رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
رياضة

التفاصيل الكاملة لمخاطر عدم استكمال الدوري قبل أمم أفريقيا

 بطولة الامم الافريقية
بطولة الامم الافريقية

لم يكن تمسك مسئولو الأهلي بإستكمال مباريات الدوري العام قبل إنطلاق بطولة الامم الافريقية التى تنظمها مصر خلال الفترة من 21 يونيو وحتي 19 يوليو المقبل من فراغ حيث تبقى هناك العديد من المعطيات التى يستند عليها الاهلي للتمسك بإستكمال المسابقة المحلية قبل إنطلاق العرس الافريقي الذى تحتضنه مصر وذلك وفقًا لما يلي.. تبقى ازمة تلاحم المواسم الذى مستمر منذ المواسم الاخيرة بمثابة اخطر ما يهدد مستقبل الكرة المصرية حال الإصرار على إقامة باقي مؤجلات الدوري واستكمال منافسات المسابقة بعد أمم افريقيا خاصة وان ضيق الوقت بين انتهاء البطولة الافريقية وانطلاق البطولات الافريقية للموسم الجديد يبقى عامل محوري فى ضرورة اتجاه الجبلاية لإنهاء المسابقة قبل انطلاق امم افريقيا القادمة.

المثير فى الأمر ايضا ان اجبار الاندية على خوض باقي منافسات الدوري عقب انتهاء بطولة امم افريقيا يوم 19 يوليو القادم يعني بداية الموسم الجديد فى اول اغسطس اى بعدها بعدة ايام قليلة وهو ما يعني عدم وجود اى توقيتات زمنية لإلتقاط الانفاس او الإعداد للموسم الجديد او حتي ابرام صفقات جديدة او تحديد التغييرات الادارية والفنية فى كل فريق.

الامر لن يتوقف عند ما سبق ذكره بل ان دوري ابطال افريقيا سينطلق فى التاسع من اغسطس المقبل ومن ثم فإنه من المنطقي ان تبدأ المنافسة المحلية على الدوري فى الاول من اغسطس ايضا اى بعد ساعات من انتهاء الموسم الحالي وهو امر لا يمكن ان يحدث فى اى دولة تمارس كرة القدم. الاندية لن تتمكن ايضا من ابرام اى صفقات فى الوقت الحالي بسبب عدم فتح نظام الانتقالات tms ومن ثم فإن اى نادي لن يتمكن من تدعيم صفوفه سوى بعد انتهاء بطولة امم افريقيا اى قبل ايام معودة على اصابع اليد الواحدة من انطلاق الموسم الجديد فعليا فى شهر اغسطس.

عدم تسجيل اى صفقة فى الوقت الحالي نظرًا لعدم فتح نظام الانتقالات لما له من تأثير سلبي على لاعبي الفريق وتحديدًا التى تنافس على قمة الدوري حيث ليس من المنطقى ان يذهب احد الاندية لإعلان التعاقد مع حارس جديد فى الذى يطالب فيه حراسه الحاليين بالقتال من اجل حماية عرين الفريق فى الجولات الحاسمة من الدوري والتى يتمسك المسئولين بإقامتها بعد امم افريقيا.

تجدر الإشارة الى ان اعلان التعاقد مع لاعبين جدد فى الوقت الحالي للاندية سيكون بمثابة مسمار جديد فى نعش استقرار الفرق وتحديدًا اندية المقدمة لما له من اثار سلبية ايضا على اللاعبين فيما يتعلق بالعقود الجديدة للصفقات الجديدة وايضا فرصة الاستحواذ على اماكمهم فى التشكيل وغيرها من الامور التى تجبر المسئولين على ضرورة انهاء الموسم الكروي قبل انطلاق امم افريقيا.

الإتحاد الافريقي لكرة القدم «كاف» سبق وان حدد مواعيد القيد للموسم الجديد حيث تم اختيار الفترة من 1 الى 30 يونيو القادم 2019 للمرحلة الاولي مع إمكانية السماح بإضافة اللاعبين حتي العاشر من يوليو المقبل دون تعرض الاندية للغرامات على ان تكون الفترة الثانية من 11 الى 20 يوليو 2019 لتسجيل اللاعبين مع فرض غرامة قدرها 250 دولار على الاندية على ان تكون الفترة الثالثة من 21 الى 31 يوليو 2019 لتسجيل اللاعبين مع فرض غرامة قدرها 500 دولار ولن يتمكن المقيدين من المشاركة الا فى الدوري الثاني مع انديتهم حيث تبدأ بطولات افريقيا للاندية موسم 2019-2020 يوم 9 اغسطس 2019.

ما سبق وان تم عرضه يؤكد انه ليس من الطبيعي او المنطقى ان تقام منافسات دوري 2018-2019 بعد يوم 19 يوليو 2019 خاصة وان الاندية المشاركة أفريقيًا مطالبة بقيد لاعبين جدد واستبعاد وبيع اخرين مسجلين فى القوائم قبل اخر موعد للقيد الافريقي يوم 31 يوليو وهذه المباريات حال تم تأجيلها الي ما بعد امم افريقيا وجود مساحة زمنية 12 يوم فقط للعب هذه المباريات المؤجلة بالقوائم القديمة ثم استقدام لاعبين جدد وقيدهم وبيع آخرين وكل ذلك خلال 12 يوم فقط من تاريخ 19 يوليو وهو موعد نهاية امم افريقيا وذلك الى 31 يوليو اخر موعد لقيد اللاعبين أفريقيًا فى الموسم الجديد.

مخاطر الدوري أمم أفريقيا

آخر الأخبار

استطلاع الرأي

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 16.495316.5953
يورو​ 18.435118.5535
جنيه إسترلينى​ 20.071520.1865
فرنك سويسرى​ 16.921717.0313
100 ين يابانى​ 15.541115.6397
ريال سعودى​ 4.39714.4242
دينار كويتى​ 54.239454.5915
درهم اماراتى​ 4.49034.5184
اليوان الصينى​ 2.34092.3584

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 762 إلى 765
عيار 22 699 إلى 701
عيار 21 667 إلى 669
عيار 18 572 إلى 573
الاونصة 23,707 إلى 23,778
الجنيه الذهب 5,336 إلى 5,352
الكيلو 762,286 إلى 764,571
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى
العدد 175