رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
سياسة

تحمل الخير.. مشروعات الربط الكهربائى تعزز أمن الطاقة المصرى

جريدة الزمان

أكد برلمانيون أن الحكومة ممثلة فى وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة قادرة على تنفيذ تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسى بتعزيز جهود تنفيذ مشروعات الربط الكهربائى مع دول الجوار لما تحققه من مصالح متبادلة فى دفع جهود التنمية وحسن إدارة الطاقة الكهربائية لتعظيم الاستفادة منها على مدى العام سواء بالاستهلاك المحلى أو التصدير فيما بين الدول التى تتصل بشبكات الربط.

ويعتبر التحول العالمى للطاقة ليس مجرد تحول بسيط فى قطاع الطاقة وإنما تحول متعدد الأبعاد، يتضمن التقنيات والتكنولوجيات الحديثة، والاقتصاد الاجتماعى، والدوافع المؤسسية وأشكال التمويل.

وبلغت نسبة مساهمة إجمالى القدرات المركبة من الطاقات المتجددة بلغت نحو 20% من الحمل الأقصى، بالإضافة إلى ذلك، تمت الموافقة على استراتيجية متكاملة للطاقة المستدامة لعام 2035، والتى تستهدف الوصول بنسبة مساهمة الطاقة المتجددة فى مزيج الطاقة فى مصر إلى 42% بحلول عام 2035.

وفى هذا السياق، وصف طلعت السويدى، عضو مجلس النواب، تكليفات الرئيس السيسى للحكومة بالالتزام بالجداول الزمنية للانتهاء من مشروعات الكهرباء فى سيناء وجنوب الوادى وذلك فى ضوء ما يمثله قطاع الكهرباء من مكون أساسى لتلبية الاحتياجات التنموية لتلك المناطق خاصةً فيما يتعلق بمشروعات القطاع الزراعى بالمهمة وأنها دليل قاطع على متابعة الرئيس السيسى بنفسه لمثل هذه المشروعات المهمة والإستراتيجية، مؤكدًا أن هناك اهتماما كبيرا من الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة على التنفيذ الفورى لهذه التكليفات الرئاسية نظرا لأهميتها القصوى ليس فى إقامة المشروعات الزراعية والصناعية والاستثمارية فى سيناء وجنوب الوادى ولكن لإحداث تنمية شاملة وحقيقية داخل مثل هذه المناطق التى لم تشهد اهتماما كبيرا وغير مسبوق فى تاريخ مصر إلا فى عهد الرئيس السيسى.

وأعلن السويدى تأييده التوسع فى مشروعات توليد الكهرباء من مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة وذلك بالشراكة مع الخبرات المتخصصة من القطاع الخاص فضلًا عن الاستمرار فى جهود الارتقاء بمنظومة الكهرباء فى مصر، وذلك فى إطار خطة التحديث الشامل التى تنتهجها الدولة لمرفق الكهرباء، ودعمًا لجهود الدولة فى تحقيق التنمية فى أرجاء الجمهورية، مطالبا من الدكتور محمد شاكر إعطاء أكبر اهتمام لتنفيذ هذا التوجه الرئاسى المهم.

وأشاد النائب طلعت السويدى بمتابعة الرئيس السيسى للموقف التنفيذى لإنشاء البنية التحتية الكهربائية بالعاصمة الإدارية الجديدة، ومد خطوط الكهرباء وأنفاق كابلات الضغط فائقة الجهد الكهربائى إلى الأحياء المختلفة بالعاصمة، خاصةً الحى الحكومى والحى الدبلوماسى والمناطق السكنية، مثمنا جهود وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة فى تنفيذ مشروعات الكهرباء داخل العاصمة الإدارية الجديدة.

أكد النائب فايز بركات، عضو مجلس النواب، على أهمية مشروعات الربط الكهربائى مع دول الجوار خاصة السودان إلا أن المشروع يمثل أهمية قد تساعد فى تغير موقف السودان خاصة وأنه أرجعت بعض الآراء الموقف السودانى من سد النهضة إلى حصول السودان على احتياجاته الكهربائية من إثيوبيا.

وأشار إلى أن الربط الكهربائى مع عدة دول أفريقية وعربية سيلعب دورا هاما فى تحقيق التنمية الاقتصادية ويدعم التكامل بين مصر والدول الأفريقية والعربية لتحقيق التنمية، موضحا أن اتجاه الدولة لتصدير الكهرباء للأشقاء العرب والأفارقة وأوروبا يعمق علاقات مصر بدول العالم ويزيد من صادراتنا فى الطاقة وينمى الاقتصاد القومى المصرى.

استطلاع الرأي

العدد 232 حالياً بالأسواق