رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
وا إسلاماه

سفير الكاميرون يطلب دعم جامعة الأزهر في مجالات الهندسة الزراعية

جريدة الزمان

في إطار رسالة جامعة الأزهر العالمية، وفتح آفاق للتعاون مع كافة المؤسسات ذات الاهتمام المشترك محليا وعالميا، استقبل فضيلة الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة، بحضور الدكتور محمود صديق، نائب رئيس الجامعة، الدكتور محمد ولبرنغ، سفير الكاميرون بمصر، لبحث آفاق التعاون المشترك بين الجامعة والجامعات والمؤسسات العلمية والأكاديمية في الكاميرون.

في بداية اللقاء الذي حضره الدكتور سمير حافظ، عميد كلية الهندسة الزراعية، والدكتور اشرف زعلوك وكيل الكلية، والدكتور حمداوي حمدان، عميد كلية الزراعة، رحب فضيلة رئيس جامعة الأزهر بالسفير الكاميروني والوفد المرافق له، مثمنا الزيارة، ومؤكدا على اهتمام الجامعة بفتح آفاق التعاون في الأمور ذات الاهتمام المشترك، مشيرا إلى ترحيب الجامعة بالطلاب الأفارقة، مبينًا أن فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، يهتم بالطلاب الوافدين ويوصي بهم دائما خيرا، لأنهم سفراء الأزهر في شتى دول العالم، وتقع على عاتقهم مسؤولية نشر ما تعلموه في الأزهر من وسطية.

وأوضح رئيس الجامعة، أن من دلالات اهتمام فضيلة الإمام الأكبر بالوافدين، أنشأ برلمانً خاصً بهم يُرفع من خلاله كل ما يتعلق بشؤونهم العلمية وغيرها، لتقديم كل الدعم لهم.

وبحث رئيس الجامعة عددًا من الأفكار المتعلقة بسبل تطوير وتوسيع آفاق التعاون بين جامعة الأزهر والجامعات الكاميرونية في مختلف المجالات الأكاديمية والبحثية والثقافية، خاصة في ضوء توجهات الدولة المصرية، من خلال رئاستها للاتحاد الأفريقي في الدورة الحالية، وفي إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بتعميق أواصر التعاون بين الأزهر الشريف وأفريقيا في كافة المجالات، ومن بينها مجالات التعاون الأكاديمي والبحثي.

واستعرض رئيس الجامعة - خلال اللقاء - مقتطفات من تاريخ الأزهر الشريف، وجامعته التي تعد من أعرق وأقدم جامعات العالم، مشيرا إلى أن الجامعة تحتضن مقر اتحاد الجامعات الأفريقية بدول شمال أفريقيا، وسبق أن نظمت الجامعة خلال العام الجاري أولمبياد رياضي لطلاب وطالبات الجامعات الأفريقية، كما نظمت مؤتمر حول التعليم العالي في قارة أفريقيا.

مؤكدا أن سر بقاء الأزهر الشريف على مدار أكثر من ألف عام يكمن في التزامه بالمنهج الوسطى المعتدل، مشيرا إلى أنه يدرس بالأزهر أكثر من 33 ألف طالب وطالبة وافدين من أكثر من 100 دولة، وفي هذا دلالة وتأكيد واضح على مكانة الأزهر الشريف وثقة دول العالم به، إضافة إلى طلب معظم السفراء المعتمدين في جمهورية مصر العربية لزيادة عدد المنح الدراسية لأبنائهم.

من جانبه أشاد السفير الكاميروني بالدور الريادي الذي يقوم به الأزهر الشريف، وخاصة دوره في تعليم الطلاب الوافدين وتدريب الائمة والوعاظ الوافدين، كما أشاد بالاهتمام الذي توليه الدولة المصرية بالشؤون الأفريقية. وطلب الوفد الكاميروني دعم الجامعة في مجال الهندسة الزراعية والاستفادة من تجربتها، وكذلك الاستفادة من الخبرات الكبيرة والمتميزة لأساتذة جامعة الأزهر المتخصصين في مجالات الهندسة الزراعية التى تتميز بها الجامعة عن غيرها من الجامعات .

جامعة الأزهر العالمية سفير الكاميرون فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب

استطلاع الرأي

العدد 217 حالياً بالأسواق