رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

اقتصاد

أحمد درويش: التصدير علاج الأزمة الحالية وفاتورة الاستيراد دائمًا باهظة

قال الدكتور أحمد درويش، وزير التنمية الإدارية الأسبق والرئيس الأسبق للمنطقة الاقتصادية بقناة السويس، إن هناك نقصا في العملة الأجنبية وتأتي من 5 موارد من التصدير تحويلات المصريين من الخارج وإيرادات السياحة والاستثمار الأجنبي المباشر وقناة السويس، ويتم إنفاقها على الاستيراد ودفع أقساط الدين ودفع فوائد الدين.

وأوضح «درويش»، خلال حواره مع الإعلامي أسامة كمال، ببرنامج «مساء دي أم سي»، المُذاع عبر شاشة «دي أم سي»، أن التصدير هو العلاج خلال الفترة الحالية التي يجب الاعتماد عليه من قبل الحكومة المصرية لحل أزمة عدم توافر الدولار في مصر، منوهًا بأن التصدير في مصر يتراوح ما بين 37 لـ 44 مليار دولار، مشددًا على أن فاتورة الاستيراد دائمًا باهظة.

ونوه الدكتور أحمد درويش، بأن الحكومة خلال الفترة الحالية تقدم روشتة من أجل زيادة التصدير والعائد من التصدير، ويجب أن نصدر بـ100 مليار دولار ونصل بعد سنوات لـ150 مليار دولار، مؤكدًا أن 10% من الوظائف في الربع الأخير من 2023 كانت في الصناعة و90% وظائف.