رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
توك شو

بالفيديو.. «الناطور» يتهم وزير العمل اللبناني بالضغط على الفلسطينيين لتنفيذ صفقة القرن

 سهيل الناطورالقيادي بالجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
سهيل الناطورالقيادي بالجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

قال سهيل الناطور، القيادي بالجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وعضو المجلس الوطني الفلسطيني، إن فلسطيني لبنان كانوا يعتقدون أن وزير العمل اللبناني كميل أبو سليمان، غير ملم بتفاصيل الوضع لأنه قضى معظم حياته بالخارج، ولكن تبين مع مرور الوقت أن الحزب المنتمي إليه يصر على الضغط على الفلسطينين كخطوة ضمن مشروع ترامب لإلغاء حقوق اللاجئين الفلسطينيين.

وتابع الناطور خلال لقائه عبر النشرة الإخبارية لفضائية الغد، أن الوزير الذي جاء من حزب كان تاريخيًا رافضًا للوجود الفلسطيني في لبنان، حيث بدأ في حرب التجويع كخطوة مكملة في محاولة لإغلاق الأفق أمام الفلسطينين، وخاصة الطاقات العاملة من الشباب، لكي يهاجروا إلى الخارج، ومساعدة الولايات المتحدة في بعثرة الفلسطينين في بقاع بعيدة، مضيفًا أنه من المعروف في لبنان أن الأحزاب تتنافس حول توزيع الحصص بناءً على تركيبة لبنان الطائفية، وأن بعض الطوائف تاريخيًا كانت تدعم حقوق الفلسطينين مثل طائفة الدروز، وأن الطائفة التي لعبت دورًا مختلفًا كانت بهجومها على القوى الوطنية اللبنانية، وكان الفلسطينيون يدعمون الدفاع عن مخيماتهم، وانتهى هذا الماضي.

وأضاف الناطور أنه كان يوجد بعض الإشارات بالأمس التي تدعو الفلسطينيين إلى تشديد الضغط الاجتماعي والسياسي على الوزير، لأن أول دوريات تابعت التفتيش كانت لديها تعليمات واضحة ألا تغلق أي مؤسسة فلسطينية وألا تعاقب أي فلسطيني يعمل بدون رخصة عمل وفقًا للشروط، وطلبوا منهم أخذ أذنًا لمدة شهرين لترتيب أوضاعهم، كما أعلن رئيس الوزراء أن الأمر أصبح لديه، وأنه سيبت في هذا الأمر لحله في أول اجتماع للوزارة ، وذلك بعد أن ناشده رئيس مجلس النواب علنًا لتهدئة الأمور حتى يجري صيغة تعديلية تثتثني أوضاع اللاجئيين الفلسطينين.

وزير العمل اللبناني الفلسطينيين

آخر الأخبار

استطلاع الرأي

العدد 212 حالياً بالأسواق