رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
سياسة البرلمان

نواب البرلمان لوزير النقل: «ما أسهل أن نتبع سياسة كبش الفداء ولكن هذا لا يرضي ضمائرنا»

جريدة الزمان

قال ممثل الهيئة البرلمانية لحزب النور، أحمد خليل خير الله: نحن أمام تحدي مع ضمائرنا، وما أسهل أن نتبع سياسة كبش الفداء، وأن نقول كلام يرضي الجميع داخل دوائرنا، ولكن صعب أن نقبل بأن يكون ذلك على حساب الوطن، فنحن أمام وزارة اختفى فيها الثقب الأسود، كنا نسأل قديما عن السبب وراء كارثة ما فندخل في ثقب أسود، لانعرف السبب ولا مصير ماجرى وتم، لكننا الآن أمام وزير يتحدث بوضوح، وكلام الوزير مطابق لكلام النيابة العامة، أمام فرصة تاريخية لإصلاح المرفق، وأكبر مشكلة إن المجلس يمثل ضغط على الجهة التنفيذية، فيتم تعطل منظومة الإصلاح بسبب هذا الضغط، يجب أن نقف بجانب الوزير بجدية.

 

واختتم: نحن دولة صغار موظفين، والثقب الأسود، وعلينا أن نحافظ على وزارة نقل خالية من ذلك، وكنت قد جهزت كلمة من 6 نقاط، وجدت أن الوزير تطرق لها كاملة.

 

أما النائب إيهاب منصور، قال: نرى جهودا تبذل لايمكن إنكارها، ولكن أيضا نرى تكرار لحوادث أودت بأرواح كثير من المصريين، وهو مايعني وجود "خطأ ما" علينا الاعتراف به، وإن لم نقر بالأخطاء فلن يكون هناك إصلاح، ولو كان هناك "سيستم" قوي يمنع الحوادث لما رأينا الحوادث الأخيرة، وسمعنا بإقالة العديد من المديرين، ولماذا لايتم إقالة القيادات قبل الحوادث.

 

واستطرد: الخطة الزمنية للتطوير تعاني تأخيرات كثيرة بما يؤدي لتأخيرات في مصالح المواطنين، لا أخفي عليك أن كثير من النواب يتعامل بالقطارات، ونواب ينزلون من قطار متوقف للحاق بميعاد هام، ومحطة الجيزة في خبر كان، الأمر في منتهى السوء، ونماذج التخريب يجب مواجهتها بشدة.

 

بعده قدم عاطف المغاوري، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب التجمع العزاء في ضحايا كل حوادث الطرق والقطارات، وتابع: وزير النقل قلت بشأنه سابقا أنه ينتمي لجيل البنائيين العظام، ولن أناقض نفسي وأدعي عكس ذلك عقب الحوادث الأخيرة، ولكن قطاع السكك الحديدية به إهمال وفساد، ولماذا خرج كل من تسبب في ذلك دون عقاب.

وتساءل: أين دور شرطة النقل، أنا أسافر يوميا بالسكك الحديدية، وفي تعقيبي على البيان السابق والآن أؤكد أن أموال السكك الحديدية قد تم نهبها.

 

فيما ذهب عبدالمنعم إمام، إلى أن الوزير تولى المسؤولية بعد مطالبات شعبية، لكن بوضوح شديد هناك ملاحظات هامة الآن، تتعلق بأن هيئة السكك الحديدية وصلت خسائرها 12 مليار جنيه، هناك ألف جرار في السكك الحديدية، الأولوية القصوى كان يجب أن تكون للسلامة، ولماذا لايصنع شباب مصر صندوق أسود، لماذا لايكون هناك كاميرا مراقبة لمراقبة مايحدث داخل الكابينة. يجب وضع خطة واضحة للسلامة المهنية.

البرلمان وزير النقل  سياسة

استطلاع الرأي

العدد 267 حالياً بالأسواق