رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
أخبار

الأعلى للجامعات يشدد على تطبيق التعليم الهجين وتقليل أعداد الطلاب بالمدرجات

جريدة الزمان

عقد المجلس الأعلى للجامعات اجتماعه الدوري، صباح اليوم السبت، برئاسة الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمي، وحضور الدكتور محمد لطيف أمين عام المجلس، وأعضاء المجلس، وذلك بقاعة الاحتفالات الكبرى بجامعة القاهرة، وفى بداية الاجتماع، وجه المجلس الشكر لجامعة القاهرة برئاسة د. محمد عثمان الخشت؛ لاستضافتها اجتماع المجلس الأعلى للجامعات، وقدم المجلس التهنئة للدكتور حسن الدمرداش لصدور القرار الجمهورى بتعيينه رئيسا لجامعة العريش، ووقف المجلس دقيقة حدادا على روح د. خالد عبدالبارى رئيس جامعة الزقازيق السابق، داعين الله أن يتغمده بواسع الرحمة والمغفرة.

وجه الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى الشكر إلى رؤساء الجامعات وعمداء الكليات والمعاهد وأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والجهاز الإدارى وكافة العاملين بالجامعات والمعاهد، لتواجدهم وسط الطلاب أثناء أداء الامتحانات المؤجلة للفصل الدراسى الأول، والالتزام بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية أثناء عقد الامتحانات، كما وجه الوزير الشكر إلى الطلاب لوعيهم الكبير وعدم انسياقهم وراء مروجى الشائعات والأخبار الكاذبة التى استهدفت إثارة البلبلة والتشويش على الطلاب بشأن الامتحانات، وكذلك التزامهم باتباع الإجراءات الاحترازية ومساهمتهم فى نجاح امتحانات الفصل الدراسى الأول.

وشدد الوزير على البداية الجادة للفصل الدراسى الثانى بالجامعات والمعاهد، والالتزام بتطبيق نظام التعليم الهجين، واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية، والالتزام بتقليل أعداد الطلاب بالمدرجات وقاعات التدريس ومعامل التدريب، والالتزام بالتباعد الاجتماعي، وعدم تواجد طلاب الكليات النظرية بالحرم الجامعى لأكثر من يومين أسبوعيًا، وطلاب الكليات العملية من 3-4 أيام أسبوعيًا وفقا لطبيعة الدراسة بالكليات والمعاهد المختلفة.

وشهد المجلس توقيع بروتوكول تعاون بين المجلس الأعلى للجامعات والأكاديمية الوطنية للتدريب، وينص البروتوكول على التعاون المشترك بين الجانبين لتنظيم برامج تدريب لتنمية قدرات القيادات الجامعية وأعضاء هيئة التدريس، والتعاون مع مراكز تنمية القدرات بالجامعات لتطوير برامج التدريب المخصصة لأعضاء هيئة التدريس، وكذلك إمداد المجلس للأكاديمية بالخبراء الأكاديميين فى التخصصات المختلفة لبرامج التدريب التى تنظمها الأكاديمية الوطنية للتدريب، وقدم وزير التعليم العالى الشكر للأكاديمية الوطنية للتدريب على نجاح تنفيذ البرنامج التدريبى الذى نظمته الأكاديمية للقيادات الجامعية خلال الأسبوع الماضي.

واستمع المجلس إلى عرض الدكتور محمد أيمن عاشور نائب وزير التعليم العالى والبحث العلمى لشئون الجامعات، حول تطوير البرامج البينية فى التخصصات العلمية المختلفة بالكليات، وذلك تماشيًا مع الاتجاهات المعاصرة فى الجامعات العالمية، واستجابة لاحتياجات سوق العمل المحلى والإقليمى والدولي.

واستعرض المجلس ما تم إنجازه فى مشروع إعداد قاعدة بيانات للجامعات الحكومية، لتكون بمثابة بنك معلومات مركزى لمختلف المشروعات والأنشطة والإنجازات التى تقوم بها الجامعات وكذلك الإحصائيات الخاصة بالمجتمع الجامعى على مستوى إعداد الطلاب وتخصصاتهم وأعضاء هيئة التدريس والدراسات العلمية فى التخصصات المختلفة، وكافة ما يتصل ببنك المعلومات للجامعات.

كما استعرض المجلس موقف تجهيزات مراكز الاختبارات الإلكترونية وخطوط الربط والإنترنت بالجامعات المصرية، وشدد على استكمال باقى التجهيزات المطلوبة وفقًا للجداول الزمنية المعدة لهذا الغرض، وذلك ضمن المشروع القومى للبنية التحتية للمعلوماتية للجامعات الحكومية، كما اطلع المجلس على آخر مستجدات المراحل التنفيذية للجامعات الأهلية الجديدة.

وافق المجلس على مد فترة عمل اللجنة المشكلة لدراسة التعديلات المقدمة لقانون تنظيم الجامعات لمدة شهرين إضافيين مبدئيا، لإعطاء فرصة كاملة لحوار مجتمعى أكاديمى لكافة منتسبى المجتمع اﻷكاديمى لإبداء أرائهم ومقترحاتهم فى تعديل قانون تنظيم الجامعات.

كما وافق المجلس على اتخاذ الإجراءات اللازمة للإعلان عن الجزء الثانى من الإعلان الموحد لخطة البعثات للعام الرابع 2020/2021 من الخطة الخمسية الثامنة 2017/2022 بالنظام التنافسي، وفقا للتمويل من موازنة العام المالى 2021/2022.

ووافق المجلس على قرار اللجنة التنفيذية للبعثات، بشأن موقف الدارسين الموفدين إلى الصين، لعودتهم إلى جهاتهم الموفدة بصفة مؤقتة، لحين استقرار الأوضاع بمقر إيفادهم وعودتهم مرة أخرى لاستكمال دراستهم، وإسقاط الفترة التى قضوها بالوطن من مدة الإجازة الدراسية، وذلك فى ظل انتشار جائحة فيروس كورونا، وفى ضوء توجيهات الدولة بعودة المصريين العالقين بالخارج حرصًا على سلامتهم.

كما وافق المجلس على قرار مجلس جامعة مدينة السادات بتخصيص 20 منحة دراسية (10 ماجستير – 10 دكتوراه)، لطلاب دول حوض النيل، شاملة الإعفاء من جميع الرسوم الدراسية، على أن تكون الإقامة والضيافة بالمدن الجامعية، وذلك فى التخصصات التالية: (الهندسة الوراثية ومجالاتها، علوم البيئة والمياه والطاقة وتنمية الموارد، الطب البيطري، التربية والتربية الرياضية، السياحة والفنادق).

ووافق على وقف اعتماد ومعادلة الشهادات الأكاديمية الصادرة عن 5 جامعات فى كازاخستان، وذلك بعد قرار وزارة التعليم العالى والعلوم فى كازاخستان بإغلاق الجامعات التالية (جامعة شيمكنت لعلوم الاجتماع والابتكار وأكاديمية جولداسيكوف للاقتصاد والقانون لمدينة تالديكورجان، أكاديمية تينيشباييف للنقل والاتصالات بمدينة المآتي، وجامعة كوتبيكوف للصداقة بين الشعوب، والجامعة الطبية الكازاخية للتعليم المستمر).

وفى هذا الإطار، وتنفيذا لتكليفات القيادة السياسية بالحد من ظاهرة سفر الطلاب المصريين للدراسة بجامعات أجنبية غير معتمدة، نظرا لصعوبة التحاقهم بالجامعات المصرية، فقد وافق المجلس على استمرار عمل اللجنة المكلفة بدراسة البدائل المختلفة التى تحد من هذه الظاهرة، ومن بينها اعتماد لجنة المعادلات بالمجلس الأعلى للجامعات لقائمة الجامعات المعترف بها، ووضع ضوابط وشروط معادلة الشهادات الأجنبية طبقا لتقييم المحتوى العلمي، وكذلك دراسة كافة البدائل التنفيذية الأخرى التى تساهم فى الحد من هذه الظاهرة، وعرض نتائج عمل اللجنة على المجلس فى اجتماعاته القادمة.

آخر الأخبار

استطلاع الرأي

العدد 267 حالياً بالأسواق