الزمان
أوباما وشلبي في هجوم الزمالك أمام الداخلية.. وشيكابالا على مقاعد البدلاء وزيرة التنمية المحلية تهنئ رئيس الوزراء بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو المجيدة وزيرة التنمية المحلية تهنئ الرئيس السيسي بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو المجيدة وزيرة التنمية المحلية تلتقي وفداً من المجلس القومي للمرأة بالجيزة محافظ أسيوط يستقبل وكيل الجهاز المركزي للمحاسبات لوسط الصعيد للتهنئة على ثقة القيادة السياسية وزير الخارجية يلتقي نظيره الأنجولي على هامش أعمال القمة التنسيقية خالد عبد الغفار: أتوجه بالشكر للشركة المتحدة على تنظيم مهرجان العلمين جالانت: أزلنا القيود المفروضة على الهجمات الجوية في الضفة الغربية وزير الخارجية يلتقي مفوض الشئون السياسية والسلم والأمن بالاتحاد الأفريقي وزير الري يتفقد تحديث أنظمة تشغيل بوابات هويس ومفيض سد دمياط وتأهيل الكوبرى الخرسانى محافظ الغربية يبحث مع الشركة الوطنية للمقاولات العامة الموقف التنفيذي للمشروعات الجارية توقيع برتوكول تعاون بين بحوث الصحراء وبنك المياه المصري لدعم الاقتصاد الوطني
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

خارجي

الجزائر: قيام الدولة الفلسطينية حتمية مركزية لا تقبل التلاعب أو المماطلة

رحبت الجزائر بتبني الجمعية العامة للأمم المتحدة بالأغلبية الساحقة قرارا يدعم أحقية دولة فلسطين في العضوية الكاملة بمنظمة الأمم المتحدة.

وقالت الخارجية الجزائرية، في بيان لها اليوم السبت، إن "اعتماد هذا القرار يؤكد توافق المجموعة الدولية على ثلاث رسائل سياسية بالغة الوضوح والدقة والأهمية اتجاه الاحتلال الإسرائيلي الاستيطاني في هذا الظرف المفصلي الذي تشهده القضية الفلسطينية".

وأوضحت أن أولى هذه الرسائل هي إن "قيام الدولة الفلسطينية حتمية مركزية لا تقبل التلاعب أو التماطل أو التشكيك، بالنظر للمسعى الرامي لتحقيق حل شامل للصراع الفلسطيني-الإسرائيلي".

وثانيها هو أن "قيام هذه الدولة الفلسطينية يجب أن يكون منطلق وهدف أي عملية سياسية جدية تضع نصب مآربها تسوية الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي تسوية عادلة ودائمة ونهائية".

أما ثالثا وأخيرا، أن " المجموعة الدولية لا تقر للاحتلال الإسرائيلي الاستيطاني بامتلاك أي حق للنقض في قيام الدولة الفلسطينية، لأن هذه الأخيرة نتاج إجماع دولي لا تشوبه شائبة ولا يمكن للسلطة القائمة بالاحتلال أن تقلل من شأنه ولا أن تصمد في وجهه".

وأكد البيان تطلع الجزائر لمواصلة جهودها بمجلس الأمن بالتنسيق التام مع أشقائها الفلسطينيين ومع بقية أشقائها العرب، وكذا مع كل فضاءات انتمائها المناصرة للقضية الفلسطينية. لتكريس هذا الإجماع الدولي حول قيام الدولة الفلسطينية المستقلة والسيدة، باعتباره السبيل الوحيد والأوحد لحل القضية الفلسطينية واستعادة السلم والأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

click here click here click here nawy nawy nawy