الزمان
سفير فلسطين بالقاهرة: مخطط التهجير من غزة فشل بفضل الموقف المصري ووعي شعبنا سموحة يهزم البنك الأهلي ويوقف سلسلة انتصاراته في الدوري وزير الإسكان يشدد على ضغط معدلات تنفيذ أبراج الداون تاون بالعلمين الجديدة وزير العمل يوجه بصرف 200 ألف جنية لثلاثة من العمالة غير المنتظمة ضحايا حادث الأقصر الداخلية تواصل تفعيل الإجراءات التى من شأنها التسهيل والتيسير على الراغبين فى الحصول على الخدمات والمستندات الشرطية محافظ المنيا: قريباً التشغيل التجريبي لمستشفى العدوة المركزي نتائج جهود الأجهزة الأمنية بالقاهرة لمكافحة جرائم السرقات تحرير (187) مخالفة للمحلات التى لم تلتزم بقرار الغلق خلال 24 ساعة وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني تصدر تعليمات بشأن الاطلاع على كراسات الإجابة (التظلمات) لطلبة الدبلومات الفنية محافظ الشرقية: التصدي بكل حسم لكافة محاولات البناء بدون ترخيص استمرار توافد محصول القمح إلى صوامع وشون محافظة الشرقية الزراعة تتابع إزالة التعديات في محافظات كفرالشيخ واسيوط والشرقية والجيزة
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

أخبار

وزير الخارجية سامح شكري يتلقى اتصالاً من وزير خارجية النرويج

صرَّح السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي ومدير إدارة الدبلوماسية العامة بوزارة الخارجية المصرية، بأن السيد سامح شكري وزير الخارجية تلقى يوم ٧ أبريل الجاري اتصالاً هاتفياً من السيد إسبن بارث إيدي وزير خارجية مملكة النرويج تناول الأوضاع في غزة، والجهود اللازمة لاحتواء الأزمة الإنسانية في القطاع.

وذكر المتحدث الرسمي باسم الخارجية، أن الوزيرين تناولا الجهود الدولية المبذولة لوقف الحرب الدائرة في قطاع غزة، والتحركات الهادفة لتوسيع قاعدة الدول الراغبة في الاعتراف بالدولة الفلسطينية ومعايير إحياء عملية السلام. كما تطرق الاتصال إلى مختلف جوانب الأوضاع الإنسانية والأمنية المتردية في قطاع غزة، والمساعي الجارية لضمان تنفيذ قرارات مجلس الأمن، وآخرها القرار رقم (٢٧٢٨)، وقرارات الجمعية العامة ذات الصِلة بالأزمة في غزة، حيث أكدا على حتمية تحقيق الوقف الفوري والدائم لإطلاق النار، وضمان إنفاذ المساعدات الإنسانية بشكل كامل وآمن وسريع لتلبية الاحتياجات العاجلة لسكان القطاع.

وفي سياق متصل، أكد الوزير شكري لنظيره النرويجي على ضرورة امتثال إسرائيل لمسئولياتها كقوة قائمة بالاحتلال، بوقف إعتداءاتها ضد المدنيين الفلسطينيين، وكذلك ضد موظفي الإغاثة الدوليين المتواجدين في قطاع غزة، وذلك بالمخالفة لكافة أحكام القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، مشدداً على ضرورة فتح جميع المعابر البرية بين إسرائيل والقطاع، وإزالة كافة العقبات أمام الجهود الرامية لزيادة تدفق المساعدات إلى القطاع، ولجميع أنحائه بما في ذلك شمال غزة.

وأردف السفير أبو زيد، بأن الوزيرين تناولا كذلك مخاطر إقدام إسرائيل على القيام بعملية عسكرية في مدينة رفح الفلسطينية، مؤكدين على رفضهم لمثل هذا الأمر، لتداعياته الإنسانية الكارثية التي ستزيد من تفاقم الأوضاع المتردية بالفعل بين سكان غزة، وسيؤدي إلى خسائر فادحة في الأرواح.

هذا، واتفق الوزيران على مواصلة التنسيق والعمل المشترك للحد من الأزمة الإنسانية في قطاع غزة، واحتواء تداعياتها، وبحث السبل الكفيلة بتوفير الدعم والمساعدات العاجلة إلى سكان القطاع.

click here click here click here nawy nawy nawy