رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
وا إسلاماه

العواري: الهجرة النبوية كانت سبيل الرسول للخروج من الظلم والاضطهاد

خطيب الجامع الأزهر
خطيب الجامع الأزهر

ألقى الدكتور عبد الفتاح العواري، عميد كلية أصول الدين بجامعة الأزهر، خطبة الجمعة اليوم بالجامع الأزهر، حيث جاء موضوعها عن «الهجرة النبوية وتأملاتها».

وقال العواري، إن إرادة الله -عز وجل- شاءت أن يجعل لكل أمة من الأمم ذكرى في أيامها، ومن أعظم الذكريات التي سجلها التاريخ لأمة خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد ﷺ ذكرى الهجرة النبوية.  

وأوضح العواري، أن الهجرة النبوية تذكرنا كيف عانى رسول الله ﷺ وأصحابه من الظلم والاضطهاد والتضييق، حتى ضاقت عليهم الأرض بما رحبت، وأصبحت مكة وقتها بيئة تأبى الإسلام وتضطهد أهله، فكانت الهجرة سبيلا للخروج من الأزمة وطريقًا غير الله به مجرى التاريخ، لانطلاقة دعوية جديدة تعم الأرجاء.

وشدد خطيب الجامع الأزهر على أهمية أن يعمل المسلمون على تحقيق معنى الهجرة الحقيقي في الحاضر والمستقبل، وننتفع بدروسها، موضحًا أننا لو حققناها لتحقق لأمة الإسلام كل خير ولأصبغ الله علينا كل نعائمه. 
 
وبين فضيلته أن الهجرة أنواع وأفضلها هجرة طلاب العلم، حيث يأتي طلاب العلم من بلادهم إلى مصر الأزهر، لينهلوا من المعارف والعلوم والفنون، كي يعودوا إلى بلادهم سفراء علماء، حاملين لواء الدعوة إلى الله بمنهج الأزهر الوسطي، ناشرين قيم الأمن والسلام في بلادهم.
 

خطيب الجامع الأزهر الهجرة النبوية واسلاماه أخبار الزمان

استطلاع الرأي

العدد 213 حالياً بالأسواق