رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
خارجي

يشكلون خطرا.. تقرير يفضح حزب الله لدخوله لبنان في أزمات

جريدة الزمان

 

يعيش لبنان أزمة سياسية واقتصادية طويلة الأمد ولا تخفى على أحد مع طول أمد مشاورات تشكيل الحكومة. وفي الوقت هناك أطرافا لبنانية تورط نفسها في صراعات خارج البلاد بدلا من توجيه جهودها لحل أزمات الداخل.

 

تقرير لمؤسسة "رؤية" كشف أن البطريرك الماروني بشارة الراعي أطلق تصريحاتٍ ناريةً تجاه حزب الله، متهما إياه بالإصرار على إبقاء لبنان في حالة حرب، متسائلا لماذا يقف «حزب الله» ضد حياد لبنان، ويتفرد بإعلان الحرب والسلم، رغم أن ذلك من مهام ثلثيْ أعضاء الحكومة وفق الدستور… فكيف تؤثر تصريحات الراعي على المشهد السياسي اللبناني؟

سياسة المحاور

 

وتابع التقرير أنه في أعنف هجوم من البطريرك الراعي، ضد زعيم ميلشيا حزب الله، حسن نصر الله ومن يحمي سلاحه غير الشرعي محملاً إياه ما وصل إليه لبنان بأن الحزب صادر قرار الدولة وأدخلها بمحاور وحروب بسوريا والعراق واليمن أضّر بلبنان وبشعبه وفرض عقوبات أدّت للانهيار الذي تعيشه البلاد، وإن سياسة حزب الله أدخلت لبنان في محاور لا ناقة له فيها ولا جمل، ولا تصب في مصلحة الشعب، ملمحاً إلى أن الحزب يريد جر البلاد إلى الحرب.

 

وأوضح التقرير أنه ربما يشكل طرح البطريرك للحياد، فرصة لميلشيا حزب الله للخروج من مأزق المستنقعات التي غرق بها، خصوصا في سوريا ويعطيه طريقة مشرفة للعودة من جديد إلى لبنان، غير أن رد العصابة جاء عدوانيا ووصل لحد التخوين وربطه بمحور إسرائيل وأمريكا.

استطلاع الرأي

العدد 268 حالياً بالأسواق