رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
توك شو

اللواء عبد الحميد خيرت: التاريخ لا يكتب بالنوايا الحسنة..وما حدث بـ25 يناير مؤامرة

اللواء عبد الحميد خيرت
اللواء عبد الحميد خيرت

قال اللواء عبد الحميد خيرت، وكيل مباحث أمن الدولة سابق، رئيس المركز المصري للبحوث والدراسات، إن الخسائر التى شهدها الشارع المصري جراء أحداث 25 يناير، تؤكد أنها مؤامرة علي الدولة المصرية، وليست ثورة مثلمًا يتحدث البعض قائلا:" مقدرش أقول علي كل الناس اللي نزلت مشاركة فى المؤامرة ولكن كان هناك الكثير من هم حسن النية الذين شاركو فى هذه الأحداث".
جاء ذلك فى لقاءه ببرنامج علي مسؤليتي، بفضائية صدي البلد، مع الإعلامي أحمد موسي،  مؤكدا أن  البعض يرد علي أن ماحدث بالمؤامرة، أن هناك نظام سقط ومن ثم أصبحت ثورة، وهذا أمر غير منطقي، لأن الرئيس محمد حسني مبارك فى حينها تنحي عن حكم البلاد وسلمها للمجلس العسكري، حفاظا علي  الدولة من السقوط، مشيرًا إلي أن الكثيرين من المشاركين حسني النية فى أحداث يناير اكتشفوا زيف  الشعارات التى تم رفعها من عيش وحرية وكرامة أنسانية.
ولفت وكيل مباحث أمن الدولة السابق إلي أن  التاريخ لا يكتب بالنوايا الحسنة وما حدث فى يناير مؤامرة علي الدولة المصرية، والخسائر التى تحققت علي أرض الواقع جراء هذه الأحداث تؤكد هذا الأمر، ووجود حتي الآن قرابة أكثر من ألف شهيد بخلاف شهداء القوات المسلحة والمدنيين، مشيرا إلي أن الرئيس الأمريكي ترامب إعترف بهذه المؤامرة من قبل الرئيس الأٍسبق باراك أوباما، قائلا:" ترامب إعترف أن أوباما صاحب البلاوي اللي حصلت فى الشرق الأوسط  بدعمه للإرهاب".
وأكد اللواء خيرت أن وزير الخارجية  الأمريكيى فى زيارته للقاهرة منذ أكثر من إسبوعين تحدث بهذا الأمر وأن إدارة أوباما أساءت فى منطقة الشرق الأوسط بتنسيقها مع الإسلام الراديكالي ودعم الإرهابين، مشيرا إلي أن الحديث عن المساواة فى  الاحتفال لعيد الشرطة وعيد لأحداث يناير هو أمر  غير مقبول، لأنه لا يجوز أن  يتساوي المتأمر مع الشهيد والمناضل ، وبين من دافع عن الوطن بدمه وبين من خان للوطن. قائلا :"المساواة بين عيد الشرطة وأحداث يناير إساءة للداخلية".
 

اللواء عبد الحميد خيرت الرئيس ترامب

استطلاع الرأي

العدد 217 حالياً بالأسواق