الزمان
أوباما وشلبي في هجوم الزمالك أمام الداخلية.. وشيكابالا على مقاعد البدلاء وزيرة التنمية المحلية تهنئ رئيس الوزراء بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو المجيدة وزيرة التنمية المحلية تهنئ الرئيس السيسي بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو المجيدة وزيرة التنمية المحلية تلتقي وفداً من المجلس القومي للمرأة بالجيزة محافظ أسيوط يستقبل وكيل الجهاز المركزي للمحاسبات لوسط الصعيد للتهنئة على ثقة القيادة السياسية وزير الخارجية يلتقي نظيره الأنجولي على هامش أعمال القمة التنسيقية خالد عبد الغفار: أتوجه بالشكر للشركة المتحدة على تنظيم مهرجان العلمين جالانت: أزلنا القيود المفروضة على الهجمات الجوية في الضفة الغربية وزير الخارجية يلتقي مفوض الشئون السياسية والسلم والأمن بالاتحاد الأفريقي وزير الري يتفقد تحديث أنظمة تشغيل بوابات هويس ومفيض سد دمياط وتأهيل الكوبرى الخرسانى محافظ الغربية يبحث مع الشركة الوطنية للمقاولات العامة الموقف التنفيذي للمشروعات الجارية توقيع برتوكول تعاون بين بحوث الصحراء وبنك المياه المصري لدعم الاقتصاد الوطني
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

خارجي

جنوب إفريقيا: نرفض الاتهامات الإسرائيلية للمؤسسات الأممية

أكدت جنوب إفريقيا رفضها الاتهامات الإسرائيلية الموجهة للمؤسسات الأممية وفي مقدمتها مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا".

جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها المدير العام لإدارة العلاقات الدولية والتعاون بجنوب إفريقيا زين دانجور، في لاهاي، عقب جلسات لمحكمة العدل الدولية التي انعقدت، الخميس والجمعة، بناء على طلب تقدمت به بلاده لفرض "تدابير إضافية" على إجراءات سابقة حددتها المحكمة بالقضية المرفوعة ضد إسرائيل.

وأدلى مسؤول جنوب إفريقيا بتصريحات في المؤتمر الصحفي، برفقة سفير بلاده في لاهاي فوسيموزي مادونسيلا، ومساعد وزير الخارجية الفلسطيني للعلاقات متعددة الأطراف عمار حجازي، وفقا لوكالة الأناضول.

وقال دانجور، إن بلاده ترفض التهم الإسرائيلية ضد مؤسسات وأجهزة أممية ترصد انتهاكاتها في قطاع غزة، وفي مقدمتها "أوتشا".

وأضاف أن الأدلة التي في ملف قضية الإبادة الجماعية "تضع الحقائق أمام الأعين بشكل واضح".

وشدد دانجور، على أن هذه الأدلة "تظهر حجم الدمار في غزة".

وعبر عن رفض جنوب إفريقيا أيضا مزاعم إسرائيل بأن البيانات الأممية حول سكان غزة "ليست موثوقة".

وفي الوقت ذاته، لفت دانجور، إلى منع الجيش الإسرائيلي دخول مسؤولي الأمم المتحدة والصحفيين وممثلي المنظمات الدولية الأخرى إلى القطاع.

وفي وقت سابق من اليوم الجمعة، اختتمت محكمة العدل الدولية جلسات استماعها للنظر في طلب جنوب إفريقيا اتخاذ "تدابير إضافية" لإجراءات سابقة حددتها المحكمة بقضية "الإبادة الجماعية" المرفوعة ضد إسرائيل، في أعقاب عملية الجيش الإسرائيلي في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

وفي 26 يناير الماضي، أمرت محكمة العدل تل أبيب باتخاذ "تدابير لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية بحق الفلسطينيين، وتحسين الوضع الإنساني بقطاع غزة".

click here click here click here nawy nawy nawy