رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
سياسة

محمد عز عرفات: البرلمان المقبل يحمل على عاتقه هموم الطبقة المتوسطة

جريدة الزمان

كشف محمد عزت عرفات، المرشح المحتمل لانتخابات مجلس النواب في دائرة إيتاي البارود/ شبراخيت، بمحافظة البحيرة، عن بعض ملامح برنامجه الانتخابي، مشيرا إلى أنه يسعى لترسيخ أفكار التنمية في أبنا الريف المصري، وألا تكون مقتصرة على المدن الكبرى.

وقال عرفات، الذي يعمل محاسبا في وزارة البترول، إن الشباب هم عصب المرحلة المقبلة، لأنهم يشكلون 60% من المجتمع المصري وفي بيئة زراعية كما هو الحال في محافظة البحيرة، يجب أن تتبنى الحكومة ومعها مجلس النواب الجديد مشروعات ريادة تعيد أبناء المناطق الريفية للعمل مرة أخرى في الزراعة، من خلال برامج تنموية تتبناها الحكومة ممثلة في وزارة الزراعة، والتنمية المحلية.

ولفت إلى أن يسعى لإقرار سياسات زراعية جديدة من خلال الوسع في الزراعات التي تدر دخلا مميزا للفلاح المصري، وإدخال أساليب جديدة ومحاصيل جديدة، متعهدا بالعمل على جذب استثمارات زراعية للمناطق الريفية في البحيرة، والعمل على توسيع الوعي الزراعي من خلال ندوات شهرية يحاضر فيها أساتذة من كليات الزراعة، ومعاهد البحوث الحكومية، لتنمية وعي الفلاح المصري.

 

وبخصوص الملف الصحي قال عرفات إنه يولى اهتماما خاصا بهذا الملف، متعهدا بأنه سيفعل الدور الرقابي والتشريعي لخدمة المستشفيات العامة، كما أنه سيعمل من خلال المجتمع المدني والحكومة على تحسين الأداء الصحي في المدن الريفية، مشيرا إلى أنه نجح خلال الفترة الماضية، في توفير بنك للدم في مدينة ايتاى البارود يخدم أهالي الدائرة، وتمكن أيضا من عمل نقطة إسعاف وطوارئ على الطريق الذي يربط ايتاى البارود بشبراخيت.

ولفت إلى أنه سيعمل مع فريق عمل من المتطوعين الشباب في الدائرة على حصر أملاك الدولة الموجودة في كافة القرى بالدائرة، وسيعمل على تحويل هذه الأراضي إلى موارد دخل جديدة لأبناء الدائرة من خلال مقترحات تقدم للحكومة بإنشاء مصانع على هذه الأراضي، أو تحويلها لمراكز خدمية، والتخطيط لكيفية الاستفادة القصوى منها.

ولفت إلى أن الرهان على الوعي لأن البرلمان المقبل يحمل هموم الطبقة المتوسطة، التي تطوق إلى العيش الكريم، مؤكدا أن الحديث عن مال سياسي وشراء أصوات لم يعد مقبولا في ظل حالة الوعي التي يتمتع بها أبناء الشعب المصري، الذي أصبح ناضجا سياسيا، ولن يسمح لأرباب المال السياسي باللعب على عواطفه أو استغلال احتياجاته لتحقيق مكاسب شخصية.

يشار إلا أن عرفات كان مرشحا للانتخابات في 2015، ولم يحالفه الحظ إلا أنه رغم ذلك نفذ عدد من المشروعات الخدمية في دائرته أهمها "إنشاء بنك الدم ومركز السموم بالمستشفى العام لتخدم كافة الطبقات الاجتماعية والمحافظات الاخرى، انشاء وحدة اسعاف على الطريق الساحلي، انشاء مركز علاج طبيعي خيري لأول مرة بوحدة صحية، الحصول على موافقات مركز للحروق، تنظيم العديد من القوافل الطبية للقرى بعيدة عن الخدمة، تنظيم حملات للتبرع بالدم لتوفير الفصائل النادرة، المشاركة في حملة(١٠٠مليون صحة فيروس سي)، دعم المستشفى العام والحميات والقرى بالمطهرات اثناء وباء كورونا.

انتخابات مجلس النواب وزارة الزراعة انتخابات

استطلاع الرأي

العدد 227 حالياً بالأسواق