رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

خارجي

الرئيس الروسي يلقي خطابا أمام الجمعية الفيدرالية اليوم قبيل الانتخابات

من المقرر أن يلقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خطابا اليوم الخميس الجمعية الفيدرالية الروسية، سيكون بمثابة التقرير الرئيسي الذي سيحدد اتجاه تنمية البلاد للسنوات الست المقبلة، حسبما ذكرت وسائل إعلام روسية.

وسيتناول خطاب بوتين ، الذي سيلقيه في مبنى جوستيني دفور الوضع في البلاد والاتجاهات الرئيسية للسياسة الداخلية والخارجية. وتصبح الرسالة الرئاسية، كقاعدة عامة، أساس القوانين والمراسيم المقبلة.

ويعمل بوتين /71 عاما/ شخصيا على صياغة نص رسالته. وفي الأيام التي سبقت إعلانه، أجرى الرئيس عشرات الاتصالات الهاتفية والشخصية ذات الطبيعة العملية يوميا مع الوزراء ونواب رئيس الوزراء ورؤساء الإدارات والمساعدين الإداريين، وفقا للموقع الإلكتروني لقناة (آر تي).

ويعتقد أعضاء الجمعية الفيدرالية الروسية أن الرسالة ستحدد اتجاه التنمية في روسيا على المدى الطويل، وقد تتطرق إلى موضوعات السياسة الداخلية والتنمية الاجتماعية والاقتصادية للبلاد والعمليات الخاصة والقضايا الأمنية، لاسيما أنها تأتي قبل أيام من الانتخابات الرئاسية المقررة في منتصف مارس المقبل.

ويشير رئيس لجنة مجلس الاتحاد بشأن اللوائح وتنظيم الأنشطة البرلمانية فياتشيسلاف تيمشينكو إلى أن المجال الاقتصادي سيتأثر في المقام الأول بقضايا تطوير الإنتاج والصناعات التي عانت من تصرفات "الدول غير الصديقة".