اليوم.. مؤتمر صحفي للكشف عن تفاصيل مشروع رقمنة ذكريات الفنانين بالذكاء الاصطناعي الحكومة الأيرلندية تعلن اعترافها رسميا بدولة فلسطين كرمة سامي: فعاليات ثقافية متنوعة لنشر ثقافة الكتاب المترجم ضبط طن نخالة و750 كجم أعلاف و50 شيكارة محسن زراعي و500 كجم أعلاف مجهولة المصدر حملات أمنية لضبط حائزي ومتجري المواد المخدرة والأسلحة النارية والذخائر غير المرخصة القصير يبحث مع سكرتير عام الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات كيفية دعم مبادرة الصحة النباتية في أفريقيا مواصلة جهود الأجهزة الأمنية في مجال مكافحة جرائم السرقات وملاحقة وضبط مرتكبيها كريم فهمي: لطفي لبيب كل الناس بتجتمع على حبه ومن أفضل الفنانين في مصر وفاء عامر: لطفي لبيب بيعمل بهجة في الاستوديو وعاوزين نشوفه تاني أشرف زكي يتحدث عن ذكرياته مع لطفي لبيب في طباخ الريس السر في باروكة أحمد مكي.. لطفي لبيب يتحدث عن نجاح إتش دبور فريق تلاتة أخوات يعلن تأجيل طرح ألبوم مارشميلو بسبب مجزرة رفح
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

أخبار

الحكومة تؤكد تزايد الطلب على الشباب المصري للعمل في الخارج

العمالة المصرية في الخارج
العمالة المصرية في الخارج

أكدت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، وجود رغبات متزايدة من عدة دول غربية وعربية لجذب الشباب للعمل في أسواقها.

يأتي ذلك، في ظل الاحتياج الشديد الذي تعانيه هذه الدول، وهو ما يوفر للكثير من الشباب الطامح في الهجرة البديل الآمن الذي يكفيهم وباء الهجرة غير الشرعية القاتلة، حيث تحافظ على حياتهم وتمنحهم البديل الآمن لتحقيق الحلم، وفي الوقت نفسه الحفاظ على كرامتهم، كما ترفع قدراتهم التدريبية وأعظم من فرص التفوق في المنافسة في اسوق العمل.

تأهيل وتدريب الشباب

وذكرت وزيرة الهجرة، أن وزارتها قطعت شوطًا كبيرًا في تأهيل الشباب للعمل في السوق الوطنية، وتأهيلهم للتنافس في أسواق العمل الدولية، وهو ما وضع ملف «التدريب من أجل التوظيف» ضمن الأولويات المتقدمة للوزارة، حيث يسهم في قطع الطريق على «الهجرة غير الشرعية»، وربط سوق العمل في مصر وخارجها بمهارات الشباب.

ندوة المركز المصري للدراسات الاقتصادية

شاركت وزيرة الهجرة في ندوة المركز المصري للدراسات الاقتصادية، لمناقشة نتائج تحليل الطلب على سوق العمل المصري بالربع الأول من العام الثالث 2024، التي أدارتها الدكتورة عبلة عبداللطيف، المدير التنفيذي ومدير البحوث بالمركز المصري للدراسات الاقتصادية، وضمت السفير إسماعيل خيرت، مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية، وحنان الشيخة، رئيس مجموعة الموارد البشرية بالبنك الأهلي المصري.

وأوضحت جندي، خلال الندوة، أن الشباب المصري من أكثر الجنسيات تفوقًا والتزامًا ما يجعله مطمعًا في كثير من الأحيان للعمل في الدول ذات الاحتياج، لقدرته علي الاندماج في المجتمعات العربية والأوروبية وغيرها، مُؤكدة حرص وزارة الهجرة على التعاون مع كل الشركاء الدوليين في الخارج و مختلف الوزارات والمؤسسات الوطنية في الداخل لتوفير التدريب اللازم في مختلف المجالات وفرص العمل التي تلائم هذا التدريب، سواء في مشروعات التدريب المشترك، كما هو الحال مع وزارة الإسكان وعدد من المؤسسات الوطنية الأخرى، أو مع الشركاء الأوروبيين، ومن بينها الجانب الألماني والتعاون في إطار المركز المصري الألماني للوظائف والهجرة وإعادة الإدماج وفرص التدريب التأهيل، وهو المركز الذي تم تفعيله بدء من 2020، ونجح خلال العامين الماضيين فقط في تدريب وتشغيل نسبة تتخطى 28.950 ألف من الشباب المصري سواء في السوق المصرية أو السوق الألمانية.

نشاط المركز المصري الألماني

واستعرضت وزيرة الهجرة نشاط المركز المصري الألماني وجهود العمل على إنشاء «المركز المصري للهجرة» ليصبح مظلة فاعلة تضم مختلف الأطراف المعنية بملفات التدريب من أجل التوظيف، بالتعاون مع عدد من الدول الأوروبية والعربية التي أعلنت عن رغبتها في تكرار نموذج المركز المصري الألماني، ومن بينها إيطاليا وهولندا وأيضا الاتحاد الأوروبي والمملكة العربية السعودية، فضلًا عن الجهات المعنية بتدريب وتأهيل الشباب داخل مصر، مشيرة إلى أهمية المواءمة بين العرض والطلب، لتلبية احتياجات الأسواق الخارجية، والأسواق المحلية، وعدم التركيز فقط علي توظيف المؤهلات العليا (الياقات البيضاء) أو التعليم المهني (الياقات الزرقاء)، بل علينا أن ندرك أيضًا أهمية تدريب وتوظيف ذوي (الياقات الرمادية) ممن ليس لديهم أي مهارات وهم النسبة الأكثر عرضة للهجرة غير الشرعية.

وأكدت: «أننا لسنا ضد الهجرة الآمنة، لأنها تعزز نقل المعرفة والخبرات، ودعم الاقتصاد الوطني، كما أن هناك تنسيق لتعزيز فرص العمل للعمالة الموسمية بعدد من الدول في مجالات الزراعة والتشييد والبناء وغيرهم».

موضوعات متعلقة