احتفالات في مختلف مدن إيران ابتهاجا بهجمات الحرس الثوري على الكيان الصهيوني إيران تؤكد حقها المبدئي في الدفاع عن النفس والرد على الاعتداءات العسكرية الصهيونية المتكررة تقارير إعلامية: القوات الأمريكية اعترضت مسيرات إيرانية إسرائيل تحث سكان مرتفعات الجولان وإيلات على البقاء بالقرب من الملاجئ صواريخ إيرانية تسقط في محافظة أربيل الكردية شمالي العراق بعثة إيران: يمكن اعتبار الأمر منتهيا وإذا ارتكبت إسرائيل خطأ آخر فسيكون ردنا أعنف التصعيد الإيراني الإسرائيلي.. سماع دوي انفجارات في أجواء القدس التصعيد الإيراني الإسرائيلي.. نتنياهو: نحن دولة قوية.. سنتغلب على جميع أعدائنا خامنئي: تجري معاقبة النظام في إسرائيل الحرس الثوري الإيراني: نفذنا عملية بطائرات مسيرة وصواريخ ردا على جريمة إسرائيل بقصف قنصليتتا بدمشق قنوات ART تنعى شيرين سيف النصر: نجمة من طراز خاص إقامة عزاء الفنانة شيرين سيف النصر يوم الثلاثاء المقبل بمسجد الحامدية الشاذلية
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

خارجي

على هامش اجتماعات مجموعة العشرين.. وزير الخارجية يلتقي نظيره الأمريكي

التقى السيد سامح شكري وزير الخارجية يوم الأربعاء الموافق ٢١ فبراير الجاري مع نظيره الأمريكي انتوني بلينكن، وذلك على هامش اجتماع وزراء خارجية مجموعة العشرين بمدينة ريو دي جانيرو البرازيلية.

وذكر السفير أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن اللقاء تناول التطورات الخاصة بالوضع في قطاع غزة، حيث أعاد وزير الخارجية التأكيد على ضرورة الوقف الكامل لإطلاق النار باعتباره الضمانة المُثلى لحقن دماء المدنيين وخفض التصعيد المرتبط بالأزمة والبدء فى أى حوار جاد حول مستقبل التعامل مع القضية الفلسطينية. وأعرب وزير الخارجية فى هذا الصدد عن أسف مصر ورفضها لاستمرار عجز مجلس الأمن عن المطالبة الصريحة بوقف إطلاق النار نتيجه تكرار استخدام الفيتو الأمريكى غير المبرر.

ومن ناحية أخرى، ذكر وزير الخارجية لنظيره الأمريكى أن مصر تراقب عن كثب تطور العمليات العسكرية الإسرائيلية، وتحذر من المخاطر الجسيمة الناجمة عن أى هجوم واسع النطاق علي رفح الفلسطينية، لما ينطوى على ذلك من مخاطر وقوع كارثة إنسانية محققة نتيجة وجود ما يقرب من مليون وربع المليون شخص فى هذا الشريط الضيق الذي يعد المنطقة الآمنة الوحيدة فى القطاع. وأكد شكرى مجدداً على رفض مصر القاطع لأية خطط أو إجراءات من شأنها أن تُفضى إلى تهجير الفلسطينيين خارج قطاع غزة، باعتبار ذلك سيؤدى عملياً إلى تصفية القضية الفلسطينية وسيشكل أيضاً تهديداً للأمن القومى للدول المجاورة وعامل عدم استقرار إضافى فى المنطقة.

وشدد الوزير شكري على ضرورة ممارسة الضغط على الحكومة الإسرائيلية من أجل التنفيذ الكامل لقرار مجلس الأمن رقم ٢٧٢٠ لضمان تيسير دخول المساعدات الإنسانية إلى القطاع وتجنب المعوقات المفروضة من جانب إسرائيل، الأمر الذي يحتم دعم مهمة منسقة الأمم المتحدة الشئون الإنسانية وإعادة الإعمار، وتمكين الآلية المنصوص عليها في قرار مجلس الأمن من العمل داخل قطاع غزة.

وأضاف المتحدث الرسمي، بأن وزير الخارجية شدد على أهمية دور وكالة الأونروا في استقبال وتوزيع المساعدات الإنسانية في غزة، باعتبارها الجهة الوحيدة التى لديها القدرة علي العمل بكفاءة على الأرض فى ظل الظروف الأمنية والإنسانية الراهنة، مطالباً بإعادة النظر فى إعادة تمويل أنشطة الوكالة فى أسرع وقت.

واختتم المتحدث باسم وزارة الخارجية تصريحاته، مشيراً إلى أن الوزيرين تناولا مسار الجهود الدبلوماسية الجارية للتوصل إلى صفقة لتبادل الأسرى والمحتجزين تسمح بإنفاذ هدنة لعدة أسابيع، واتفقا على استمرار التنسيق خلال الفترة القادمة لدعم جهود الوساطة التى تقوم بها مصر فى هذا الشأن.