الزمان
هيئة الدواء: مصر الأولى عربيا وإفريقيا في تصنيع الأدوية.. وزيادة الأسعار ستتراوح بين 30 و40% الحكومة: رفع أسعار المنتجات البترولية خطوة ضرورية.. وصندوق النقد لا يفرض علينا شيئا أحمد أبوالغيط: الأطراف العربية قادرة على الوصول لهدف إقامة دولة فلسطينية بالأسماء.. ننشر حركة ترقيات وتنقلات وزارة الداخلية لعام 2024 حركة ضباط الشرطة 2024.. الدفع بدماء جديدة من القيادات الشابة وتفعيل العنصر النسائي نتنياهو يزعم: زرت رفح الأسبوع الماضي وقائد عسكري أبلغني بعدم مقتل أي مدني نتنياهو: نحمي أمريكا بمحاربة حماس وحزب الله والحوثيين وقتلنا 12 ألفا من حماس رئيس الوزراء: هناك طرح مرتقب لوحدات الإسكان الاجتماعي مجمع مدارس ومجمع معاهد أزهرية جديدة في قرى بسيون بالغربية رئيس الوزراء: التدرج في أسعار المنتجات البترولية سيستغرق عاما ونصف قافلة بقرية قومبانية أبو قير بكفر الدوار تقدم الخدمة 10000 مستفيد الإعلان عن موعد مباراة الأساطير في مهرجان العلمين
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

أخبار

رئيس الوزراء يتابع جهود اللجنة الطبية العليا والاستغاثات على مدار النصف الأول من عام 2024

تابع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ما بذلته اللجنة الطبية العليا والاستغاثات برئاسة مجلس الوزراء على مدار النصف الأول من عام 2024، من خلال تقرير أعده الدكتور حسام المصري، المستشار الطبي لرئاسة مجلس الوزراء، رئيس اللجنة.

وأكد رئيس الوزراء على ما يحظى به ملف الصحة من اهتمام، وأنه يأتي ضمن أولويات عمل الحكومة خلال هذه المرحلة، مشيراً إلى توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، فى هذا الصدد، بأهمية العمل على تحسين مستوى كفاءة الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين على مستوى الجمهورية.

وأشار الدكتور حسام المصري، فى التقرير الذي أعده إلى أن اللجنة الطبية العليا والاستغاثات بمجلس الوزراء قامت على مدار النصف الأول من عام 2024 بالرصد والاستجابة لعدد 5989 استغاثة طبية عن طريق العديد من القنوات أبرزها، وسائل الإعلام المختلفة، ومواقع التواصل الاجتماعي، ورقم الواتساب المخصص للجنة، وكذا أمانة المجالس النيابية، ومكتب خدمة المواطنين، هذا بخلاف الحالات الواردة من خلال القوافل الطبية التى تقوم بها اللجنة.

وأكد التعامل مع تلك الحالات على وجه السرعة سواء باستخراج قرارات علاج من رئيس مجلس الوزراء على نفقة الدولة، أو استخراج قرارات من المجالس الطبية المتخصصة، موضحاً أن تلك القرارات شملت حالات زراعة النخاع ذات التوافق النصفي، وحالات الجاما نايف، والأطراف الصناعية لذوي الهمم، فضلًا عن إجراء عمليات جراحية لعدد من الحالات التي تم رصدها.

وأضاف المستشار الطبي أن تفاعُل اللجنة الطبية العليا والاستغاثات برئاسة مجلس الوزراء مع الحالات التى تم رصدها على مدار النصف الأول من عام 2024 تضمَّن إصدار 1155 قرارًا بالعلاج على نفقة الدولة من جانب رئيس مجلس الوزراء، فضلًا عن توفير الإجراءات الطبية لعدد 561 حالة للعلاج بالجاما نايف والسايبر نايف، إلى جانب إصدار 175 قرارًا خاصًا بعمليات زراعة النخاع ذات التوافُق النصفي.

كما تم إصدار 179 قرارًا، من رئيس مجلس الوزراء، خاصًا بالحالات الطارئة، فضلًا عن توفير الأدوية لعدد 578 استغاثة تم رصدها والتعامل معها، بالإضافة إلى تركيب أطراف صناعية وأجهزة تعويضية لـ 231 حالة.

وعن التصنيف لأبرز العمليات والاحتياجات الطبية التي تم العمل عليها من خلال اللجنة، أوضح الدكتور حسام المصري، أن العمليات شملت عمليات زراعة النخاع ذات التوافق النصفي، وعلاج أورام المخ بالجاما نايف، والأجهزة التعويضية والأطراف الصناعية، وعمليات العظام والمفاصل، وما يتعلق بأمراض القلب (قسطرة، تركيب دعامات، جراحة قلب مفتوح، كهرباء القلب)، واستئصال وعلاج الأورام (المخ، الرحم، الثدي، الحنجرة)، وأمراض وعمليات زراعة الكبد، وجراحات المسالك البولية، وكذا جراحات الأطفال وقلب الأطفال، والأمراض الصدرية، والعمود الفقري والفقرات.

واستعرض الدكتور حسام المصري آلية عمل اللجنة الطبية العليا والاستغاثات، وقيامها بالاستجابة لما يتم نشره من استغاثات طبية للمواطنين، وكذلك الاستغاثات التي يتم إرسالها على رقم الواتساب المخصص للجنة أو عن طريق الصفحة الرسمية للجنة على الفيسبوك، موضحا أنه يتم التواصل مع الحالات جميعاً وتلقي التقارير الطبية الخاصة بها من المستشفيات الحكومية والجامعية والعسكرية، وعرضها على اللجنة الطبية العليا بمجلس الوزراء، لتحديد مدى احتياج تلك الحالات للتدخل السريع، وذلك بغرض تقديم الخدمات الطبية اللازمة والمساهمة في تكلفة العلاج على نفقة الدولة للحالات الأولى بالرعاية.

وعن جهود اللجنة الطبية العليا والاستغاثات، وما يتم بذله فى إطار ملف حوكمة القطاع الصحي، أشار الدكتور حسام المصري إلى بروتوكول التعاون الذي تم توقيعه مؤخراً بين كل من اللجنة ووزارتى الصحة والسكان، والتخطيط والتنمية الاقتصادية، ويستهدف دعم عملية التنمية البشرية للعاملين بالمؤسسات والقطاعات الصحية، وذلك من خلال قيام المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة بتصميم وتنفيذ الأنشطة المتعلقة بتنمية وتطوير القدرات البشرية، إلى جانب قيام المعهد بتقديم الخدمات الاستشارية للمؤسسات والقطاعات الصحية في مجالات الحوكمة والإدارة الرشيدة، ونشر ثقافة وفكر الحوكمة والتنمية، في إطار تنفيذ استراتيجية التنمية المستدامة وفقاً لرؤية مصر 2030.

وذكر الدكتور حسام المصري، أنه من المخطط مشاركة عدد من أعضاء اللجنة الطبية العليا والاستغاثات في الدورة الأولى للبرنامج التدريبي في الولايات المتحدة الأمريكية بالتعاون مع كلية "ثاندربيرد للإدارة الدولية" ووزارة الصحة المصرية في إطار بروتوكول التعاون الثلاثي، وذلك لـ 35 شخصا من وزارة الصحة والسكان المعنيين بالرعاية الصحية و 4 من قيادات اللجنة الطبية بمجلس الوزراء.

وأضاف أن الدورة الثانية للبرنامج ستعقد في القاهرة بمشاركة نحو 20 متدربا من الذين اجتازوا المرحلة الأولي للتدريب، يتم من خلالها تنفيذ برنامج "تدريب المدربين " (TOT) لاعتماد هؤلاء كمدربين معتمدين من جانب كلية "ثاندربيرد للإدارة الدولية"؛ وذلك لضمان استدامة عوائد البرنامج في مصر وبناء مزيد من الكوادر المصرية في هذا المجال.

في السياق ذاته، أشار التقرير إلى المنتدى الأول للحوكمة في القطاع الصحي الذي أطلقته اللجنة الطبية العليا والاستغاثات بالتعاون مع المعهد القومي للتخطيط ووزارة الصحة والسكان، وكلية "ثاندر بيرد للإدارة العالمية" بالولايات المتحدة الأمريكية، وناقش دور حوكمة القطاع الصحي والتحديات الراهنة فى هذا الصدد، من خلال العديد من الجلسات والحوارات التى أقيمت بمشاركة كبيرة من جانب الخبراء المتخصصين فى هذا المجال.

وعن تطوير مصادر الرصد الميداني والمشاركة بالقوافل الطبية بالقرى الأكثر احتياجًا، أشار التقرير إلى مشاركة اللجنة الطبية العليا والاستغاثات بمجلس الوزراء بالتعاون مع مؤسسة "حياة كريمة"، وعدد من منظمات المجتمع المدني التي تقدم خدمات طبية، وكذا عدد من المستشفيات الجامعية، في تنظيم العديد من القوافل الطبية لقرى المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" والقرى الأكثر احتياجًا، حيث شملت القوافل معظم محافظات الجمهورية، وبلغ إجمالي عدد الحالات التى تم التعامل معها من خلال القوافل الطبية نحو 31341 حالة.

واستعرض التقرير أبرز القوافل الطبية التي تم تنفيذها على مدار النصف الأول من عام 2024، حيث أشار إلى أن اللجنة الطبية العليا نظمت فى محافظة أسوان بالتعاون مع هيئة الرعاية الصحية، ومؤسسة "صناع الخير"، ومؤسسة "الدواء للجميع"، ومبادرة "الناس لبعضهم"، عددًا من القوافل الطبية المتخصصة، وذلك في وحدة صحة أسرة الخزان غرب، ووحدة صحة الرقبة بمركز دراو، وذلك خلال الفترة من 5 إلى 8 مارس 2024، وضمت القوافل تخصصات (عظام – باطنة - أطفال - جلدية – أنف وأذن وحنجرة )، إضافة لتخصص "الرمد"، وبلغ إجمالي عدد الحالات التي تم الكشف عليها في تخصص الرمد 910 حالات رمد، وتقديم 429 نظارة طبية للمواطنين، وإجراء 130 عملية مياه بيضاء، فضلا عن الكشف على 1480 حالة في التخصصات الأخرى.

كما نظمت اللجنة الطبية العليا فى محافظة مطروح بالتعاون مع مؤسسة "بنك الشفاء المصري" عددًا من القوافل الطبية المتخصصة لمدة أسبوع، وذلك في مستشفى سيوة المركزي، ومستشفى مطروح العام، حيث ضمت القوافل عددًا من التخصصات الطبية المُختلفة منها (عظام – باطنة - أطفال - جلدية – أنف وأذن وحنجرة)، إضافة لتخصص "الرمد"، وتم صرف جميع الأدوية بالمجان لعدد 1390 حالة، كما تم إجراء التحاليل والأشعة الطبية لعدد 70 حالة، وتحويل عدد من الحالات للمستشفيات التابعة لوزارة الصحة بالمحافظة لاستكمال الحصول على الخِدمة الطبية، وبلغ إجمالي عدد الحالات التي تم الكشف عليها في تخصص الرمد 1606 حالات، وتقديم 535 نظارة طبية للمواطنين وإجراء 45 عملية مياه بيضاء. وشهدت القافلة على مدار الأسبوع الكشف على 2159 حالة في التخصصات الأخرى، وسط إشادة بجهود الدولة فى التيسير على المواطنين وتوفير الخدمات الطبية المجانية وإتاحتها بكافة المدن والقرى والنجوع.

وفى محافظة السويس نظمت اللجنة الطبية العليا بالتعاون مع مؤسسة "بنك الشفاء المصري"، عددًا من القوافل الطبية المتخصصة، وذلك في قرية أبو عارف بحي الجناين، ومنطقة السادات بحي الأربعين، حيث ضمت القوافل عددًا من التخصصات الطبية المُختلفة منها (عظام – باطنة - أطفال - جلدية – أنف وأذن وحنجرة )، إضافة لتخصص "الرمد"، وبلغ إجمالي عدد الحالات التي تم الكشف عليها في تخصص الرمد 1511 حالة، وتقديم 460 نظارة طبية للمواطنين، هذا إلى جانب الكشف على 2375 حالة في التخصصات الأخرى، وتحويل 211 حالة تمهيدا لإجراء تدخلات جراحية لازمة في التخصصات الطبية المختلفة.

كما أطلقت اللجنة الطبية العليا قافلة طبية شاملة بمحافظة الإسكندرية بـ "العجمي" و"العامرية"، وذلك بالتعاون مع مؤسسة "بنك الشفاء"، وبالتنسيق مع وزارة الصحة، واستمرت القافلة على مدار أربعة أيام، حيث شملت القافلة تخصصات الرمد، الباطنة، العظام، الأنف والأذن والحنجرة، والأطفال وغيرها، وتم الكشف على عدد ٤١٩٠ حالة، وتقديم النظارات الطبية لعدد ٦٥٥ حالة، بالإضافة إلى تحويل عدد ٢٦٩ مواطنا ممن يحتاجون إلى تدخلات جراحية وفحوصات طبية لازمة.

وأكد الدكتور حسام المصري، خلال التقرير، حرص اللجنة الطبية العليا على خلق آليات التواصل والتنسيق مع مختلف الجهات الحكومية، بهدف تعزيز العلاقات المؤسسية والحكومية لتبادل الخبرات، مشيراً فى هذا الصدد إلى قيام اللجنة بالتخطيط لعدد من الزيارات الميدانية للمستشفيات الحكومية بهدف تعزيز آليات التعاون والتنسيق فيما يخص الحالات المرضية، حيث تم زيارة مستشفى معهد ناصر للبحوث والعلاج، لبحث آليات التعاون والتنسيق وتطوير الأعمال بين معهد ناصر وبين اللجنة الطبية العليا والاستغاثات، كما نظمت اللجنة عدداً أخر من اللقاءات والزيارات مع الجهات الصحية المختلفة، وأبرزها زيارة وفد اللجنة الطبية العليا لهيئة التأمين الصحي، والمجالس الطبية المتخصصة، وتكريم الرموز تقديرًا للجهود المبذولة والاستجابات السريعة لاستغاثات اللجنة الطبية العليا والاستغاثات.

كما أكد التقرير الاستمرار فى رصد ومتابعة حالات زراعة النخاع ذات التوافق النصفي، واستصدار قرارات علاج على نفقة الدولة من السيد رئيس مجلس الوزراء لاستكمال نفقات العلاج الخاصة بتلك الحالات العاجل.

هذا إلى جانب قيام اللجنة برصد الحالات التي تحتاج إلى أجهزة تعويضية من ذوي الهمم إثر تعرضهم لحوادث أو غيرها، واستصدار قرارات علاج على نفقة الدولة من رئيس مجلس الوزراء لتركيب الأطراف الصناعية لمثل هذه الحالات، وذلك بالتعاون مع مركز الطب الطبيعي والتأهيلي وعلاج الروماتيزم للقوات المسلحة، فضلا عن الاستمرار فى رصد الحالات التي تعاني من أورام وتحتاج لجلسات علاج جاما نايف، واستصدار قرارات علاج خاصة بعمليات الجاما نايف على نفقة الدولة من رئيس مجلس الوزراء، وذلك بالتعاون مع مستشفى جامعة الأزهر، ومعهد ناصر، وأشار التقرير إلى ما قامت به اللجنة مؤخرا من توقيع بروتوكول تعاون مع مستشفى 57357 من أجل إصدار قرارات علاج على نفقة الدولة لجلسات "السايبرنايف"، وذلك بعد عرض أوراق وطلبات المرضى من قبل اللجنة.

وجدد التقرير التأكيد على استمرار اللجنة الطبية العليا في نشر المنشورات الخاصة بالتوعية الطبية عن طريق الصفحة الرسمية على الفيسبوك، حيث يتم نشر انفوجراف طبي بشكل دوري يحتوي على معلومات طبية بشكل مبسط مثل (المياه البيضاء، الحفاظ على صحة القلب، وغيرها)، فضلا عن اطلاق حملة لتوعية مرضى السكر في رمضان عن طريق فيديوهات قصيرة تم تنفيذها بالتعاون مع مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء.

ونوه التقرير إلى جهود التعامل مع ما يتم رصده من استغاثات خاصة بنقص بعض الأدوية الهامة، حيث تقوم اللجنة بإرشاد المواطنين إلى أماكن توفير هذه الأدوية أو بدائلها المماثلة من خلال التنسيق مع إدارة نواقص الأدوية الطبية بهيئة الدواء المصرية، وهيئة التأمين الصحي وصيدليات الإسعاف، فضلًا عن استخراج عدد من القرارات على نفقة الدولة للأدوية المدرجة داخل بروتوكولات نفقة الدولة عن طريق المجالس الطبية المتخصصة، هذا فضلا عن استمرار جهود اللجنة في التنسيق لبعض الحالات خارج نفقة الدولة ومظلة التأمين الصحي مع منظمات المجتمع المدني ذات الصلة وأبرزها جمعية الدواء للجميع.

واستعرض التقرير عدداً من نماذج لاستجابات اللجنة الطبية العليا والاستغاثات، ومنها الاستغاثة المقدمة من المواطن علي ح، من ذوي الهمم، والذي يبلغ من العمر 36 عامًا، ويقيم بمحافظة القاهرة، ويحتاج إلى تدخل جراحي لغلق فتحة تبزر جانبية "كولوستومي"، وذلك بعد عملية سابقة لاستئصال جزء من القولون، وعلى الفور قام فريق التدخل السريع بالتواصل مع شقيق الحالة لاستيفاء كافة البيانات والتقارير الطبية الخاصة به، وبعد العرض على اللجنة الطبية العليا والاستغاثات، أوصت اللجنة بتحويل الحالة إلى مستشفى الجراحة بالدمرداش التابعة لمستشفيات جامعة عين شمس.

click here click here click here nawy nawy nawy