رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
منوعات

”كابتن الرضع”.. أول مدرب سباحة مصرى لحديثى الولادة

جريدة الزمان

لا شىء يؤثر على مستقبل الإنسان قدر أحداث الطفولة والخبرات النفسية للأطفال، لذا الذين سبقونا تعلمنا منهم أن التعلم فى الصغر كالنقش على الحجر، وأفضل ما يتعلمه الأبناء هو أى نوع من ألعاب الرياضة، وقد حثنا رسولنا الكريم فى حديثه على بعض المهارات، قائلا: "علموا أولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل"، فلا تتعجبوا إذا رأيتم العديد من أولياء الأمور يذهبون بأطفالهم الرضع إلى أول مدرب سباحة لحديثى الولادة بمصر محمد فودة أو كما يطلق عليه كابتن العيال، البالغ من العمر 24 عاما.

تعجب العديد من الناس كيف يمكن لطفل حديث الولادة أن يلقى به فى مسبح من الماء وتركه، لا بد أن يكون هذا جنونيا، لذا أجاب "كابتن العيال" لـ"الزمان" عن جميع التساؤلات التى قد يطرحها الآباء والأمهات، ويروى كيف كانت رحلته مع هذا العمل، قائلا: "عملت كمدرب سباحة منذ 7 أعوام بالنادى الأهلى، وخلال تصفحى لموقع الفيديوهات الشهير "يوتيوب" وجدت أن العديد من مدربى السباحة يقومون بهذا الأمر نظرا لما فيه عائد إيجابى كبير على صحة الأطفال ونفسيتهم، كتحسين وظائف الرئة وتقوية عضلة القلب والدورة الدموية وتحسين المناعة والنمو".

لم يعمل فى هذا المجال أحد من قبله فى مصر، فكان أقصى سن لقبول الطفل ليتعلم السباحة هو 4 سنوات، وكان هو أول من سعى فى هذا المجال وارتقى به، فاعتقد الناس أنه يجنى أموالا طائلة ولكن فى الواقع راتبه الشهرى لا يتعدى الكثير مقابلة بمؤهلاته وحصوله على شهادة تدريب من كورس معتمد دوليا فى تدريب السباحة من خلال مؤتمر فى روسيا تمت دعوته إليه، بالإضافة إلى أنه مرخص له دوليا أن يعلم أى شخص على العوم.

وأوضح "فودة" ابن مدينة طنطا والبالغ من السن 24 عاما، أنه يتبع برنامج صحى ونفسى تدريبى للأطفال خلال البدء معهم فى تعلم السباحة، ثم يبدأ فى تدريبهم على إنقاذ أنفسهم من الغرق وكيفية الاعتماد على قدراتهم، وهذا ليس صعبا فالطفل خلقه الله عز وجل فى كيس مائى فيستطيع التحكم فى النفس، وفتح عينه فى المياه، وهناك أطباء كثيرون نصحوا أولياء الأمور بتدريب أطفالهم معى حتى تستقر صحتهم وتتحسن بشكل أكبر.

واختتم: "أن أزمة الكورونا أوقفت كل شىء حرصا على سلامة الأطفال، ومع ذلك لن ينسوا ما تعلموه، لأن السباحة بمثابة المشى، مهارة اكتسبوها ولن ينسوها"، موضحا أن تدريب الطفل تبلغ تكلفته بداية من 1000 جنيه.

استطلاع الرأي

العدد 217 حالياً بالأسواق