رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
محافظات

محافظ الفيوم يتابع تنفيذ محطات تمويل السيارات بالغاز الطبيعي

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

عقد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ اليوم، اجتماعاً مع ٍعددٍ من مسئولي البترول وشركات الغاز الطبيعي، لمتابعة تنفيذ محطات تمويل السيارات بالغاز الطبيعي بشتى أرجاء المحافظة تفعيلاً للمبادرة الرئاسية.

جاء ذلك بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والمحاسب محمد أبو غنيمة سكرتير عام محافظة الفيوم، والمهندس أيمن عزت السكرتير العام المساعد، والمهندس إمام بركة رئيس شعبة المواد البترولية بالفيوم، والمهندس أحمد سعيد حافظ مدير عام التسويق بشركة الغاز الطبيعي للسيارات، والمهندس أحمد المتولي مدير منطقة شمال الصعيد لشركة "غاز تك" والمهندس محمد عبد المنعم مدير عام التشغيل والصيانة بشركة "كار جاس" والمهندس مصطفى محمد مدير محطات الغاز الطبيعي بالفيوم.

أوضح الدكتور محمد التوني المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم، أن الاجتماع يأتي في إطار تفعيل المبادرة الرئاسية لتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي فضلاً عن التوسع في استخدامه منزلياً حفاظاً على البيئة، واستعراض آليات العمل ووسائل التنسيق بين الجهات خلال تنفيذ وإنشاء محطات تمويل السيارات بالغاز الطبيعي، بجانب مراجعة مواقع المحطات والأماكن البديلة لها، لافتاً إلى أن المحافظ وجه بسرعة التنسيق بين مسئولي شركات الغاز والأجهزة التنفيذية لتدخل تلك المحطات حيز الخدمة بكامل طاقتها فى أسرع وقت ممكن.

وأضاف المتحدث الرسمي أن المحافظ أكد على تنفيذ المحطات طبقاً للاشتراطات الفنية ومراعاة وسائل الحماية المدنية، لافتاً إلى التنفيذ تبعاً للجداول الزمنية المحددة، مشيراً أنه مزمع إنشاء وتأهيل 20 محطة غاز، بواقع 13 محطة من خلال شركة " غاز تك" و7 محطات بواسطة شركة "كار جاس".

ومن جهتهم استعرض مسئولوا شركات الغاز بعضاً من مطالبهم، بشأن توفير أحمال الطاقة الكهربية اللازمة للمحطات، وتحديد المواقع التى سيتم تأهيلها إضافة للمواقع المزمع انشاء محطات غاز جديدة عليها بجانب المحطات القائمة بالفعل، فضلاً عن تذليل العقبات وتيسير إجراءات التراخيص من قبل مسئولي مجالس المدن، وأكد المحافظ على التنسيق مع الأجهزة التنفيذية بمجالس المدن بتذليل العقبات أمام شركات الغاز لتنفيذ أعمال المحطات، مشدداً على رد الشيئ لأصله حال تنفيذ الأعمال من قبل شركات الغاز.

وأكد المحافظ على البدء بالمحطات بالمواقع ذات الكثافات السكانية العالية والأسهل في الإجراءات والأقل تكلفة اولاً استثماراً للوقت والجهد، وسرعة العمل على أسس علمية منظمة من خلال خطط محكمة والبعد عن العشوائية والعمل من خلال التنسيق المتبادل، مع مراعاة تنفيذ المحطات بشكل متكامل، مشيراً إلى أن تنفيذ محطات الغاز الطبيعي يتم من خلال شروط دقيقة وآليات قانونية وضوابط واضحة، سواء المملوكة للدولة أو لشركات الغاز أو للمستثمرين من القطاع الخاص.

وفي السياق نفسه، استعرض نائب محافظ الفيوم، موقف المواقع التى تمت معاينتها لإنشاء محطات للغاز الطبيعي بشتى أنحاء المحافظة، لافتاً إلى أن 22 ألف أسرة بالفيوم، تم توصيل لهم خدمة الغاز الطبيعي فى الفترة من ٢٠١٩/٧/١ حتى ٢٠٢٠/٦/٣٠، وجاري التوسع خلال العام الحالي.

ولفت نائب المحافظ إلى التنسيق مع فرع البنك الزراعي المصري بالفيوم، والبنك الأهلى بالفيوم، وفرع جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، لإبرام بروتوكول تعاون لتقديم تيسيرات للمواطنين لتشجيعهم على تحويل سياراتهم أو شراء سيارات جديدة تعمل بالغاز الطبيعي، مؤكداً أن تحويل تشغيل السيارات بالغاز الطبيعي تأخذ أهمية خاصة على مستوى الدولة.

وأشار إلى أنه جارى تحديد مواقع على الطرق الرئيسية لتكهين السيارات لإحلالها بسيارات تعمل بالغاز، مع وضع الآليات المناسبة لمالكيها في هذا الصدد، موضحاً أن هناك 4200 سيارة "بيك أب" بمختلف خطوط السير الداخلية بين المحافظة والمراكز ومنها إلى القرى، فضلاً عن سيارات الميكروباص التى مر عليها أكثر من 20 عاماً، لافتاً انه من المستهدف تحويل 6500 سيارة "بيك أب" للعمل بالغاز الطبيعي.

ولفت نائب المحافظ الى دراسة جميع خطوط السير بالمحافظة وعدد السيارات بها لدعمها بسيارات جديدة، من خلال القرعة العلنية تبعاً للاحتياجات الفعلية والكثافات السكانية، فضلاً عن العمل لوضع بدائل لمركبات التوكتوك بسيارات الفان" السوزوكي" لافتاً إلى أهمية الاستفادة من مبادرة البنك المركزي بشأن تأهيل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي.

الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم الزمان

آخر الأخبار

استطلاع الرأي

العدد 246 حالياً بالأسواق
316242