رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
توك شو

”السكر والضغط والتدخين بشراهة”.. طبيب يكشف أبرز مسببات الإصابة بتصلب شرايين المخ

جريدة الزمان

قال الدكتور محمد صدقة أستاذ أمراض القلب والشرايين بكلية الطب في جامعة الإسكندرية، إن جلطة المخ مرض صعب للغاية يترتب عليه مشكلات صحية جمة قد تؤدي إلى الإصابة بإعاقة تامة.

وأضاف صدقة خلال تصريحات عبر تطبيق زوم، مع الإعلامية جومانا ماهر مقدمة برنامج "صباح الخير يا مصر"، الذي يعرض عبر القناة الأولى، الفضائية المصرية، وon: "المخ كأي عضو من أعضاء الإنسان يتغذى من خلال الشرايين وإذا حدث أي تجلط الدم داخل أحد الشرايين التي تغذيه فإن المخ سيصاب بجلطة، وهذه الجلطة قد تكون مصدرها تصلب في شرايين المخ أو القلب نفسه، إذ يصاب بعض المرضى بالمرض الشهير الذي يعرف باسم الذبذبة الأذينية، إذ تخرج الجلطة من القلب وتتجه إلى أحد شرايين المخ وتسبب انسدادا".

وتابع: "عندها لن يصل الدم إلى المخ ويؤدي إلى الإصابة بالإعاقة أو الشلل أو أي تأثير آخر على أعضاء الجسم"، لافتًا إلى أن مرض مسببات مرض تصلب الشرايين الذي يصيب المخ هي نفسها التي تصيب القلب، وعلى رأسها التدخين بشراهة: "هناك توجه في مصر بأن تكون الضريبة على السجائر كبيرة بالإضافة إلى منع التدخين في بعض الأماكن من أجل تقليل فرصه".

وأوضح، أن مرض السكري من أبرز أسباب مرض تصلب الشرايين، وبالتالي فإن المصاب بهذا المرض يجب أن يحرص على أن يكون "سكره التراكمي" أقل من 7% وسكر الصائم يكون أقل من 100 أو 110 أما سكر الفاطر فيجب ألا يزيد عن 140، مشيرًا إلى أن ارتفاع ضغط الدم من أبرز أسباب الإصابة بمرض تصلب الشرايين، إذ يجب أن يكون معدله أقل من 130 على 80 معظم الوقت، ونصح أيضًا بأن تكون نسبة الكوليسترول في الدم أقل من 200 كإجمالي والكوليسترول الضار أقل من 116.

ونصح الدكتور محمد صدقة أستاذ أمراض القلب والشرايين بكلية الطب في جامعة الإسكندرية، بممارسة الرياضة لمدة ساعة أو نصف ساعة يوميًا وخفض الوزن وتناول الأطعمة الصحية، لكي تكون الإصابة بالجلطات أقل ما يمكن.

وحول أعراض هذا المرض، قال "صدقة": "قد تكون الأعراض في صورة تنميل في اليد أو القدم وضعف بسيط في حركة اليد أو الرجل ونفس الشيء بالنسبة إلى اللسان، وقد يحدث نوع من انواع اعوجاج الفم أو الوجه، وعندما تحدث هذه الأعراض يجب أن يتوجه المريض فورًا إلى أقرب مستشفى كبرى ويفضل المستشفيات المجهزة التي تحتوي على مراكز للسكتات الدماغية وذلك في سيارة إسعاف لأنها وسيلة سريعة، ويفضل عدم اتخاذ أي إجراءات في المنزل لأن هذا قد يسبب خطرًا إضافيًا على المريض".

استطلاع الرأي

العدد 232 حالياً بالأسواق