رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
منوعات

سيدة تضحي بحياتها لإنقاذ كلابها الأليفة

جريدة الزمان

في واقعة مؤثرة، لقيت سيدة في السادسة والثلاثين من عمرها مصرعها أثناء محاولتها إنقاذ كلابها الأليفة من داخل منزلها عقب اشتعال النيران فيه، حيث ركضت هذه السيدة إلى داخل المبنى المحترق من أجل إنقاذ ستة جراء ظلوا عالقين هناك.

وأفادت تقارير إخبارية بأن هذه السيدة "ميشيل ميراسول" كانت قد تمكنت من الفرار برفقة عائلتها من العقار المكون من طابق واحد، والذي يوجد بمقاطعة "باكولود" في الفلبين، بعد أن بدأت ألسنة اللهب تنتشر في أنحائه الأسبوع الماضي.

وتمكنت "ميراسول" من إنقاذ ثلاثة من كلابها وتركتهم في الحديقة، وسارعت بعد ذلك بالعودة إلى المنزل في محاولة لإنقاذ 6 كلاب آخرين كانوا داخل قفص بجوار المرحاض، لكنها لم تتمكن من تحمل الأدخنة الكثيفة وسقطت أرضًا وأحاطت بها ألسنة اللهب، ولقيت حتفها بشكل مأساوي، كما نفق خمسة من كلابها، في حين تمكن رجال الإطفاء من إنقاذ واحد منهم.

وأوضح تقرير لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن "ميراسول" اختنقت أثناء محاولتها إنقاذ الكلاب، مشيرًا إلى أنه تم العثور على جثتها داخل مرحاض المنزل، وكان من الواضح أنها استخدمت منشفة مبللة لتغطية وجهها من الدخان قبل مصرعها.

يذكر أن هذه السيدة كانت متواجدة برفقة طفلها ووالديها داخل المنزل وقت اندلاع الحريق، وقد ركضوا جميعًا للخارج قبل أن تعود لإنقاذ الكلاب.

واستمر الحريق لمدة 30 دقيقة، وألحق أضرارًا وخسائر جسيمة بالمنزل تُقدر قيمتها بآلاف الدولارات.

استطلاع الرأي

192