رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
تكنولوجيا

بعد اختراق 1400 هاتف عبر واتساب.. الهند تخطط للتدقيق في الخدمة

جريدة الزمان

قال وزير التكنولوجيا الهندي: "إن الهند تريد إجراء تدقيق لأنظمة أمان WhatsApp، في أعقاب الكشف عن أن برامج التجسس قد استغلت الثغرات الأمنية في منصة الرسائل الفورية المملوكة لفيسبوك".

ووفقا لما ذكرته وكالة "رويترز"، أخبر "رافي شانكار براساد" البرلمان أمس في بيان: "أن فريق طوارئ الكمبيوتر الهندي (CERT-In)، طلب في 9 نوفمبر الجاري من الشركة المالكة لـ واتساب تقديم معلومات حول عملية الاختراق، بما في ذلك الحاجة إلى إجراء تدقيق وفحص لأنظمة وعمليات واتساب الأمنية ".
ورفضت شركة واتساب التعليق على هذا الأمر، وقد رفعت WhatsApp الشهر الماضي دعوى قضائية ضد شركة المراقبة الإسرائيلية NSO Group، متهمة إياها بمساعدة وكالات تجسس حكومية على اختراق هواتف قرابة 1400 مستخدم في العالم، وكان من بين أهدافها دبلوماسيون ومعارضون سياسيون وصحفيون ومسؤولون عسكريون وحكوميون.

وقال مصدر على دارية بالأمر لـ رويترز: "إن من بين أولئك الذين يزعم أنهم تأثروا ببرامج التجسس Pegasus التابعة لـ NSO، يوجد 121 منهم في الهند، وهي أكبر سوق لـ واتساب مع أكثر من 400 مليون مستخدم نشط شهريًا".

وذكر براساد أن واتساب قد استجاب لاستفسارات مركز أبحاث هندسة البرمجيات CERT، وأضاف أن الوكالة طلبت أيضًا من الشركة الإسرائيلية "NSO Group" تقديم معلومات حول البرامج الضارة وتأثيرها على المستخدمين الهنود، وهو ما نفته NSO في السابق، وقالت "إنها تبيع التكنولوجيا للحكومات لمكافحة الإرهاب".

وأوضح الوزير أن المديرين التنفيذيين لتطبيق واتساب بمن فيهم الرئيس التنفيذي "Will Cathcart" لم يذكروا برامج التجسس عندما التقوا بمسؤولي وزارة التكنولوجيا الهندية في شهري يوليو الماضي.

ومع ذلك، أبلغت CERT واتساب عن حادثة وقعت في مايو الماضي، حددت فيها الشركة "ثغرة أمنية يمكن أن تمكن المهاجم من إدخال وتنفيذ التعليمات البرمجية على الأجهزة المحمولة".

وطلبت مجموعة من الهنود بمن فيهم الصحفيون والمحامون الذين تم اختراق هواتفهم عبر واتساب، من الحكومة أن تعلن عن علاقاتها مع الشركة الإسرائيلية المتهمة بنشر برامج التجسس.

آخر الأخبار

استطلاع الرأي

العدد 223 حالياً بالأسواق