رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
منوعات

دراسة أمريكية: إجبار الطفل على الاعتذار يعتبر أمرًا خاطئًا

جريدة الزمان

أثبتت دراسة أمريكية حديثة أن إجبار الطفل على الاعتذار يعتبر أمرا خاطئا رغم رواجه وانتشاره بين الأمهات بشكل كبير خلال تربية أبنائهن، حيث قام باحثون بجامعة ميشيجان الأمريكية، بإجراء دراسة شملت عددا من الأطفال تتراوح أعمارهم ما بين 5 و10 سنوات، وخلال البحث واجه الأطفال المشتركون في الدراسة 4 أنواع من الاعتذار: الاعتذار من دون طلب، الاعتذار وفقا لطلب ولكن بصدق، والاعتذار الجبري.

وأوضحت نتائج الدراسة أن الاعتذار الصادق من دون ضغط هو أفضل أنواع الاعتذار، بينما الاعتذارات القسرية كانت غير فعالة خصوصًا في عمر 8 إلى 11 سنوات، فالطفل الذي يجبر على تقديم الاعتذار لن يشعر بالندم أبدًا، ونصح العلماء الأمهات بأن مقاطعة الأبناء وتجاهلهم ومخاصمتهم لفترة بعد صدور أي خطأ منهم هو الحل الأمثل لدفع الأبناء على الندم والاعتذار.

استطلاع الرأي

العدد 253 حالياً بالأسواق
316242