رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
سياسة

بتقديم منح لأطباء المستقبل بأفريقيا

عضوة بالشيوخ: تدريب الكوادر الطبية  أفضل استراتيجية لتنمية المجتمعات المستدامة في أفريقيا 

جريدة الزمان

تحتفي الدكتورة رشا قلج عضو مجلس الشيوخ المصري ورئيس مؤسسة ميرك الدولية الخيرية بـ"يوم الصحة العالمي" الذي يوافق السابع من إبريل من كل عام في ظل التداعيات الخطيرة التي تشهدها أغلب دول العالم جراء تفشي وباء "كوفيد-19"، قائلة : تحتفل مؤسسة ميرك والسيدات الأفريقيات الأوائل "بيوم الصحة العالمي" 2021 من خلال تقديم منح دراسية للأطباء في العديد من التخصصات الجديدة في إفريقيا وآسيا، وأدع الاطباء لتقديم طلبات للحصول على هذه المنح الدراسية ، وأتوجه بخالص التحية والشكر لجميع الأطباء في الخطوط الأمامية لمجابهة فيروس كورونا حول العالم.

 

وأضافت أن مؤسسة ميرك الدولية قد قدمت منحا تخصصية لمدة عام وعامين بالشراكة مع السيدات الأوائل الأفارقة ووزرات الصحة لأكثر من 1100 طبيب من 42 دولة لتحسين الحصول علي رعاية صحية عالية الجودة ومنصفة في إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية في تخصصات الأورام والسكري والطب الوقائي للقلب والأوعية الدموية والغدد الصماء والطب الجنسي والإنجابي والطب الحاد والطب التنفسي والصحه الإنجابية ليكونوا رائدين في بلدانهم في هذه التخصصات.

 

وقالت قلج : وفقا لرؤيتنا لتعزيز نظام الرعاية الصحية العامة في إفريقيا وآسيا والبلدان النامية ، أنا فخورة جدا أن أعلن في يوم الصحة العالمي 2021، عن ان موسسه ميرك الخيريه تفخر بتقديم منح دراسية للأطباء المحليين الشباب في العديد من التخصصات الجديدة غير المخدومة بما في ذلك: طب الطوارئ والإنعاش ، أمراض الجهاز الهضمي ، المهارات الجراحية بالمنظار ، الصحة العقلية: العلاجات النفسية ، علوم صدمات العظام ، طب الأطفال ، طب الطوارئ ، الممارسة الجراحية المتقدمة ، الأمراض الجلدية ، الطب النفسي ، والأمراض المعدية ، طب العيون ، الطب الباطني ، المسالك البولية ، الصدمات وجراحة العظام.

 

وقالت قلج : نحن سعداء جدًا بدعوة الأطباء الأفارقة والآسيويين للحصول على هذه المنح الدراسية على بريدنا الإلكتروني: [email protected] "، حيث تواصل مؤسسة ميرك تدريب الكوادر الطبيه و الرعاية الصحية في إفريقيا ودول آسيا وأمريكا اللاتينية بهدف توفير الحصول علي رعاية صحية عالية الجودة و متكافئة .

 

وتابعت :"ولقد قدمنا ​​حتى الآن لأكثر من 1100 طبيب ، من 42 دولة التالية: زيمبابوي ، زامبيا ، فيتنام ، أوغندا ، الإمارات العربية المتحدة ، تنزانيا ، السودان ، سريلانكا ، جنوب إفريقيا ، سيراليون ، السنغال ، رواندا ، الفلبين ، بيرو ، نيجيريا ، النيجر ، نيبال ، ناميبيا ، ميانمار ، موزامبيق ، المكسيك ، موريشيوس ، ماليزيا ، ملاوي ، ليبيريا ، كينيا ، إندونيسيا ، غينيا كوناكري ، غانا ، غامبيا ، الغابون ، إثيوبيا ، مصر ، جمهورية الكونغو الديمقراطية ، الكونغو برازافيل وتشاد وجمهورية إفريقيا الوسطى والكاميرون وكمبوديا وبوروندي وبوتسوانا وبنغلاديش.

التنمية المستدامة الزمان

استطلاع الرأي

العدد 253 حالياً بالأسواق
316242