تحذير من موجة شديدة الحرارة وظاهرتين مؤثرتين غدًا بهذه المناطق ”مسار اجباري” يشعل حفل المتحف الكبير ضبط عدد من العناصر الإجرامية وبحوزتهم كميات من المواد المخدرة بقصد الاتجار حملات أمنية لضبط حائزى ومتجرى المواد المخدرة والأسلحة النارية والذخائر غير المرخصة وضبط المحكوم عليهم الهاربين خطوات التظلم على نتيجة الشهادة الإعدادية 2024 في الجيزة «فيزا» ترحب بـ 22 شركة ناشئة للانضمام للدفعة الثانية من برنامج تسريع التكنولوجيا المالية وزير الزراعة يبحث التعاون المشترك مع رئيس هيئة السلامة الغذائية والزراعية بدولة الإمارات العربية المتحدة محافظ الغربية يشهد الاجتماع الدورى لمجلس الجامعة التكنولوجية بسمنود السكرتير العام المساعد للبحيرة يتابع آخر مستجدات ملف تقنين أراضي أملاك الدولة والعقود الجاهزة بالوحدات المحلية محافظ بورسعيد يتفقد سير العمل داخل مصنع ” الفتح ” لمستلزمات الإضاءة و إنتاج أسلاك و كابلات الكهرباء 4 وزراء يوقعون عقود تنفيذ مصنع تدوير المخلفات الصلبة البلدية بمنطقة شبرامنت بالجيزة كوناتيه.. مهاجم إفريقي جديد على رادار الأهلي في الانتقالات الصيفية
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

خارجي

مستشار وكالة أونروا: كل 10 دقائق يقتل طفل في غزة

قال المستشار الإعلامي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أونروا» عدنان أبو حسنة، إن الأوضاع في قطاع غزة خطيرة، بالذات في مدينة رفح الواقعة جنوب القطاع.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «حضرة المواطن»، الذي يقدمه الإعلامي سيد علي عبر فضائية «الحدث اليوم»، مساء الأحد: «كل 10 دقائق يقتل طفل في غزة، وكل يوم تقتل 67 امرأة منها 37 أم، نحن نتحدث عن المئات من اليتامى، هناك حوالي 18 ألف يتيم فقدوا كل شيء؛ الأسرة والحنان والحياة».

ونوه أن مدينة رفح الفلسطينية التي يعيش بها 2.2 مليون مواطن الآن، تستوعب في الأساس 150 ألفًا، قائلًا إن «القطاع يعيش أيامًا حرجة في ظل التصريحات الإسرائيلية بشن عملية عسكرية».

ونفى وجود مكان لإزاحة تلك الكتلة البشرية الكبيرة إلى أي منطقة، منوهًا أن الاحتلال يمنع السكان من النزوح إلى الشمال، كما يمنع الوكالة من دخول شمال القطاع، رغم أن بقية المنظمات الأممية التي أدخلت المساعدات استخدمت معدات ومخازن «أونروا».

ولفت إلى أن عدد الشاحنات التي تدخل غزة الآن لا تمثل سوى ثلث العدد الذي كان يدخل قبل الحرب، مشيرًا إلى أن الاحتلال يمنع إيصال المساعدات إلى مستحقيها، ويسبب انهيارًا كبيرًا في الأوضاع الصحية والنفسية ونسب انعدام الأمن الغذائي.