رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
محافظات

مكتبة الإسكندرية تزف بشرى سارة وتحذر من هذا الأمر بسبب كورونا

جريدة الزمان

وضعت مكتبة الإسكندرية، كغيرها من مؤسسات الدولة، خطة متكاملة للتعامل مع تداعيات فيروس كورونا.

المكتبة عملت على محاربة فيروس كورونا من خلال نشر الكتب إلكترونيا وبلغ عددها نحو مائتي ألف كتاب على موقع "دار".ودعت المكتبة الباحثون والمهتمون بالثقافة وروادها إلى متابعة الكتب التي تقوم بنشرها إلكترونيا لإتاحة المعرفة على نطاق واسع.

الدكتور مصطفى الفقي مدير مكتبة الإسكندرية أكد أن إتاحة المعرفة إلكترونيا تشكل أحد التوجهات الرئيسية للمكتبة خاصة في ظل الاتجاه نحو العالم الرقمي.

وحذر الفقي من عمليات النصب الإلكتروني، مشيرا الى أن المكتبة اكتشفت أن هناك من ينتحل صفتها، ويقدم 13 ألف كتاب حصل عليها بطريق السطو الإلكتروني.

المكتبة تحركت سريعا، واتخذت حياله الإجراءات القانونية الواجبة حفاظا على حقوقها، متماشية في ذلك مع الشكاوى التي قدمها الناشرون وفي مقدمتهم المهندس إبراهيم المعلم رئيس دار الشروق.

وشدد الفقي على دعوة المواطنين جميع إلى الالتزام بالتعليمات الواجبة للتعامل مع المحنة الصحية التي يمر بها العالم.

كما ناشد الفقي المواطنين الاستفادة من الوقت الذي يمضونه في البيت في الاطلاع على كنوز وإبداعات مكتبة الإسكندرية سواء عبر المواقع الالكترونية المتخصصة، أو الكتب التي قامت المكتبة بتحميلها على شبكة الإنترنت بشكل قانوني، أو من خلال وسائل التواصل الاجتماعي مثل قناة يوتيوب وفيس بوك.

استطلاع الرأي

العدد 213 حالياً بالأسواق