رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
تقارير

3 قوائم انتخابية تتنافس لحصد 284 مقعدًا برلمانيًا

جريدة الزمان

مع اقتراب انطلاق ماراثون السباق الانتخابى لمجلس النواب تخوض عدد من القوائم الانتخابية منافسة شرسة على القطاعات الأربعة على مستوى الجمهورية، وذلك منذ إعلانها من الهيئة الوطنية للانتخابات، حيث يعنى الانتخاب بنظام القائمة المغلقة أن يفوز أعضاء القائمة جميعا إذا ما حصلت على أكثر من 50% من الأصوات على كل المقاعد المخصصة للقائمة فى الدائرة الانتخابية.

ويتنافس المرشحون على 568 مقعدا فى مجلس النواب، يُنتخب 284 منهم بالنظام الفردى فى 143 دائرة انتخابية، وعدد مماثل بنظام القائمة المغلقة، بينما يعين الرئيس بحكم القانون 28 عضوا ليبلغ إجمالى عدد مقاعد المجلس 596 مقعدا.

ونرصد فى هذا التقرير القوائم الانتخابية المرشحة لانتخابات مجلس النواب القادم..

القائمة الوطنية "من أجل مصر"

تتكون القائمة الوطنية التى يقودها حزب مستقبل وطن، من 12 حزبا سياسيا من كافة الأطياف السياسية والتوجهات المختلفة، بالإضافة إلى الائتلاف السياسى الجديد "تنسيقية شباب الأحزاب"، وينص قانون تقسيم الدوائر الانتخابية لمجلس النواب على تقسيم الجمهورية إلى أربع دوائر مخصصة لنظام القائمة وتنافس "القائمة الوطنية من أجل مصر" بقوائم للفوز فى الدوائر الأربع، فى دائرة القاهرة وجنوب ووسط الدلتا، تنافس القائمة الوطنية، قائمة أخرى تسمى "تحالف المستقلين" على 100 مقعد، كما تنافس فى شرق الدلتا قائمة "أبناء مصر" على 42 مقعدا، وتضمنت القائمة عددا من الأحزاب المعارضة مثل الوفد والمصرى الديمقراطى الاجتماعى والعدل.

قائمة المستقلين

يضم التحالف أحزاب صوت الشعب والعربى للعدل والمساواة وحزب النصر، وحزب المستقلين الجدد الذى قام بتنسيق التحالف، حيث شكل التحالف قوائم على 3 قطاعات هى الجيزة ووسط وجنوب الصعيد وهى مطعون عليها والنظر فيه غدا، ودائرة القاهرة ووسط الدلتا والتى تم قبولها، ودائرة شرق الدلتا وهى مطعون عليها، كما أن أبرز الشخصيات المرشحة على قائمة القاهرة هم: د.منى عامر خبيرة الاقتصاد، د.وليد بدولى ابن شقيق رئيس الوزراء، اللواء طارق سعيد، اللواء محمد عبدالعظيم، المستشار محمد سعيد، اللواء واصل واثق الشيخ مساعد وزير الداخلية، منال محروس مخرجة بالتليفزيون، د.هشام قدرى أستاذ القانون الدستورى، وكوثر محمد على، د.سيد محروس القيادى العمالى.

وبحسب التحالف فإنه يستهدف فى الأساس المواطن البسيط، ووجود صوت سياسى آخر، والمشاركة من أجل الوطن فى كل الاستحقاقات الانتخابية واجب على كل الأحزاب والقوى السياسية، ومنافسة القائمة الوطنية على دائرة القاهرة، وتضم الأجندة التشريعية للتحالف تضم عدة مشاريع قانون مثل قانون تقسيم الدوائر وقانون الانتخابات وقانون التصالح فى مخالفات البناء وكذا مشروع متكامل لإصلاح حال العامل المصرى والنقابات العمالية، وكذا تفعيل دور النقابات المهنية.

نداء مصر

تواجه "القائمة الوطنية" قائمة "نداء مصر" فى دائرتين حيث تواجهها فى التنافس على 42 مقعدا فى غرب الدلتا، و100 مقعد فى دائرة الصعيد، حيث قام حزب نداء مصر بإعداد قائمة انتخابية خاصة به منافسة للقائمة الوطنية، واستطاع أن يؤسس القائمة بمفرده دون اللجوء لأحزاب أخرى، وتأسس حزب نداء مصر عام 2011، وفى 2015 تأسس ائتلاف "نداء مصر" وتحت مظلته عدد من الأحزاب وبعد نجاح الائتلاف فى حصد مليون و350 ألف صوت خلال الانتخابات البرلمانية فى 2015، تحول الائتلاف إلى حزب.

طعون ضد القائمة الوطنية

تقدم تحالف المستقلين بطعن ضد القائمة الوطنية فى القاهرة ووسط الدلتا، وتضمن: "إن القائمة الوطنية تضم المرشح المحتمل طارق الخولى وحيث إنه مثبت بالقائمة (شاب) وحيث إن سن الشباب بالقائمة يجب أن يكون من 25- 35 عاما، ولكن المرشح طارق الخولى فى 16 سبتمبر 2019 قد أتم الـ35 عاما، وعند غلق باب الترشح يكون قد تخطى السن القانونى للترشح"، فضلًا عن تضمن الطعن أن القائمة الوطنية تضم مرشحين لحزب الوفد، رغم أن الهيئة العليا للحزب أكدت أنه لا يوجد مرشحين من الحزب ضمن القائمة، وكذا لم تقم القائمة الوطنية بفتح حساب بنكى.

وفى سياق متصل، أكد حسام الخولى، نائب رئيس حزب مستقبل وطن، أن الانتخابات بالقائمة المغلقة تضمن تمثيل فئات مختلفة، كالمرأة وذوى الاحتياجات الخاصة، ويرى أيضا أن تمثيل هذه الفئات هو سبب اتساع الدوائر المخصصة للقائمة.

ولفت الخولى، إلى أنه كان هناك محاولات لتفادى العيب الرئيسى فى القائمة المغلقة، وهو فوز حزب واحد بكل المقاعد المخصصة للقائمة، بإشراك أحزاب أخرى معنا فى القائمة، رغم أن ذلك أثار غضب بعض مرشحى حزب مستقبل وطن، ممن لم يتوفر لهم مكان فى القائمة، وطلبنا منهم الترشح على المقاعد الفردية".

استطلاع الرأي

العدد 228 حالياً بالأسواق