رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
منوعات

بسبب جواز السفر قتل أسرته.. قضية أبكت هيئة العدالة البريطانية

جريدة الزمان

قام رجل بنجلاديشي يعمل طباخًا في بريطانيا بقتل زوجته وابنتيه الصغار بوحشية بسبب رفضها مساعدته في تجديد فيزته، وحكمت المحكمة عليه بالسجن لمدة ٤٠ عامًا.

قتل «محمد عبد الشكور» 47 عامًا زوجته «جوليا بيجوم» 26 عامًا، وابنتيه «أنيكا» ٥ سنوات و«تانها» ٦ سنوات، بعد جدال حاد مع زوجته حول وضعه كمهاجر.

انهى المجرم علاقته مع زوجته للمرة الأخيرة قبل أن يكتم فمها بوسادة حتى الموت ويخنق أنيكا بجورب أبيض وأخيرًا يكسر جمجمة تانها، قبل أن يفر إلى بنجلاديش في أقرب رحلة كانت متاحة وقتها.

وعند عودته إلى موطنه، اعترف بجريمته لأخت زوجته، وحذرها قائلًا: "إذا أخبرت الشرطة، فسأقتلك أنت وأطفالك" وفقًا للدايلي ميل.

انتقل بعد ذلك إلى الهند في هجرة غير شرعية، واختفى لعدة سنوات قبل أن يتم اكتشاف مكان وجوده والقبض عليه، وأمام المحكمة اعترف بجرائمه التي أبكت هيئة العدالة والمدعية العامة.

وكان الزوج قد اعتاد تعنيف زوجته وإبراحها ضربًا، لكنها لم تشتكي حيث كانت دائمًا ما تقابل من تعرفهم بابتسامة بشوشة، لكنه عزلها عن جميع من حولها فلم يزر أي شخص منزلهم لمدة ٤ سنوات.

تقول إحدى الشهود أنها رأتها آخر مرة تقوم بغسل سيارته وهو واقفًا لها بالمرصاد لا يلقي تحية ولا تنبث شفتيه بكلمة، وقد اعترف المجرم بجرائمه في برود تام وتم الحكم عليه بالسجن ٤٠ عامًا.

آخر الأخبار

استطلاع الرأي

العدد 223 حالياً بالأسواق