تشغيل خطوط بإجمالي أطوال 1100 كم من خطوط المنتجات والخام والبوتاجاز ، وتقوم بتدفيع حوالى 63 ألف طن منتجات يومياً وتخدم شركات التسويق المتنوعة بالمنطقة (مصر والتعاون للبترول واكسون موبيل وامارات مصر وأولى إنرجى وبترومين مصر وتوتال انرجيز وطاقة ).


وخلال الجولة التفقدية بشركة التعاون للبترول عرض المحاسب ناصر شومان رئيس الشركة خطة تطوير مستودعاتها بالمنطقة والتى تضمن مرحلتها الأولى إضافة مظلة شحن جديدة وإحلال وتجديد الطلمبات والشبكات ومنظومة الإطفاء والإنذار التلقائى وذلك تزامناً مع الالتزام باستمرار المستودع فى تنفيذ عمليات الشحن ، حيث يقوم المستودع الذى تم إنشاؤه عام 1973 بشحن حوالى 3ر5 مليون لتر سولار وبنزين يومياً.


وخلال الجولة بمستودعات بتروجاس عرض المحاسب محمد فرحات رئيس الشركة ما تقدمه المنطقة من إمدادات بوتاجاز لتأمين احتياجات محافظات الغربية والمنوفية وكفر الشيخ والبحيرة من اسطوانات البوتاجاز المنزلى والتجارى بحوالى 53 ألف أسطوانة يومياً من إنتاج محطة تعبئة البوتاجاز التى تعتمد على تغذيتها من إنتاج بوتاجاز مصفاة القاهرة للتكرير بطنطا.


وخلال تفقد مستودعات مصر للبترول بالمنطقة أوضح المهندس محمد ماجد ما تقدمه الشركة ضمن المنطقة الجغرافية البترولية من خلال مستودعاتها المقامة على مساحة 54 ألف متر مربع وسعاتها التخزينية البالغة 9 صهاريج بإجمالى 17 ألف طن من السولار والبنزين والمازوت منخفض الكبريت ، وكذلك خططها لمزيد من التطوير وتسهيل العمل وتقديم الخدمات بالمنطقة.


حضر الجولة الجيولوجي علاء البطل الرئيس التنفيذي لهيئة البترول ، والمهندس حسانين محمد رئيس الإدارة المركزية لمكتب الوزير والمهندس محمود ناجى رئيس الإدارة المركزية للنقل والتسويق والمهندس جمال فتحى مساعد الوزير للسلامة والصحة المهنية وحماية البيئة ونواب رئيس الهيئة ، للتكرير والتصنيع ، الكيميائى محمد على ، والنقل والتوزيع ، المهندس أيمن عبد البديع، والتخطيط والمشروعات، المهندس أحمد الخليفة ، والمهندس وليد لطفى رئيس شركة بتروجت.

موضوعات متعلقة