رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
أخبار

مصطفى وزيري: لا مساس بالأهالي أو تغيير النسيج العمراني خلال تطوير القاهرة التاريخية

جريدة الزمان

كشف الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، عن الهدف من تنفيذ مشروع تطوير القاهرة التاريخية، مؤكدا أن الغرض الرئيسي هو استعادة دور القاهرة كونها مدينة حية للتراث والسكن والثقافة، لتعود مركزا للإشعاع الحضاري والتاريخي والثقافي، ومقصدا سياحيًا تاريخيًا، إلى جانب استعادة دورها كمركز للحرف والصناعات التقليدية.

وأضاف الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، خلال لقائه مع الإعلامية "قصواء الخلالي" المذاع على فضائية "Ten"، أن القاهرة بمثابة كيان عمراني متشابه التكوين من حيث الخصائص والطراز، لافتا إلى أن القاهرة التاريخية هى المناطق التي سجلت على موقع التراث العالمي عام 1979.

وأوضح أن الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء التقى خلال زيارته لمنطقة القاهرة التاريخية اليوم بأهالي المنطقة وتحدث معهم عن التخوفات التي كانت لدى الأهالي من إزالة البيوت أو المحلات أو تغيير النسيج العمراني للمنطقة، مؤكدا أن رئيس الوزراء نفى كل تلك الشائعات وأكد أن الغرض الأساسي من التطوير هو التجميل واظهار الوجه الحضاري للمنطقة.

وأشار إلى أن الدولة لديها خطة لتطوير القاهرة التاريخية بأكملها وتطوير الحرف التراثية وأماكن الحرف اليدوية، والتي من بينها الخيامية.

وشدد على أن عملية تطوير منطقة القاهرة التاريخية تحظى باهتمام كبير من القيادة السياسية وحريصة على تنفيذها على أكمل وجه وفي أبهى وأجمل الصور.

آخر الأخبار

استطلاع الرأي

العدد 267 حالياً بالأسواق