ضبط عدد من العناصر الإجرامية وبحوزتهم كميات من المواد المخدرة بقصد الاتجار حملات أمنية لضبط حائزى ومتجرى المواد المخدرة والأسلحة النارية والذخائر غير المرخصة وضبط المحكوم عليهم الهاربين خطوات التظلم على نتيجة الشهادة الإعدادية 2024 في الجيزة «فيزا» ترحب بـ 22 شركة ناشئة للانضمام للدفعة الثانية من برنامج تسريع التكنولوجيا المالية وزير الزراعة يبحث التعاون المشترك مع رئيس هيئة السلامة الغذائية والزراعية بدولة الإمارات العربية المتحدة محافظ الغربية يشهد الاجتماع الدورى لمجلس الجامعة التكنولوجية بسمنود السكرتير العام المساعد للبحيرة يتابع آخر مستجدات ملف تقنين أراضي أملاك الدولة والعقود الجاهزة بالوحدات المحلية محافظ بورسعيد يتفقد سير العمل داخل مصنع ” الفتح ” لمستلزمات الإضاءة و إنتاج أسلاك و كابلات الكهرباء 4 وزراء يوقعون عقود تنفيذ مصنع تدوير المخلفات الصلبة البلدية بمنطقة شبرامنت بالجيزة كوناتيه.. مهاجم إفريقي جديد على رادار الأهلي في الانتقالات الصيفية طرابزون التركي يحدد 8 ملايين يورو للتخلي عن تريزيجيه محافظ بورسعيد يتفقد الاستعدادات النهائية لافتتاح مجمع الصناعات الثالث للشباب جنوب بورسعيد
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

فن

العرض العالمي الأول للفيلم الوثائقي رسائل الشيخ دراز بمهرجان أسوان لأفلام المرأة

يشهد الفيلم الوثائقي المصري رسائل الشيخ دراز للمخرجة ماجي مرجان عرضه العالمي الأول بالدورة الثامنة من مهرجان أسوان لأفلام المرأة (20 - 25 أبريل) حيث ينافس بمسابقة الأفلام الطويلة.
ويُعد مهرجان أسوان لأفلام المرأة أول مهرجان سينمائي مصري مختص بالأعمال السينمائية المتعلقة بقضايا المرأة أو من إبداعها على مستوى الإخراج والكتابة، والاحتفال بقصص نجاحها ودعم صانعات الأفلام في مصر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

يُعرض الفيلم يوم الثلاثاء 23 أبريل الساعة التاسعة مساءً بسينما توليب، ويعقب العرض ندوة نقاشية مع المخرجة والكاتبة ماجي مرجان والكاتبة تغريد العصفوري بحضور ابنه محسن دراز وأربعة من أحفاده بالإضافة لنهى الخولي منتجة الفيلم.

الفيلم من إخراج وكتابة ماجي مرجان ويشاركها الكتابة تغريد العصفوري ومونتاج أمجد شفيق وتامر عبدالله، ومدير تصوير أمجد رياض وعماد نبيل، وموسيقى خالد الكمار، وقام بالأداء الصوتي الممثل صدقي صخر.

يدور الفيلم حول الشيخ محمد عبدالله دراز، بعد عقود من وفاته، تتتبع حفيدة محمد عبدالله دراز حياته وإرثه. من خلال رسائله المكتوبة بخط اليد، ومذكراته، وذكريات أفراد عائلته، تجمع نهى الخولي حياة جدها الأكبر، محمد عبدالله دراز، عالم أزهري، وأب محب، وداعم لأولاده وبناته في التعليم والحياة ومساوي بينهم قبل أزمنة الاهتمام بالمرأة وحقوقها بعقود كثيرة، ومؤيد متحمس للأخلاق الإسلامية المتجذرة في الحب والتسامح.
تبدأ الرحلة من قريته الأصلية محلة دياي، حيث تتواصل أربعة أجيال من عائلة دراز مع جذورهم؛ إلى باريس، حيث يستذكر ابنا محمد دراز، محسن وسامي، طفولتهما في فرنسا التي مزقتها الحرب وإخلاص والدهما لعائلته وعمله.
على طول الطريق، يروي العلماء والخبراء والغرباء تأثير كتاباته وخطبه الإذاعية على علاقتهم بالإيمان - مما أدى إلى إحياء إرث اندثر تحت وطأة التقشف الديني المتزايد.

وتقول ماجي مرجان عن رحلة صناعة الفيلم: "طلبت مني صديقتي نهى الخولي أن آتي إليها ذات يوم. جلسنا إلى طاولة مطبخها وأرتني بعض الصور القديمة لأجدادها بالإضافة إلى رسائل قديمة كتبتها بنات الشيخ دراز له. الصور والرسائل، وكذلك قصص نهى والكتاب الذي أعطتني إياه السيدة سامية عن جدها الشيخ دراز، جذبني إلى حياة تستحق التذكّر وحكاية يجب أن تروى. كان دراز جزءً من مصر التي لم أعرفها قط. تذكرني عائلته بالمكان الذي أتينا منه، وربما يؤثر وجودهم على مستقبلنا."
في الفيلم يوضح محسن دراز أنهم تعلموا من أسلوب حياة والدهم مثلما تعلموا من تعاليمه وكتاباته. ومن ضمن أولاد د. محمد عبد الله دراز الراحل السفير فتحي دراز، والراحل د. سعيد دراز أستاذ الجراحة في كلية الطب جامعة عين الشمس والأستاذ سامي دراز الذي عمل في الأمم المتحدة في جينيف، وحفيدته السفيرة ندى دراز، القنصل العام المصري بشيكاغو في الولايات المتحدة.