رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
أخبار

إدانة مصر للانتهاكات التركية للسيادة العراقية.. أهم عناوين الصحف

جريدة الزمان

تصدر إدانة مصر استمرار الانتهاكات التركية للسيادة العراقية والمتسترة بدعاوى الأمن القومى الواهية، اهتمامات الصحف الثلاث "أخبار وأهرام وجمهورية" الصادرة صباح اليوم السبت، بالإضافة إلى عدد من الموضوعات ذات الشأن المحلى.

سلطت الصحف الثلاث الضوء على إدانة مصر استمرار الانتهاكات التركية للسيادة العراقية والمتسترة بدعاوى الأمن القومى الواهية.

وأكدت فى بيان لوزارة الخارجية أن استمرار هذا النهج المرفوض من شأنه تقويض الأمن والسلم الإقليمى إذ يتبدى من تكرار مثل هذه الممارسات العدوانية حقيقة الواقع الذى تنتوى تركيا فرضه على الجميع، وهو ما يثبت ما دفعت به مصر مرارا من أن تركيا مصدر رئيسى من مصادر عدم الاستقرار فى المنطقة.

فى الوقت نفسه، أدانت مصر إطلاق الحوثيين لأربع طائرات مفخخة بدون طيار فى اتجاه المملكة العربية السعودية، وأكدت أن تلك الممارسات تؤدى إلى مزيد من التصعيد وتدفع باليمن إلى دائرة مفرغة من الفوضى.

وأعلنت مصر فى بيان للخارجية تضامنها الكامل مع السعودية فى كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها القومى.

أخبار الصحف

وأشارت الصحف إلى إعلان الهيئة الوطنية للانتخابات برئاسة المستشار لاشين إبراهيم الجدول الزمنى لانتخابات مجلس الشيوخ، خلال المؤتمر الصحفى، الذى تعقده الهيئة، اليوم، بمقر الهيئة العامة للاستعلامات.

وستعلن الهيئة الوطنية للانتخابات تفاصيل العملية الانتخابية، من حيث مواعيد فتح باب الترشح لعضوية المجلس، ودعوة الناخبين للإدلاء بأصواتهم داخل وخارج مصر، ومواعيد إعلان الكشوف النهائية للمرشحين، وفترات الداعية الانتخابية المتاحة لهم، والصمت الدعائى قبل عملية الاقتراع، وكذلك إعلان عمليات فرز الأصوات والفائزين بعضوية المجلس.

وفى الشأن المحلى أيضا ركزت الصحف الثلاث على إعلان وزير النقل المهندس كامل الوزير الانتهاء من مشروع رفع كفاءة تجديد وتطوير كوبرى إمبابة الأثرى على النيل، حيث قامت بتنفيذ المشروع شركة النيل العامة لإنشاء الطرق إحدى الشركات التابعة لوزارة النقل لصالح هيئة السكة الحديد.

وقال وزير النقل- فى بيان أمس- إنه خلال تنفيذ المشروع تمت المحافظة على النسق التاريخى للكوبرى، والذى يرجع تاريخ إنشائه إلى عام 1892، وأنه تم استخدام قطاعات الكوبرى الأصلية فى أعمال الصيانة وإعادة التأهيل وإعادة التشغيل الكهروميكانيكى للفتحة الملاحية المتحركة، وكذلك إعادة رصف الطرق الأسفلتية على الكوبرى والمداخل والمخارج على ضفتى النيل، بالإضافة إلى التطوير الشامل لمشايات الأفراد بإزالة طبقات الرصف القديمة وإنشاء بلاطات من الخرسانة المسلحة بدل منها، وكذلك إعادة التأهيل وتجديد كشافات الإنارة بالكوبرى وتركيب 90 من أعمدة الإنارة الديكورية على امتداد المشاية العلوية.

وأضاف البيان أن كوبرى إمبابة هو أحد كبارى السكة الحديد على النيل، والتى يبلغ عددها 11 كوبريا والكوبرى عبارة عن 7 بواكى معدنية البكية الثانية من جهة إمبابة متحركة بالدوران بطول إجمالى للكوبرى 490 مترا، ويحمل خطى سكة حديد ومشايتين جانبيتين للسيارات الصغيرة ومشايتين علويتين للأفراد، ويبلغ إجمالى عرض الكوبرى 18 مترا.

واهتمت الصحف بنفى مصلحة الضرائب ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعى من أنباء بشأن فرض ضرائب على ودائع المصريين بالبنوك فى ظل أزمة فيروس كورونا المستجد.

وقال رضا عبد الهادى رئيس مصلحة الضرائب- فى بيان أمس: "لا توجد أى نية أو أية دراسة لفرض ضرائب على ودائع البنوك أو الفوائد المتحققة عبر الأوعية وشهادات الادخار فى الجهاز المصرفى"، موضحا أن أى ضرائب جديدة لا تفرض إلا بقانون وبعد موافقة مجلس النواب عليه.

وأهابت مصلحة الضرائب بوسائل الإعلام المختلفة ومرتادى مواقع التواصل الاجتماعى ضرورة تحرى الدقة والموضوعية فى نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية قبل نشر معلومات لا تستند إلى أى حقائق والتى قد تؤدى إلى بلبلة الرأى العام وإثارة غضب المواطنين وتضر بالصالح العام، مشيرة إلى أنه للرد على كل التساؤلات والاستفسارات يمكن التواصل مع مركز الاتصالات المتكامل التابع للمصلحة على الخط الساخن 16365.

وعلى المستوى الدولى، أكد وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف ترحيب بلاده بمبادرة الموقف الفورى للنار وإطلاق حوار سياسى شامل فى ليبيا، موضحا أن (إعلان القاهرة) ومخرجات برلين ممكن أن يكون قاعدة لحوار ليبى ليبى.

وقال لافروف، خلال لقائه رئيس مجلس النواب الليبى عقيلة صالح، حسبما ذكرت بوابة "إفريقيا" الإخبارية، أمس، إن روسيا ستواصل جهودها لحل الأزمة الليبية، مشيرا إلى أن حل الأزمة الليبية لن يكون عسكريًا.

من ناحية أخرى، أعلن وزير الخارجية الروسى استئناف عمل السفارة الروسية فى ليبيا، والتى تقوم بمهامها مؤقتا من تونس.

وقال لافروف إن روسيا أكدت طوال هذه السنوات على أن النزاع الليبى ليس له حل عسكرى، وأن جميع التناقضات يمكن ويجب أن تحل بأساليب سياسية على طاولة المفاوضات من قبل الليبيين أنفسهم.

وكان رئيس مجلس النواب الليبى عقيله صالح عقب وصوله إلى موسكو قد التقى برئيسة مجلس الفيدرالية فى روسيا فالنتينا ماتفينكو؛ لبحث أخر مستجدات الأزمة الليبية.

استطلاع الرأي

العدد 215حالياً بالأسواق