رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
خارجي

الأمم المتحدة تدعو لعدم الاعتراف بالسلطات العسكرية في ميانمار

جريدة الزمان

دعت المبعوثة الأممية الخاصة لشؤون ميانمار كريستين شرانر بورغينر دول العالم إلى عدم الاعتراف بشرعية السلطات العسكرية في ميانمار، مشيرة إلى فوز حزب أونغ سان سو تشي في الانتخابات.

وقالت شرانر بورغينر خلال جلسة للجمعية العامة للأمم المتحدة حول ميانمار، يوم الجمعة: "أدين بحزم الخطوات الأخيرة التي اتخذها العسكريون وأدعوكم لإرسال إشارة واضحة دعما للديمقراطية في ميانمار".

وأضافت: "من المهم ألا يعترف المجتمع الدولي بشرعية هذا النظام"، معتبرة الانقاب العسكري وإعلان حالة الطوارئ في ميانمار انتهاكا لدستور البلاد.

وأكدت أن حزب "الرابطة الوطنية في سبيل الديمقراطية" بقيادة أونغ سان سو تشي الحائزة على جائزة نوبل، فاز في انتخابات عام 2020 بحصوله على 82% من الأصوات.

من جهته، دعا رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة فولكان بوزكير السلطة العسكرية في ميانمار إلى أن تسمح للمبعوثة الأممية بزيارة البلاد، ودعا كذلك لإطلاق سراح كافة المعتقلين.

يذكر أن العسكريين استولوا على السلطة في ميانمار يوم 1 فبراير وأعلنوا حالة الطوارئ في البلاد لمدة عام واحد، واعتقلوا القيادة المدنية للبلاد، بمن فيهم زعيمة الحزب الحاكم أونغ سان سو تشي، وأعلنوا عن مخالفات أثناء الانتخابات العامة الأخيرة في البلاد التي جرت في نوفمبر 2020.

وتشهد ميانمار احتجاجات واسعة ضد الحكام العسكريين، بينما تدعو الأمم المتحدة لعودة الحكم المدني في البلاد والإفراج عن المعتقلين.

استطلاع الرأي

العدد 253 حالياً بالأسواق
316242