رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

فن

عماد زيادة لـ”داليا المتبولي”: نجحت في شخصية بكر لثقتي في محمد سامي

حل الفنان عماد زيادة ضيفًا على بودكاست "Restart" والذي تقدمه الإعلامية داليا مدبولي، وكشف فيه عن بداياته الفنية وتفاصيل آخر أعماله الدرامية مسلسل نعمة الأفوكاتو والذي عرض ضمن الموسم الرمضاني لهذا العام.

وتحدث عماد زيادة عن نعمة الأفوكاتو قائلًا: "كل اللي شافوا نعمة الأفوكاتو أشادوا بالدور عماد زيادة
٢٠ سنة في التمثيل الزعيم عادل امام في بودي جارد".

بداية عماد زيادة الفنية

وكشف عماد زيادة عن بداياته الفنية مع الزعيم، وقال: "البداية سنة 98 مع عادل إمام في بودي جارد أول عمل فني وقدمني لإنه بيحب يقدم الوجوه الجديدة، وروحت للزعيم عادل إمام علشان أمثل ف مسرحية مدرسة القرع، ورشحني لمسرحية بودي جارد".

وأضاف: "الدخول من بوابة عادل إمام أسطورة الأساطير كان حلم والدور جميل وكان الدور لطيف لشباب في المسرحية عبارة عن العيال الطائة تاني مشوار ليا بردوا مع الزعيم عادل إمام أمير الظلام وأستاذ ورئيس قسم ومسلسل العراف"، موضحًا: "اتعملت من الزعيم احترام المهنة وازاي احترف المهنة وأساسيات الشغل وهي احترام المواعيد".

مواقف بينه وبين عادل إمام

وتابع: "احترام الفن كان الزعيم عادل إمام يقول احترم مهنتك ومهنتك تدي لك ما تستعجلش على العطاء احترم شغلك وهتاخد كل دا قدام".

المحطة التانية الخروج من مدرسه الزعيم عادل إمام

وأوضح: "اشتغلت مع فنانين كتير منهم محمد هنيدي وأحمد السقا، والفنان محمد رمضان".

سبب الظهور في أعمال قليلة

وكشف عماد زيادة عن سبب قلة أعماله، قائلًا: "اختيار الأدوار بالنسبة لي لها مقاييس معينة بمعنى اشتغل في الأعمال القيمة والناجحة عمل كويس له قيمه أحسن من خمس أعمال ليس لهم هدف".

وأوضح: "اشتغلت كوميدي في مسلسل رمضان مبروك أبو العلمين حمودة وبوحة مع محمد سعد والفترة دي كانت موجود الأفلام الكوميدية".

أصحاب الفضل في اكتشافه

كمان تحدث عن من أكتشفوا موهبته، وقال: "اللي بيرشحني لكل الأعمال الكاتب الكبير يوسف معاطي
وله فضل كبير في بداياتي، عادل إمام ويوسف معاطي لهم الفضل في البداية"، مشيرًا: "الفنان مش بيظهر الا في عمل كبير ويسمع رغم إنه ممكن يكون اشتغل كتير وبعد كدا يظهر تاريخه كتير وعندنا فنانين كتير
والفن زي أي مهنة زي الدكتور لما يفتح عيادة بياخد وقت كبير على مايكون له زبائن ويعمل إسم كبير تلاقيه اتعرف مستحيل يتعرف أول ما يفتح العيادة".

علاقته بالفنان محمد رمضان

وكشف عن علاقته بمحمد رمضان قائلًا: "محمد رمضان صديقي وعملت معاه الأسطورة ونسر الصعيد الشغل معاه ممتع"، مضيفًا: "جرئ عنده طموح غير محدود وطاقة للنجاح غير محدود دي الحاجات اللي لمستها في معرفتي بمحمد رمضان
عند طاقة غير محدودة والقدرة على العمل ٢٤ ساعة متواصل
انتجت لمحمد رمضان مسرحية إيمانًا مني بيه وحبي للمسرح لإني اشتغلت 12 سنة مسرح
وحبيت أخوض التجربة بالشكل التاني واستمتعت جدًا بتلك التجربة لم أقوم بالتمثيل في مسرحية انتجها لإن صاحب بالين كداب، وحبيت العمل من كواليس المسرح أبو الفنون ولايف كل يوم".

وتابع: "اشتغلت مع أحمد السقا وأمير كرارة مسلسل نسل الأغراب وولد الغلابة وكل هذه المسلسلات من إخراج محمد سامي وهو وشه حلو عليا ووش السعد أتمنى العمل معاه طول عمري".

البصمة الحقيقية في دور الصعيدي في نسل الأغراب

وعن دوره في مسلسل نسل الأغراب، قال: "كان بعيد عني ولكن كل الشغل اللي اشتغلته قبل كدا
مع كل النجوم دول يحي الفخراني سميرة سعيد ومحمود ياسين شوفت الناس دي لما يشتغلوا دور بيتعاملوا إزاي"، مؤكدًا "لما يجي دور تعرف تلبس الشخصية بدون فلسفة وتعمل من وجهة نظر المخرج لإنه رب العمل والمخرج رب العمل".

واستكمل: "نجحت في شخصية بكر ظلط ودا لثقتي في محمد سامي وسلمت نفسي للمخرج لإنه بيشوف الكادر كله والممثل بيشوف نفسه بس
بيشوف اللي أنا مش شايفه بيشوف الصورة كاملة ولو هشتغل من وجهة نظري هيكون غلط والمؤلف بتاع الكلام".

رأيه في مخرجين تعامل معهم

وتحدث أيضًا عن المخرجين الذين تعاون، وقال: "رامي إمام ووائل إحسان اشتغلت مع مخرجين كبار جدًا والأغلب هو محمد سامي وياسر سامي".

وقت تفكيره دخول الفن

وعن سبب دخوله الفن، قال: "سر ولأول مرة أقوله كنت قاعد على الكنبة قدام وشوفت ممثلين صغيرين وكنت في مسرح الهناجر وشوفت رامي إمام وتامر عبد المنعم وخالد سرحان وهما أصبحوا أصدقائي
وأنا مش ممثل وقتها لإني خريج تجارة عجبني الموضوع وجوايا حب الفن من صغري وحبيت التكوين اللي شوفته في اللحظة دي وإحنا في سن بعض كنت عاوز اشتغل معاهم بس طبعًا ما وافقتش لإنها فترة دراسة وبعدها الجيش وكنت بدور على الأستاذ عادل ورامي وعلى ما عرفت أوصلهم كانت المسرحية اتعملت وخلصت، وكان الأستاذ عادل إمام هيعمل بودي جارد وقولتله عاوز أمثل مع الأستاذ رامي قالي لا إنت هتمثل معايا أنا، ماكنتش مصدق وكانت البداية".

كواليس مسلسل نعمة الأفوكاتو

وكشف عن كواليس نعمة الأفوكاتو، قائلًا: "الورق والمسلسل اتكلمنا فيه من شهر أغسطس اللي فات قالي فيه دور كذا كذا بطولة مي وفيه دور وعندة صفات قريبة من حياتك"، لافتًا: "نجاح الدور لإنه قريب من حياتك لإن ناس كتير تعرف إنك رجل أعمال".

وأضاف: "أنا أسرتي بتشتغل في العمل التجاري وقت لما مش بيكون فيه تمثيل برجع اشتغل مهنتي في التجارة، اخلص العمل الفني أرجع لمهنة التجارة بمشي العملين مع بعض على خطين، والتجارة بتفهمك نوعية الناس".

وأوضح: "سمات شخصيتي قريبة من شخصيتي في نعمة الأفوكاتو
بحب طول الوقت أكون كويس مع الناس اللي حواليا وأكون محترم في التعامل وعملت الشخصية بسهولة والتشابه في الهدوء وأتناول الأشياء بهدوء والمسلسل كان خيالي إنه كان فيلم هندي محمد سامي عرف الناس عاوزة ايه".

وأكد: "في الشاشة لازم تدخل تشوف علم آخر ودنيا الابهار
ودي بهارات العمل هو فيه حد يدي لحد 14 مليون في الزمن دا
الناس محتاجة للإختلاف ليه لاء ميكنش حد طيب وليه بقينا نستغرب الجدعنة والطيبة لما طرحناها".

وتابع: "الناس حبت الفن هو الخروج عن المنطق لو عملت المتقبل مش هيكون فيه حاجه جديدة لازم استفز المشاعر والمنطق، خزنة الأسطورة عملت بوم لإنها خارج المنطق ودي توليفة محمد سامي لعمل البومنج وهو شاطر ودارس نفسية المشاهد".

كواليس العمل مع مها سليم

وعن التعاون مع مها سليم، قال: "منتجة شاطرة مها سليم والدنيا كانت رايقة وماشية سهلة وتحس إن الواحد رايح العمل مبسوط، مواقف كوميدية، موقف العياط والعزاء إتعادوا كذا مرة كل ما أجي اندمج في الدور المخرج يقولي انت بتضحك وفعلًا أضحك، وشي بيضحك وهادي
فضل يدوس ويوترك ويحزنك ويعصبك وتدمع مش بس حقه، والتجربة مع مي عمر مرات المخرج مظلومة
في العمل دا اثبت إنها ممثلة كبيرة بعيد عن إنها زوجة المخرج بدليل إنها نجحت جدًا، ومحدش اتكلم في منطقة مرات المخرج والكلام دا
هي ممثلة ونجحت في لؤلؤ مكنش إخراج محمد سامي هو أي حد يشتغل معاه بيتوهج".

الفن هو الاساس

وعن اختياره لمهنة أخرى، قال: "البيزنس هو كيان بيتم إدارته بفريف عمل الموضوع ماشي بيحتاجوا مكالمة والدنيا هتمشي، أما الفن لابد من وجودي بشخصي وفيه رجال أعمال ناجحين والنجاح فيها مش سهل
والبيزنس أحب الأعمال لقلبي، والفنان عماد زيادة مع كامل احترامي إلى مهنة رجل الأعمال دا واحد فاتح ملايين البيوت والنجاح فيها مش سهل رجال الأعمال عندهم عبئ كبير".

الحياة الشخصية الزوجة والأولاد

وعن حياته الشخصية، أوضح: "مبسوطين إني في الفن الزوجة لمياء بتدعمني في اللي بحبه وناجح فيه وبوجه لها كل التحية والحب والامتنان في الحياة اللي عشناها سوا، واستحملنا بعض فيها ومفيش حياة زوجية خالية من التقلبات، لكن الرحمة والمودة والحب هو الأساس بقدر الامكان بحاول أكون عطوف وحنين وأجي على نفسي علشان الدنيا تمشي لكن هي طيبة، وبنتي تالية الصغيرة بتحب الفن ولارا ويوسف مش بيحبوا الموضوع وأتمنى إنهم كل واحد يمتهن مجال ويحبه مش شرط بيزنس أو فن مقدرش أحكم على دخولهم الفن دلوقتي فيه دراسة ومستقبل لما يخلصوا ومهنة مرهقة طول الوقت شغل ومش بتقف وعلى طول في ضغط نفسي كل ما تنجح الخطوة اللي بعدها أصعب
والتوفيق كله من عند ربنا".