رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
محافظات

نادي التجديف بالأقصر يستضيف الصالون الثقافي «وطن بلا شائعات»

جريدة الزمان

نظم نادي التجديف بالأقصر، أمس الاثنين، صالونا ثقافيا بعنوان «وطن بلا شائعات»، برعاية محافظ الأقصر المستشار مصطفى ألهم، ووزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبدالدايم، والدكتور بدوي شحات بدوي رئيس جامعة الأقصر، والدكتور أحمد عواض رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، بالتعاون مع مديرية أمن الأقصر ومديرية الشباب والرياضة.

حضر الصالون الثقافي كل من مدير إدارة التدريب بمديرية أمن الأقصر العميد محمد محمد المنادي، ومدير قصر ثقافة الأقصرمحمد فراج الخطيب، والدكتور محمود النوبي أستاذ الأدب والنقد ووكيل كلية الألسن بجامعة الأقصر، وأحمد جمال أستاذ الجرافيك المساعد ومستشار الأنشطة الثقافية بجامعة الأقصر، وأداره الشاعر أحمد العراقي.

ونوه العراقي - في كلمته الافتتاحية - بمدى خطورة الشائعات على المجتمع، ما يستوجب الحذر من تأثيراتها السلبية على المجتمع ككل.

من جانبه، توجه العميد محمد المنادي بالشكر لجامعة الأقصر ووزارة الثقافة ومديرية الشباب والرياضة على الاهتمام بإقامة هذا الصالون الثقافي؛ لما له من أهمية بالغة، مشددا على ضرورة التأكد من مصادر الأخبار قبل نشرها، خاصة تلك التي يتم تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال إن الشائعات لها تأثيراتها المدمرة اجتماعيًا واقتصاديًا ومعنويًا، مضيفا "دورنا توعية أصدقائنا وأولادنا من خطر الشائعات.. ليس فقط بالتوقف عندها وعدم مشاركتها، بل بتكذيبها وتوعية المجتمع بالحقيقة على نطاق واسع".

بدوره، تحدث الدكتور محمود النوبي عن معنى الشائعات لغةً ومصطلحا، وعن أنواعها.

وعن تأثير الشائعات، قال الدكتور أحمد جمال إن استخدام المؤثرات البصرية كالصور وغيرها له تأثير بالغ على المنصات الإلكترونية خاصة وسائل التواصل الاجتماعي، وأضاف أن الصورة قد تحمل مدلولات بالغة الخطورة من خلال التغيير في شكلها أو اقتطاع جزء منها باستخدام التقنيات الحديثة المختلفة، وأن مروجي الشائعات يستخدمون بعض الشباب في نشر الشائعة لقلة خبرتهم ووعيهم.

من ناحيته، أكد مدير قصر ثقافة الأقصر أنه جار الاستعداد لإطلاق قوافل ثقافية لتوعية المجتمع بخطورة الشائعات وضرورة مواجهتها.

استطلاع الرأي

العدد 212 حالياً بالأسواق